صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5164 | الأربعاء 26 أكتوبر 2016م الموافق 10 شعبان 1441هـ

"الأعلى للمرأة" يستعرض مع "الشباب والرياضة" تعزيز حضور المرأة في المجال الرياضي

أكدت الأمين العام للمجلس الأعلى للمرأة هالة الأنصاري أهمية الدعم الذي تحظى به المرأة البحرينية من قبل المجلس الأعلى للشباب والرياضة ووزارة شؤون الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية البحرينية، وهو ما يمنحها فرصاً متكافئة مع الرجل في هذا المجال الحيوي، ويعزز من حضورها المشرف في ميدان الرياضة الذي بدأ منذ أوائل السبعينيات من القرن الماضي.

وأشارت الأنصاري في تصريح لها عقب اجتماع عمل عقد في مقر المجلس مع وزير شئون الشباب والرياضة هشام بن محمد الجودر إلى أن تعزيز التعاون بين الجانبين يصب في مصلحة تحقيق المرأة البحرينية للمزيد من الإنجازات الرياضية التي شهدتها البحرين مؤخراً في مختلف المحافل الدولية الرياضية، وإثراء الحركة الرياضية دعم حضور البحرين على مستوى الرياضة الإقليمية والعالمية.

وشددت الأنصاري خلال الاجتماع على التزام المجلس الأعلى للمرأة بتقديم كافة أوجه الدعم التي تتعلق بتنامي عطاء المرأة البحرينية في المجال الرياضي ومن وجهة نظر إستراتيجية تشجع على وضع مسار واضح يسند استمرار حضور المرأة في المجال الرياضي، بدءً من التوعية بأهمية هذا المجال وانتهاءً بإتاحة وتهيئة البنية التحتية اللازمة لاحتراف المرأة في المجال الرياضي بمجالاته الواسعة والمتعددة.

هذا واستعرض الجانبين خلال الاجتماع عدد من آليات وبرامج تعزيز حضور المرأة البحرينية في مختلف الألعاب الرياضية من جهة، وعلى جميع الساحات المحلية والإقليمية والدولية من جهة أخرى.

 

وعرض الاجتماع عدد من الخطوات التي قام بها المجلس الأعلى للشباب والرياضة في مجال السياسات والاستراتيجيات والخطط، ومن بينها صدور قرار بتشكيل لجنة تكافؤ الفرص بالأمانة العامة للمجلس الأعلى للشباب والرياضة، وتضمين «زيادة الوعي بالثقافة الرياضية للمرأة» ضمن سياسات المجلس الأعلى للشباب والرياضة التي تهدف إلى إنشاء أندية نموذجية نسائية تهتم بجميع الرياضات النسائية، وتأهيل الكوادر النسائية في إدارة الأنشطة والبرامج الشبابية والرياضية، واستثمار طاقات المرأة والعمل على صقلها للوصول إلى تحقيق الانجازات الشبابية والرياضية.

كما استعرض الاجتماعات انجازات وزارة شئون الشباب والرياضة في هذا المجال، ومن بينها نشاطات لجنة تكافؤ الفرص بوزارة شئون الشباب والرياضة، إذ تم إضافة «تكافؤ الفرص والعدالة للجميع» ضمن قيم الوزارة، وتضمين الخطة التشغيلية للجنة تكافؤ الفرص في الخطة الإستراتيجية لوزارة شئون الشباب والرياضة.

من جانبها قامت اللجنة الأولمبية البحرينية بتضمين «تشجيع مشاركة المرأة» ضمن أهداف إستراتيجية اللجنة الأولمبية البحرينية للدورة 2013-2017، ووضع الاستراتيجيات الخاصة بتطوير رياضة المرأة ضمن اختصاصات الإدارة الفنية الرياضية باللجنة الأولمبية.

وأكد الاجتماع على أهمية المضي قدما في تحقيق المزيد من التطلعات المشتركة بخصوص تعزيز حضور المرأة البحرينية في المجال الرياضي، ومن بينها تمكين المرأة من الدخول في مجالس الإدارة والأجهزة الإدارية بالأندية الرياضة، وتشجيع المشاركات الدولية للاعبات البحرينيات والمدربين والمدربات، وتوفير المعسكرات التدريبية الكافية، وتوفير التدريب الاحترافي للمشرفين والمدربين لمختلف الأنشطة الرياضية الفردية والجماعية في الأندية، إضافة إلى استثمار قصص النجاح التي حققتها المرأة البحرينية في المجال الرياضي لإبراز انجازاتها ولتكون محفزا ودافعا للأخريات، وإبراز قصص نجاح الأندية والاتحادات الرياضية التي ساهمت في تفعيل دور المرأة والرياضة، وتشجيع الأندية البحرينية على استقطاب فرق النساء واللاعبات بمختلف الألعاب وإقامة دوري مشترك لمختلف الألعاب الرياضية.

حضر الاجتماع عضو مجلس إدارة اللجنة الاولمبية البحرينية رئيسة لجنة رياضة المرأة رئيسة الاتحاد البحريني لكرة الطاولة الشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة، والأمين العام المساعد للمجلس الأعلى للشباب والرياضة والأمين العام للجنة الأولمبية البحرينية عبدالرحمن صادق عسكر، وعضو مجلس إدارة الاتحاد البحريني لكرة القدم (رئيسة اللجنة النسائية) ورئيسة اللجنة النسائية بالاتحاد العربي لكرة القدم الشيخة حصة بنت خالد آل خليفة.

 


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1173563.html