صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5178 | الأربعاء 09 نوفمبر 2016م الموافق 01 صفر 1442هـ

بالصور... حفل توقيع 16 كاتباً ضمن مبادرة "ألف عنوان وعنوان" خلال معرض الشارقة للكتاب

شهدت منصة "ألف عنوان وعنوان"، في معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ35، الذي يستمر حتى 12 من نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي، حفلة تواقيع لـ18 كتاباً، لنخبة من الكتاب الإماراتيين والعرب، الذين دعمتهم المبادرة، وشجعتهم على تأليف المزيد من الإصدارات لإثراء المخزون الثقافي، وبالتالي رفع الإصدارات على المستوى المحلي والدولي.

وشملت أسماء المؤلفين الذين وقعوا إصداراتهم، الكاتبة عائشة النقبي عن كتاب" بلومون"، والكاتبة أبرار الحرمي عن كتاب" جل قلبي"، والكاتبة سعاد مطر عن كتاب "كيف تحيا"، والكاتبة سحر نجم عن كتاب " أمي شنطة سفر"، والكاتب د. محمد أفرخاس عن كتاب "العيد"، والكاتب فالح حنظل عن" قالت لي الحسناء"، والكاتب علاء داوود عن كتاب "القيم الأخلاقية في قصص قصيرة"، والكاتبة باسمة المصباحي عن كتابي "نادي القراءة" و"نادي التنمية الذاتية".

كما تضمنت المجموعة  الكاتبة الدكتورة ريم القرق عن كتاب " هل أجلب لك فيلاً صغيراً"، والكاتبة صالحة غابش عن كتاب "وردي وأزرق"،  والكاتب محمد مهران عن كتاب "فيتامين السعادة"، والكاتب سليمان الكعبي عن موسوعة "استشراف المستقبل"، والكاتبة رضى بليق حوراني " أم الدويس بو درياه"، والكاتبة جهان عن كتاب "دمى وأزياء من عالم ألف ليلة وليلة"، والكاتبة نور حسين عن كتاب "شعري يكتب"، والكاتبة علياء زايد عن كتاب "بئر المدينة الملعونة".

كما وستشهد منصة المبادرة توقيعات لعدد من الكتاب خلال أيام المعرض المقبلة وتشمل، الكاتب عبدالله الحبابي عن كتاب "بيت القرد"، والكاتبة اليازية خليفة عن كتاب "عندما يفكر الهواء"، والكاتبة رهف مبارك "سلامٌ عليها"،  والكاتبتان سهير السمان وأنسام جميل عن مجموعة قصص للأطفال.

وقالت مجد الشحي، مدير مبادرة "ألف عنوان وعنوان":" جاءت مشاركتا في الدورة الـ35 في معرض الشارقة الدولي للكتاب، لتعريف زوار معرض الشارقة الدولي  للكتاب، بمجموعة من الإصدارات المميزة التي دعمتها مبادرة ألف عنوان وعنوان، الهادفة إلى إصدار 1001عنوان خلال العامين الجاري والمقبل، وفي سبيل تشجيع الموهوبين من الباحثين الإماراتيين على نشر مؤلفاتهم وأعمالهم، وتعزيز فرص تواجدهم في المعارض والفعاليات المحلية والعالمية".

وتهدف مبادرة "ألف عنوان وعنوان" التي أطلقت في فبراير الماضي، إلى إصدار 1001 كتاب إماراتي، لتعزيز الإنتاج المعرفي والفكري في دولة الإمارات، وضمان استدامة صناعة النشر داخل الدولة وخارجها، بالإضافة إلى دعم المؤلفين الإماراتيين وتشجيعهم على تأليف المزيد من الإصدارات، ودعم دور النشر الإماراتية وضمان منافستها في هذا القطاع.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1178724.html