صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5163 | الثلثاء 25 أكتوبر 2016م الموافق 10 ذي الحجة 1445هـ

وزير الإسكان يؤكد أهمية تعزيز مسيرة العمل الإسكاني الخليجي المشترك

أكدَّ وزير الإسكان باسم يعقوب الحمر أهمية تعزيز مسيرة العمل الإسكاني الخليجي المشترك نحو إيجاد آليات ومبادرات تسهم في تحقيق الأهداف المشتركة المستدامة فيما بين دول مجلس التَّعاون، وتدفع به نحو تشكيل تجربة إسكانية خليجية فريدة من نوعها، يمكن الاستفادة منها من قِبل الدول الأخرى.

وأشار إلى ثمار الاطلاع على ما تمتلكه الدول من خبراتٍ متطورة في القطاع الإسكاني والاستفادة من تجاربها لإثراء الخبرات والمساهمة في تطوير المشاريع الإسكانية المستقبلية.

وأردف وزير الإسكان أنَّ مملكة البحرين تخطو خطوات رائدة في توفير حلول سكنية مبتكرة توازيًا مع تزايد الطلب على السكن من خلال حزمة المبادرات غير التقليدية والحلول المبتكرة التي تطرحها، مستعرضًا تجربة البحرين في مجال تعزيز الشراكة مع مؤسسات القطاع الخاص وطرح برامج تسهم في استدامة الملف الإسكاني على المدى البعيد كبرنامج "مزايا"، مشيرًا إلى أن ذلك يعد نتاجًا للدعم اللامحدود من لدن القيادة.

جاء ذلك خلال أعمال الاجتماع الخامس عشر للوزراء المعنيين بشئون الإسكان بدول مجلس التعاون بمقر الأمانة العامة لمجلس التعاون بالرياض، برئاسة وزير الإسكان بالمملكة العربية السعودية ماجد بن عبدالله الحقيل لبلوغ أهدافٍ مشتركة ترمي إلى توفير السكن الاجتماعي لمواطني دول مجلس التعاون.

وخلال الاجتماع، اطلع الوزراء على المواضيع المدرجة في جدول الأعمال ومن أبرزها قرارات المجلس الأعلى وتطوير قواعد المعلومات الإسكانية، وإعلان جائزة مجلس التعاون في مجال الإسكان حول "توفير المسكن الملائم بالاستغلال الأمثل للموارد".

وناقش الوزراء ما يتعلق بالزيارات الميدانية المتبادلة بين الدول الأعضاء للمشاريع الإسكانية والمشاركة في مؤتمر الإسكان العربي الرابع، كما تمت الإشارة خلال الاجتماع إلى موضوع تبادل التجارب العملية في اتحاد الملاك والتمويل الإسكاني وغيرها من التجارب الأخرى في هذا المجال، وضرورة الاستمرار في تنظيم ورش عمل متخصصة في مجال العمل الإسكاني والتنسيق والإعداد بين الدول الأعضاء فيما يخص الاجتماعات الإقليمية والدولية.

في هذا السياق، أعرب باسم الحمر عن تطلعاته إلى نجاح أعمال هذا الاجتماع، والخروج بتوصياتٍ إيجابية تسهم في تحقيق رؤى وتطلعات القيادة، لما فيه من تحقيق سبل الخير والرخاء وضمان العيش الكريم لأبناء دول المجلس في ظل التَّحديات الدولية في الوقت الحالي، منوهًا بمبادرة الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية باقتراح إعداد خطة استراتيجية للتعاون المشترك في مجال الإسكان، والتي من شأنها تحقيق الترابط بين دول المجلس في المجالات كافة، ومقترح أهداف التنمية المستدامة 2020 – 2030م الذي أوصت الأمم المتحدة الأمانة العامة بالاطلاع على وثيقة "تحويل عالمنا" الختامية في قمة (سبتمبر/ أيلول 2015) ووضع آليات تسعى إلى تحقيق أهداف الخطة العالمية.

وأشاد الوزير الحمر بالإعلان الختامي للاجتماع الاستثنائي لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب الذي عُقِد بجمهورية الأكوادور على هامش مؤتمر الأمم المتحدة المعني بالإسكان والتنمية الحضرية المستدامة (الموئل الثالث)، والذي تمَّ خلاله طرح رؤى دول مجلس التعاون.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1173180.html