صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5146 | السبت 08 أكتوبر 2016م الموافق 16 ذي الحجة 1441هـ

"بحرين ستريز" تُعتبر "لسان هذا الحيوان المظلوم"

البستكي بشأن الكلاب الضالة: لا يوجد كلب مفترس بل يوجد كلب بحاجة إلى إعادة تأهيل

قالت مؤسسة مجموعة "بحرين ستريز" المهتمة في حماية الكلاب المشردة، فتحية البستكي إن الكلب يهجم فقط على كل من هو ضعيف البنية وضعيف الشخصية، والطفل الصغير ضعيف البنية وصغير الحجم فيخاف حين يشاهد كلباً فيحاول الهرب فيلاحقه الكلب في الشوارع بحكم الفطرة الطبيعية فيه، "الجري وراء من يجري والإمساك به".

وأضافت "أبناء العوائل الحريصة والمسئولة لا يتركون صغارهم في الشوارع دون حسيب أو رقيب لذلك فلا يتعرض الطفل منهم لأية مخاطر. لماذا يهجم الكلب على القط؟ انها فطرة طبيعية في الحيوانات وليس هو بأمر غير مألوف أو غريب".

وطالبت البستكي أن تقوم الجهات المختصة بإعلام " بحرين ستريز" عن المقر الذي تم الإعلان عنه والمأوى المناسب للكلاب، متمنية إعادة النظر في التخلص من بعضها والتي تعتبر شرسة، "إذ أنه لا يوجد كلب شرس، بل هناك من لا يعرف كيفية التعامل معه، لا يوجد كلب مفترس بل يوجد كلب بحاجة إلى إعادة تأهيل من قبل بعض مدربي الكلاب لا غير". حسب وصفها.

وأضافت "من الظلم إعدام حيوان وقتله فقط لأنه قاوم وحاول أن يعض من أمسك به! فلماذا يا ترى يحاول الكلب أن يقاوم من يمسك به؟ لأنه يشعر بالخوف وليست لديه الثقة بنوايا من أمسك به، فكيف يعلم الحيوان بنوايا الشخص الذي ينصب له الفخ؟ فإن كان بعض المساجين يقاومون أثناء الامساك بهم، فما بال الحيوان الذي لا يعلم أين مصيره".

واعتبرت البستكي مجموعة "بحرين ستريز" بمثابة لسان هذا الحيوان المظلوم حسب وصفها، مضيفة "نحن هنا لكي نطالب بحقوقه وندافع عنه بشراسة وبحدة ونقول: كاذبون كل من يدعون بأن الكلاب شرسة ومفترسة! كاذبون ومصائرهم النار بلا شك، هذا لو كان هناك ايمان بوجود خالق سوف يحاسبهم على كذبهم وعلى اتهام هذا الحيوان فقط بسبب الكراهية والمعتقدات البالية التي مازالت عالقة بأذهانهم، لا يتطورون مهما تطور العالم ولا يتثقفون الا فيما يعجبهم! ولا يتعلمون مهما كتبنا وقلنا وأثبتنا على المواقع الخاصة بنا من خلال الفيس بوك والانستغرام بأن الكلب حيوان أليف، ان أحسنت معاملته نلت احترامه وان احتقرته احتقرك، ومهما نشرنا صور وفيديوات متعلقة بهذا الحيوان وأسلوب تعاملنا معتدل على أنه حيوان لا يهجم مطلقاً إلا على كل من هو خائف ومرعوب أو على أطفال الأباء عديمي الاحساس بالمسئولية ممن لا يكترثون بما يجري في الشوارع فيدع رب الأسرة ابنه الصغير والذي لا يزيد عمره عن الستة أعوام يسرح ويمرح في الشوارع دون رقيب أو حسيب".

وطالبت البستكي بعدم عدم التعرض للكلاب الضالة أو محاولة قتلها أو اعدام بعضها، مؤكدة "القتل حرام في ديننا الاسلامي، ونحن مسلمون فالأجدر الخوف من الخالق وعقابه لو تم تفعيل مثل هذا القرار غير المنصف في حق هذا الحيوان فقط ارضاء لرغبات فئة معينة، أخذا في الاعتبار بأننا قد اعتنيا بالكثير من الكلاب المشردة في المملكة، وأنفقنا على علاجهم وعلى عمليات التخصية واعتنينا بهم، فكيف نقبل بمثل هذا القرار الظالم في حق الحيوان؟".

وأبدت البستكي استعداد مجموعة "بحرين ستريز" لتقديم كافة المساعدات في حالة الحاجة لصيد الكلاب الضالة وإيواءها، في حال فشلت الخطط المختلفة من قبل بعض المتطوعين.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1167204.html