صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5196 | الأحد 27 نوفمبر 2016م الموافق 22 ذي الحجة 1441هـ

"سامسونغ" تدرس الانقسام إلى شركتين في إطار عملية إعادة هيكلة

تعتزم شركة سامسونغ للإلكترونيات دراسة الانقسام إلى شركتين على النحو الذي اقترحته المحفظة الوقائية الناشطة الأميركية "إليون منجمنت" Elliott Management، وفق ما ذكرت صحيفة كورية اليوم الاثنين (28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016) نقلًا عن مصدر لم تسمه.

وكانت Elliot Management قد اقترحت في شهر أكتوبر/  تشرين الأول الماضي على عملاقة الإلكترونيات الكورية الجنوبية أن تجري عملية إعادة هيكلة من خلال انقسامها إلى شركتين.

وينص اقتراح المحفظة الوقائية، الذي يهدف إلى تقويم هيكلة سامسونغ الإدارية، على انقسامها إلى شركتين، الأولى قابضة تختص بأمور الملكية والأسهم، والأخرى تشغيلية.

كما ينص الاقتراح على أن تدفع سامسونغ توزيع أرباح لمرة واحدة بقيمة 27 مليار دولار من احتياطاته المالية، مع الإلتزام بإعادة ما لا يقل عن 75% من التدفقات النقدية الحرة للمستثمرين مع الموافقة على تعيين بعض المدراء المستقلين في مجلس الإدارة.

ويُعتقد أن انقسام سامسونغ للإلكترونيات يهدف إلى زيادة قيمتها السوقية، فضلًا عن تعزيز قبضة ورثة عائلة لي المؤسسة على إدارة أعمالها.

وذكرت صحيفة سول الاقتصادية اليومية Seoul Ecomnomic Daily أن مجلس إدارة سامسونغ سيجتمع يوم غدٍ الثلاثاء لبحث المقترح والرد عليه.

ولم يعلق كل من عائلة لي ولا مجموعة سامسونغ على خطط إعادة الهيكلة، ولكن جهود إعادة التنظيم تتسارع منذ تولي جاي ي.لي مقاليد إدارة الشركة بعد إصابة والده لي كون هي بنوبة قلبية في شهر أيار/مايو 2014.

وكانت سامسونغ قد باعت أصولًا غير أساسية في الوقت الذي تسعى فيه نحو اندماج شركتين تابعتين لها في عام 2015 لتعزيز الحصص في الشركات التابعة الرئيسية في إطار شركة يسيطر عليها جاي ي.لي وشقيقتيه، بينما تتحرك العائلة المؤسسة لتأمين انتقال مستقر للسيطرة.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1184979.html