صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5191 | الثلثاء 22 نوفمبر 2016م الموافق 15 ربيع الثاني 1442هـ

وزير الإعلام: إذاعة "هنا الخليج العربي" تجسيد لروابط الأخوة وروح التكاتف والاتحاد

أكد وزير شئون الإعلام علي الرميحي ان الانطلاقة الرسمية لإذاعة "هنا الخليج العربي" تمثل بادرة مهمة تجسد عُمق الروابط الأخوية التاريخية بين قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والشعوب الخليجية الشقيقة، وتدعم تطلعاتها نحو الاتحاد الخليجي المبارك.

وأعرب الرميحي، في كلمته مساء اليوم الأربعاء (23 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016)، بمناسبة تدشين البث الرسمي لإذاعة "هنا الخليج العربي" من المنامة بحضور سفراء دول مجلس التعاون لدى المملكة، ومسئولين عن الإذاعات الخليجية والأمانة العامة لمجلس التعاون وجهاز إذاعة وتليفزيون الخليج ومؤسسة الإنتاج البرنامجي المشترك، عن اعتزازه بهذا الحدث الإعلامي المميز قبيل أيام من انعقاد أعمال الدورة السابعة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون الخليجي.

وأوضح أن الانطلاقة الرسمية لإذاعة "هنا الخليج العربي" من مملكة البحرين إنما تنقل صوتنا الموحد إلى أمتنا الخليجية والعربية والعالم أجمع في تأكيد تمسكنا بهويتنا العربية والإسلامية الجامعة، واعتزازنا بلغتنا وإرثنا الثقافي والحضاري المشترك، والتزامنا القومي بتفعيل دور الإعلام في الذود عن أمن واستقرار أوطاننا، وحماية منجزاتها التنموية والحضارية، والتعبير عن نبض المواطنين وتطلعاتهم في ظل خليج عربي واحد تسوده روح الأخوة والعزة والسلام والرخاء.

وأضاف وزير شؤون الإعلام أن أبناء الخليج العربي ضربوا أروع الأمثلة في التعاون والاتحاد عبر تاريخ مشرف، بدءاً من رجال الرعيل الأول وحتى يومنا هذا في التكاتف والتصدي لكل من يحاول التعرض لخليجنا العربي أمنياً أو سياسياً أو اقتصادياً أو إعلامياً، مؤكدين أننا شعب واحد تربطنا علاقات قربى ومصاهرة، وتجمعنا قيادة حكيمة حافظت على هذا الخليج بعز وكرامة.

وقال الرميحي إن الإعلاميين في دول مجلس التعاون الخليجي عليهم مسئولية في تصدر المشهد وتعزيز هذه العلاقة التي نفخر ونفاخر بها بين الأمم، مؤكداً أن التعاون يشمل جميع القطاعات والأجهزة داخل البلدان الخليجية، حتى قدم أبناؤنا أرواحهم دفاعاً عن خليجنا العربي، ومسئوليتنا هي تعزيز هذا التعاون بإظهاره بالشكل اللائق والمطلوب، ونحن على حمل الأمانة إن شاء الله قادرون.

ونوه وزير شئون الإعلام إلى الحرص على ترسيخ القيم الخليجية الأصيلة، والقواعد المهنية الراقية في اتباع الحرية المسئولة، والشفافية، والجودة والموضوعية، وإبراز الهوية العربية لدول مجلس التعاون وشعوبها، ونشر قيم الود والتسامح والوسطية والاعتدال، وبث مضامين إعلامية بناءة تخدم مساعينا نحو الوحدة والاندماج السياسي والاقتصادي.

وأكد أن مملكة البحرين في ظل قيادة عاهل البلاد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حريصة دائماً على دعم كل ما من شأنه تفعيل مسيرة العمل الخليجي المشترك، انطلاقاً من الروابط التاريخية والدينية والحضارية واللغوية والثقافية، ووحدة الدم والهدف والمصير المشترك، وإيماناً بأن أمن دول الخليج العربية وتقدمها وازدهارها هو كل لا يتجزأ، ولصالح جميع الأعضاء والشعوب الشقيقة.

وأشار في هذا الصدد إلى التزام وزارة شئون الإعلام بتوفير كل الإمكانات الإعلامية والفنية والتقنية والهندسية لخدمة المنظومة الإعلامية الخليجية المشتركة، بما في ذلك احتضان إذاعة "هنا الخليج العربي"، ورعاية انطلاقتها الرسمية بجودة وكفاءة عالية، اعتماداً على كوادر شابة ومبدعة ومتخصصة، بمباركة من وزراء الإعلام.

وأعرب وزير شئون الإعلام عن ثقته في نجاح إذاعة "هنا الخليج العربي" في إعلاء راية الوحدة الخليجية، وتوثيق روابط الأخوة والتكامل، والارتقاء بالرسالة الإعلامية الهادفة في مضامينها الإنسانية، والمعبرة عن روح المواطنة الخليجية، والولاء لقياداتنا، والانتماء للخليج العربي بتاريخه العريق وحاضره الزاهر ومستقبله الآمن والمشرق بإذن الله تعالى في ظل التوجيهات السديدة لقادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1183383.html