صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5168 | الأحد 30 أكتوبر 2016م الموافق 20 محرم 1441هـ

"الإسكان" و "الإثمار" يوقعان اتفاق تعاون لتمويل شراء شقق "دانات الرفاع"

وقّع بنك الإسكان، اليوم الاثنين (31 أكتوبر/ تشرين الأول 2016)، بمقره الرئيسي، اتفاق تعاون مع بنك الإثمار، يوفِّر بموجبه بنك الإثمار التمويل للمواطنين المستفيدين من الخدمات الإسكانية من تمويل إسكاني أو المستفيدين من مزايا (برنامج تمويل السكن الاجتماعي سابقاً)، والراغبين في شراء وحدات في مشروع "دانات الرفاع". ويعتبر هذه الاتفاق هو الثاني من نوعه بين المؤسستين إذ وقعا في وقت سابق اتفاقاً مشابهاً لتمويل شراء وحدات في مشروع "دانات السيف".

كما أن بنك الإسكان قد وقّع اتفاقات مشابهة مع عدد من المؤسسات المالية والبنوك لتمويل وحدات في كلا مشروعي "دانات السيف" و "دانات الرفاع".

ووقع الاتفاق كل من مدير عام بنك الإسكان، خالد عبدالله، ومدير عام المجموعة المصرفية ببنك الإثمار، عبدالحكيم المطوع.

ويضم مشروع "دانات الرفاع"، الذي شارفت الأعمال الإنشائية فيه على الانتهاء ومن المتوقع تسليم غالبية وحداته التي تم بيعها نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، ثلاث مبانٍ بعلو ستة طوابق توفر 84 شقةاً بـ 4 تصاميم مختلفة بغرفتين، وثلاث غرف وأربع غرف نوم، تتراوح مساحتها ما بين 113 متراً مربعاً و195 متراً مربعاً، ويشمل التصميم بالإضافة إلى غرف المنوم وصالات المعيشة غرفة لعاملة المنزل، بالإضافة إلى موقفين للسيارات لكل شقة.

وعبّر عبدالله عن سعادته بامتداد التعاون مع بنك الإثمار ليشمل تمويل شراء مشروع آخر من مشاريع "الدانات" التي يقيمها البنك لتلبية الطلب على المساكن وخصوصاً للمستفيدين من الخدمات الإسكانية التي تقدمها وزارة الإسكان. وأكّد أن "البنك ماضٍ في إقامة المشاريع المشابهة التي توفّر سكناً عصرياً والذي أنشئ خصيصاً بما يتواءم مع متطلبات الأسر البحرينية العصرية وبما يوفّر الراحة والهدوء والمرافق الحديثة التي تهيئ بيئة مجتمعية صحية للقاطنين".

ويأتي هذا الاتفاق في إطار حرص كلا البنكين على توفير حلول التمويل السريعة والميسرة للمواطنين لتمويل مشاريعهم السكنية الشخصية.

وعبّر عبدالله عن سعادته لإقبال القطاع الخاص على المشاركة في توفير التمويل العقاري الميسر والسريع للمواطنين المستفيدين من الخدمات الإسكانية، مؤكداً أن "ذلك التوجه يدعم بشكل مباشر الجهود الحكومية ممثلة في وزارة الإسكان، لتلبية الطلب على الخدمات الإسكانية كما يلبي في الوقت نفسه احتياجات الجيل الجديد من الأسر البحرينية الراغبة في امتلاك المسكن الملائم".

وأشار عبدالله إلى أن "البنك يحرص على إقامة مشاريعه الحالية والمستقبلية وفق مفاهيم حديثة تعنى ببناء بيئات مجتمعية مستدامة ويعيد دور الأحياء السكنية التي كانت تميّز المجتمع المحلي في خلق الترابط الاجتماعي في صورة عصرية تؤمن للأسر البحرينية بيئة اجتماعية مريحة ومستقرة، كما أنه يوفّر أنماطاً معيشية عالية الجودة في شقق واسعة وأنيقة تتناسب مع حاجة ومقدرة هذه الأسر المالية".

من جهته، قال عبدالحكيم المطوع: "كبنك إسلامي رائد في مجال التجزئة المصرفية، يدرك بنك الإثمار أهمية الدور الذي يجب أن يلعبه في المجتمع المحلي. ويطيب لنا العمل من خلال شراكتنا مع وزارة الإسكان وبنك الإسكان للمساعدة على تحقيق أهداف هذا البرنامج الطموح وتقديم الدعم اللازم للعملاء الذي يتطلعون لشراء أول منزل لهم". مضيفاً أن "البنك يفخر بالمشاركة في هذا البرنامج الذي يسمح لمقدمي الطلبات الإسكانية شراء وحدات سكنية على الفور من القطاع الخاص من دون الحاجة إلى الانتظار في القائمة الخاصة بالخدمات الإسكانية. كما أنها تعطي لمقدم الطلب الإسكاني إمكانية اختيار شراء وحدة سكنية تم تطويرها من قبل مطور معتمد، أو أية وحدة إسكانية تمت الموافقة عليها من قبل الوزارة".

واستطرد المطوع أن "بنك الإثمار ملتزم بأداء دور حقيقي وذات معنى في المجتمع ونحن نشعر بالتميز لمشاركتنا في هذا البرنامج. كما أننا على ثقة بأنه مع العمل مع وزارة الإسكان وبنك الإسكان سيتمكن بنك الإثمار من تقديم المساعدة لعملائه للتغلب على التحديات التي تواجههم لشراء أول منزل لهم".

للمزيد من المعلومات عن طرق الاستفادة من هذه الخدمات يرجى التواصل مع مركز اتصالات بنك الإسكان "هلا إسكان" على 17567888.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1174932.html