صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5169 | الإثنين 31 أكتوبر 2016م الموافق 06 شوال 1445هـ

الأكثر إقناعاً في أوروبا

الكاتب: محمد عباس - mohd.abbas@alwasatnews.com

مضت 10 أسابيع من الدوري الإنجليزي لكرة القدم، وأقل منها من الدورين الإسباني والإيطالي والألماني، كما أقيمت عدة جولات في دوري أبطال أوروبا.

حتى الآن لا يوجد إقناع كامل من أي فريق في أوروبا؛ لأن المستويات بدت تتفاوت من مباراة إلى أخرى ولا يوجد ثبات حقيقي في معظم الفرق.

حتى برشلونة وريال مدريد ليسا مقنعين بما يكفي حتى الآن في الوقت الذي يبدو فيه يوفنتوس في إيطاليا ليس في أفضل حالاته.

في إنجلترا حيث المنافسة الأقوى ووجود أفضل مدربي العالم بتواجد غوارديولا في السيتي ومورينهو في يونايتد وكونتي في تشلسي ضيوفاً جدداً إلى جانب مخضرمي الدوري الإنجليزي فإن الأمور لم تتضح بعد إلى الآن.

مورينهو يبدو في أسوأ حال بعد 10 جولات، ولم يقدم ما يقنع إلى الآن من الناحية الفنية، إذ لا بصمة واضحة له مع اليونايتد.

أما غوارديولا فإن بصمته تبدو أوضح، وهو في صدارة الدوري، والفريق بعد ثلاثة أشهر من توليه المسئولية يلعب بجزء من الطريقة المشهورة عن هذا المدرب، وإن مازال بحاجة إلى المزيد من الوقت؛ ليتطور، إلا أن الأهم هو وجود البصمة الفنية الواضحة.

أكثر المدربين وضوحا في الجولات الأربع الأخيرة هو مدرب تشلسي الإيطالي كونتي الذي كانت بدايته متعثرة ومرتبكة قبل أن يغير طريقة لعبه إلى الطريقة المفضلة لديه القائمة على 3/4/3 والتي نجح من خلالها في أربع جولات في الفوز في أربع مباريات متتالية وتسجيل 9 أهداف وعدم قبول مرماه أي هدف.

الفريق بالفعل تطور كثيرا ويبدو في وارد أن يتحول إلى منافس قوي محليا إذا ما استمر في الخط البياني نفسه.

بصمة كونتي بدت واضحة وطريقة، لعبه المميزة بدأت تؤتي أكلها وخصوصا أن قليلا جدا من الفرق في أوروبا تلعب بهذا الرسم التكتيكي أو تتجرأ على تجاوز طريقة اللعب 4/3/3 الأشهر حاليّاً.

في إيطاليا يبدو ميلان مع المدرب مونتيلا فريقا متطورا يعتمد على عناصر شابة هي الأصغر في الدوري، لكن الفريق مازال أصغر من أن ينافس يوفنتوس إلى الآن.

وحده بايرين ميونيخ في ألمانيا مع المدرب الإيطالي أنشلوتي يعتبر الأكثر ثباتا من الناحية الفنية محليا وأوروبيا ويعتبر الفريق الأكثر اقناعا إلى الآن إلا أن ذلك لا يؤهله لأن يكون البطل المتوج في أوروبا، فالمشوار مازال في بداياته.

بطل الموسم الماضي ريال مدريد لم يتعرض لأية خسارة منذ انطلاق هذا الموسم بقيادة مدربه زيدان إلا أنه في الوقت نفسه لم يصل إلى درجة الاقناع من ناحية الأداء.

تبقى الجولات المقبلة أكثر ايضاحاً لمستويات الفرق وقدراتها التنافسية وخصوصا أن المواجهات الكبيرة بداية من الكلاسيكو ستكون حاضرة، ما سيكشف بقية الأوراق التي لم تكشف إلى الآن.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1175166.html