صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5138 | الجمعة 30 سبتمبر 2016م الموافق 05 شعبان 1441هـ

الوزير خلف يؤكد استمرارية مشروع تنمية القرى

 

أكد وزير الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني عصام عبدالله خلف استمرارية مشروع تنمية القرى، مشيراً إلى أن العمل لم يتوقف في هذا المشروع.

وكشف الوزير خلف خلال زيارة قام بها لقرية شهركان أن وزارة الأشغال انتهت من تصاميم الطرق في مجمع 1044 من قرية شهركان، وستبدأ التنفيذ فور الحصول على موافقة الجهات الخدمية المعنية، وتوفير الموازنة اللازمة.

يشار الى أن  قرية شهركان من القرى العشر التي تم إقرارها ضمن مشروع تنمية المدن والقرى، ويتكون من مرحلتين، وقد تم الإنتهاء من المرحلة الأولى للمشروع في القرية.

وأضاف خلف "لقد قمنا بزيارة ميدانية للاستماع الى مطالب الأهالي واحتياجات المنطقة، وكان من ضمنها وجود أرضين مملوكتين لبلدية المنطقة الشمالية في مجمع 1044، وقد تم طرح عدة مقترحات لتطوير هذه الأرضين والاستفادة منها وإقامة مشاريع تخدم الأهالي، كإنشاء حديقة عامة كبيرة في الأرضين، وإقامة ملاعب وممشى على الأرض الأخرى"، مشيرا الى أنه وجه المعنيين في البلدية إلى دراسة هذه المقترحات وإدراج الأرضين ضمن مشاريع الوزارة المقبلة".

وتابع "لقد اطلعنا خلال الجولة على وضع المنطقة، ووجدنا تحسناً ملحوظاً في مستوى النظافة، كما أكدنا أهمية استكمال المشاريع الأخرى المتعلقة بالبنية التحتية بالذات فيما يتعلق بالطرق وأماكن تجميع مياه الأمطار، علما بأن القرية مزودة بشبكة الصرف الصحي، إذ كانت هذه الملاحظة أبرز مطالب الأهالي".

من جانب آخر، قال مدير عام بلدية المنطقة الشمالية يوسف الغتم إن الوزير خلف وجه الى ضرورة العمل على تطبيق القانون وإزالة المخالفات المتعلقة بالمظلات غير القانونية والبناء خارج الملك.

وأضاف "لوحظ بناء الكثير من المظلات بصورة غير قانونية، كما لوحظ خلال الزيارة بناء البعض خارج الملك"، مشيرا إلى أن تنامي هذه الظاهرة تشوه المنظر العام وتسبب الضرر للجميع، وأن هناك الكثير من الشكاوى وردت بهذا الخصوص.

وأكد الغتم أن بلدية المنطقة الشمالية ستقوم باتخاذ الإجراءات اللازمة لإزالة المخالفات بما يحفاظ على الصالح العام، وقال: "إن الحفاظ على الأنظمة والقوانين هو مسئولية مشتركة، ويجب على الجميع تحمل مسئولياته تجاهها (...)، وتوجيهات الوزير في هذا الإطار، كما أشار الوزير في حديثه معنا أثناء الجولة إلى ضرورة تحمل الجميع مسئولياته وأن المسئولية مشتركة بين الجميع بما فيهم الأهالي ومؤسسات القرية".

من جهته، أشاد كل من رئيس المجلس البلدي محمد خليفة بوحمود وعضو الدائرة الثانية عشرة  حسين الخياط بالزيارات الميدانية التي يقوم بها وزير الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني عصام عبدالله خلف، مؤكدين في الوقت ذاته أن مثل هذه الزيارات التي يقوم بها الوزير مع مسئولي الوزارة هي ترجمة حقيقية لتوجهيات القيادة السياسية لتلمس حاجات المواطنين والاطلاع عن كثب على مطالبهم.

وقال بوحمود: "لقد اعتدنا من الوزير خلف زياراته المستمرة للاطلاع عن كثب على وضع المناطق، وحضور مسئولي الوزارة معه للاستماع مباشرة لمطالب الناس، مبيناً أن هذه الزيارات من شأنها تذليل العقبات وخلق صورة واضحة ومتكاملة بين المواطنين والمسئولين في الحكومة".

وأردف "لقد قدم الأهالي مطالبهم فيما يتعلق بالطرق واستثمار أرضين من أملاك البلدية إذ وجه الوزير المعنيين إلى المباشرة بإدراج الأرضين ضمن مشاريع الوزارة المقبلة".

أما عضو الدائرة الثانية عشرة حسين الخياط، فقد رأى أن زيارات الوزير خلف للمناطق بصورة مستمرة بمعية المسئولين والاستماع إلى مطالب الناس والتنسيق المستمر مع جميع المؤسسات الأهلية والرسمية بما فيها المجالس البلدية والمجلس النيابي تؤكد حقيقة تعاون السلطات فيما يصب في صالح الوطن والمواطنين".

وتابع "نشكر الوزير خلف على مثل هذه الزيارات المستمرة، والتي تلقى صدى إيجابيا على المستوى الميداني لما يعقبها من تغييرات إيجابية وعلى المستوى النفسي لما يتركه من أثر إيجابي عند المواطنين من خلال ترجمته لتوجيهات القيادة السياسية الرشيدة".

ورافق الوزير كل من رئيس مجلس بلدي الشمالية محمد خليفة بوحمود وعضو مجلس النواب جميلة السماك وعضو الدائرة الثانية عشرة حسين الخياط ومن الوزارة وكيل الأشغال أحمد  الخياط ومدير عام بلدية المنطقة الشمالية يوسف الغتم وعدد من المسئولين وممثلي المجتمع الأهلي بقرية شهركان.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1164640.html