صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5160 | السبت 22 أكتوبر 2016م الموافق 18 ذي القعدة 1445هـ

بالفيديو... أشبيلية يوقف انطلاقة أتلتيكو ويتصدر الدوري الأسباني مؤقتا

 أوقف أشبيلية الانطلاقة الناجحة لضيفه أتلتيكو مدريد في الموسم الحالي وألحق به الهزيمة الأولى في الدوري الأسباني لكرة القدم هذا الموسم بالتغلب عليه 1/ صفر اليوم الأحد (23 أكتوبر/ تشرين الأول 2016) في المرحلة التاسعة من المسابقة والتي شهدت اليوم أيضا فوز سلتا فيجو على ديبورتيفو لاكورونا 4/ 1.

ورفع أشبيلية رصيده إلى 20 نقطة ليقفز إلى صدارة جدول المسابقة مؤقتا لحين انتهاء مباراة ريال مدريد مع أتلتيك بلباو بنفس المرحلة في وقت لاحق اليوم.

وتجمد رصيد أتلتيكو مدريد عند 18 نقطة ليتراجع إلى المركز الثالث بفارق الأهداف فقط أمام الريال وبفارق نقطة واحدة خلف برشلونة.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ثم سجل الفرنسي ستيفن نزونزي هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 73.

وبدأ الفريقان المباراة بأداء سريع لكن في وسط الملعب دون هجمات حقيقية على المرميين.

ونال مدافع أشبيلة عادل رامي إنذارا في الدقيقة السابعة للخشونة مع كيفن غاميرو.

وبعد مرور الدقائق العشر الأولى، حاول أتلتيكو خلق فرص حقيقية للتهديف ولكنه افتقد للدقة في إنهاء الهجمات.

ورد أشبيلية بهجمة سريعة في الدقيقة 14 سقط على اثرها فيكتور فيتولو داخل منطقة الجزاء ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب.

وتجددت الفرصة لأشبيلية في الدقيقة التالية اثر تمريرة عرضية لعبها سمير نصري من الناحية اليمنى وقابلها ستيفن نزونزي بضربة رأس ماكرة وهو على بعد خطوات من المرمى لكن الكرة ذهبت في متناول الحارس.

ورد أتلتيكو بهجمة سريعة أنهاها البلجيكي يانيك كاراسكو بتسديدة قوية زحفة من داخل منطقة الجزاء ولكن الحارس تصدى لها بثبات.

وتوالت المحاولات الهجومية المتبادلة بين الفريقين في الدقائق التالية ولكن الكلمة العليا كانت لدفاع الفريقين.

بمرور الوقت، تراجع مستوى اللعب وقدم الفريقان أداء فاترا دون أي خطورة على المرميين.

وكسر أتلتيكو حاجز الصمت في الدقيقة 39 بهجمة خطيرة كادت تسفر عن هدف التقدم عندما وصلت الكرة إلى آنخل كوريا على حدود منطقة الجزاء ولكن كوريا أطاح بها خارج المرمى الأيسر.

وتوترت أعصاب الفريقين في نهاية الشوط ليشهر الحكم البطاقة الصفراء في وجوه آنخل كوريا وجابرييل أريناس لاعبي أتلتيكو في الدقيقتين 42 و44 والفرنسي نصري في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع قبل أن ينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ومع بداية الشوط الثاني، دفع الأرجنتيني دييغو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو بمواطنه نيكولاس جايتان بدلا من آنخل كوريا.

وتحسن أداء الفريقين في الشوط الثاني وتزايدت الخطورة الهجومية لكليهما ولكن الحظ عاندهما في أكر من فرصة خطيرة.

وجاءت الدقيقة 73 لتحمل السعادة لأشبيلية بتسجيل هدف التقدم عن طريق اللاعب الفرنسي ستيفن نزونزي.

وجاء الهدف اثر هجمة سريعة وتمريرة بينية لعبها لوسيانو فيتو وضرب بها مصيدة التسلل لينطلق نزونزي بالكرة في حراسة الدفاع حتى وصل داخل حدود منطقة الجزاء وسدد الكرة في الزاوية البعية على يمين الحارس محرزا هدف التقدم.

وعلى رغم محاولات أتلتيكو للعودة في اللقاء، ظل أشبيلية هو الفريق الأفضل في الدقائق التالية.

وتلقى أتلتيكو صدمة جديدة بطرد نجمه الشهير كوكي في الدقيقة 77 لنيله الإنذار الثاني في المباراة بسبب الخشونة مع عادل رامي.

وضاعف طرد كوكي من صعوبة اللقاء على أتلتيكو فيما واصل أشبيلية الأداء القوي في الدقائق الأخيرة من المباراة وتصدى لمحاولات أتلتيكو لتسجيل هدف التعادل لينتهي اللقاء بالفوز الثمين لأشبيلية.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1172024.html