صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5176 | الإثنين 07 نوفمبر 2016م الموافق 12 شعبان 1445هـ

بعد مباراة تسيدها البرتقالي وتاه فيها «الذيب»

بالفيديو... الحالة يستعرض في سلة المحرق ويعود للانتصارات

قدم فريق الحالة أفضل مستوياته في دوري زين البحرين لكرة السلة هذا الموسم متمكناً من تحقيق فوز صريح ومستحق على فريق المحرق بنتيجة 78/ 63 في المباراة التي أقيمت بينهما يوم أمس (الاثنين) على صالة اتحاد السلة في أم الحصم.

وهذا هو الفوز الثالث للحالة مقابل خسارة واحدة في الوقت الذي تعرض فيه المحرق لخسارته الأولى مقابل 3 انتصارات ليتساوى الفريقان برصيد 7 نقاط لكل منهما غير أن الحالة بات في المركز الثاني والمحرق في المركز الثالث خلف الأهلي المتصدر.

وهناك أيضاً النويدرات والمنامة اللذان فازا في ثلاث مباريات ولعبا مباراة أقل من بقية الفرق.

الحالة استحق الانتصار قياساً لما قدمه من أداء ولتحقيقه الأفضلية في معظم الفترات، إذ فاز في الربع الأول 20/ 16 وفاز في الربع الثاني 14/ 7 وفي الربع الثالث 22/ 18 قبل أن يتعادل الفريقان في الربع الأخير 22/ 22.

ولعب محترف الحالة العائد للفريق الأميركي لورن وود دوراً كبيراً في ترجيح كفة فريقه وفي تعديل وضعية الفريق في الوقت الذي قدم القادم الجديد محمد عبدالمجيد مستوى مميزاً مع سلة الحالة.

وكان أفضل المسجلين في صفوف الحالة نجم الفريق أحمد جمال بتسجيله 25 نقطة منها 5 رميات ثلاثية وحسين سلمان 14 نقطة ولورن وود 11 نقطة ومحمد عبدالمجيد 11 نقطة منها رميتان ثلاثيتان واحدة كانت قاتلة في الربع الأخير.

أما أفضل المسجلين في صفوف المحرق فكان أحمد حسن بتسجيله 22 نقطة والمحترف الأميركي تي والكر 10 نقاط ومحمد حسن 9 نقاط وعلي عباس 8 نقاط.

ولم يقدم المحرق ما يشفع له الفوز في المباراة وكان ضعيفاً من الناحية الجماعية وكذلك من الناحية الفردية.

الشوط الأول

بدأ فريق المحرق اللقاء بتشكيلة مكونة من أحمد رمضان، وبدر، وعلي عباس، محمد حسن وتي والكر.

في حين لعب الحالة في البداية بكل من حسين جان، أحمد جمال، حسن القراشي، أيوب نجف ولورن وودز.

وكانت بداية اللقاء متوازنة إلى حد كبير في ظل تبادل للتسجيل بين الفريقين مع دفاع رجل لرجل، إذ برز في صفوف الحالة المحترف وود إلى جانب أحمد جمال في الوقت الذي كان أفضل المسجلين في المحرق الشقيقان محمد وأحمد حسن.

ونجح الحالة في نهاية الربع الأول في بسط أفضليته متمكناً من إنهائه لمصلحته 20/ 16.

وضرب الحالة بقوة مع بداية الربع الثاني في ظل أداء دفاعي قوي من الفريق أغلق من خلاله كل المنافذ على المحرق الذي بدا عاجزا عن التسجيل لأكثر من 4 دقائق وهو ما مكن الحالة من توسيع الفارق وصولاً إلى إنهاء الربع الثاني لمصلحته بفارق 11 نقطة 34/ 23.

الشوط الثاني

وضرب الحالة بقوة مع بداية الربع الثالث محطماً دفاعات المحرق ومتمكناً سريعاً من تعميق تقدمه في ظل ثلاثيات متتالية من أحمد جمال والقراشي وتألق لورد وود ليتقدم 43/ 25.

وحاول المحرق العودة من خلال طلب الوقت المستقطع والتغييرات التي أجراها مدرب الفريق الأميركي برايان روسوم والتي كان أبرزها سحب محترف الفريق السيئ لكنه سرعان ما أعاده للملعب.

واستمر الحالة في تألقه وخصوصاً من ناحية الرميات الثلاثية عن طريق محمد عبدالمجيد لينجح في انهاء الربع الثالث متقدماً بفارق مريح بنتيجة 56/ 41.

مدرب المحرق دفع في بداية الربع الأخير بتشكيلة شابة تمتاز بالحيوية بغية خلط أوراق الحالة غير أنه لم يستطع احداث التغيير المطلوب على رغم تقليصه الفارق بعض الشيء لتنتهي المباراة بفوز الحالة 78/ 63.

أدار المباراة طاقم تحكيم مكون من يونس جناحي، عادل غلوم وعبدالرضا عبدالحسين.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1177792.html