صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5205 | الثلثاء 06 ديسمبر 2016م الموافق 17 ربيع الثاني 1441هـ

رئيس "الشورى" يشيد بالقرارات والنتائج الطيبة التي خرجت بها القمة الخليجية

 

أعرب رئيس مجلس الشورى علي صالح الصالح عن إشادته بالقرارات والنتائج الطيبة التي خرجت بها "قمة المنامة"، وما أنجزه قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية من نجاح كبير على صعيد تعزيز مسيرة العمل الخليجي المشترك، وترجمة آمال وتطلعات شعوب المنطقة لمزيد من التقدم والنماء والأمن والأمان، والتكامل الاقتصادي والأمني والدفاعي، مؤكداً أن جميع القرارات والتوصيات والمبادرات الجوهرية التي اتفق عليها قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، قد جاءت وفق الرؤية الحكمية القائمة على ملامسة الظروف الاستثنائية التي تمر بها المنطقة، والتي تتطلب الخروج بقرارات تفضي إلى دعم العمل المشترك، وتسهم في تحقيق مزيد من الخطوات الهادفة إلى الوحدة والتكامل والترابط للوصول إلى الاتحاد المنشود، وبما يصب بشكل مباشر في مصلحة مواطني دول المجلس، أمناً واستقراراً ورفاها وتنمية وازدهاراً.

وثمن رئيس مجلس الشورى في ختام أعمال القمة السابعة والثلاثين لقادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والتي عقدت في رحاب مملكة البحرين، برئاسة عاهل البلاد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، وبحضور قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ثمن عالياً ما جاء في مضامين الكلمة السامية لعاهل البلاد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، والتي أكدت حرص مملكة البحرين على ضرورة مواجهة الأزمات والتعقيدات التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط والمتغيرات، لافتاً إلى أن الكلمة السامية عكست نظرة القيادة الحكيمة نحو زيادة الاهتمام بالبعد الاقتصادي، والأمني، والعلاقات بين الدول الشقيقة والصديقة.

وأكد رئيس مجلس الشورى أهمية حضور رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماري للجلسة الختامية من أعمال القمة الخليجية، والتي جاءت تلبية لدعوة كريمة من جلالة الملك، معتبراً أن هذه المشاركة من شأنها فتح فصل جديد من العلاقات الاستراتيجية بين دول مجلس التعاون وبريطانيا الصديقة، معرباً عن ثقته في قدرة الجانبين على تطوير التعاون المشترك إلى آفاق أشمل وأوسع، تصب في مصلحة شعوب دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وأشاد رئيس المجلس بالرؤى الصائبة، والعمل الجاد والحكيم، لعاهل البلاد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، وإخوانه قادة دول المجلس، والتي تعبر بصدق عن تطلعات وآمال شعوب المنطقة، في تطوير العمل الخليجي المشترك، وجعله كياناً واحداً يحقق الأمن والاستقرار لدول المنطقة، ويجمعها على الخير، داعياً الله أن يوفق  قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في جهودهم المباركة، تحقيقا لآمال وطموحات شعوب دول المجلس.

وعلى صعيد متصل،  بعث رئيس مجلس الشورى علي صالح الصالح برقية تهنئة لعاهل البلاد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة بمناسبة نجاح أعمال الدورة السابعة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، التي عقدت في رحاب مملكة البحرين، أكد من خلالها  أن نتائج قمة المنامة ستصب نحو المزيد من التضامن والتكامل والتلاحم  بين دول مجلس التعاون الخليجي، وصولاً إلى الاتحاد الذي تتطلع إليه دول المنطقة قادة وشعوباً، وفيما يلي نص البرقية:

حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة

ملك مملكة البحرين حفظه الله ورعاه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يطيب لي أن أرفع إلى مقام جلالتكم السامي أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة نجاح أعمال الدورة السابعة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية،  وذلك بفضل إدارتكم الحكيمة لأعمال هذه الدورة التي عقدت في  مرحلة تاريخيه مهمة، مؤكداً أن نتائجها ستصب نحو المزيد من التضامن والتكامل والتلاحم  بين دول مجلس التعاون الخليجي الشقيقة،  وصولاً إلى الاتحاد الذي تتطلع إليه دول المنطقة قادة وشعوباً. داعياً المولى عز وجل أن يوفق جهود جلالتكم المباركة في دعم العمل الخليجي المشترك لما فيه الخير  والصلاح لهذه المسيرة الخليجية المباركة، وأن يمتع جلالتكم بموفور الصحة والسعادة وطول العمر.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

علي بن صالح الصالح

رئيس مجلس الشورى

كما بعث رئيس مجلس الشورى برقية تهنئة إلى رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، هذا نصها:

صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة

رئيس الوزراء الموقر  حفظه الله ورعاه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

يطيب لي أن أرفع إلى سموكم الكريم  أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة نجاح أعمال الدورة السابعة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، وذلك بفضل إدارة جلالة الملك المفدى رعاه الله الحكيمة لأعمال هذه الدورة،  التي عقدت في مرحلة تاريخيه مهمة، مؤكداً أن نتائجها ستصب نحو المزيد من التضامن والتكامل والتلاحم  بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الشقيقة،  وصولاً إلى الاتحاد الذي نتطلع إليه جميعاً كدول أشقاء.

ندعو المولى عز وجل أن يوفق جهود جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه المباركة في دعم العمل الخليجي المشترك لما فيه الخير والصلاح، وأن يمتع سموكم بموفور الصحة وطول العمر.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

علي بن صالح الصالح

رئيس مجلس الشورى

كما بعث رئيس مجلس الشورى علي بن صالح الصالح برقية إلى ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء  صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، هذا نصها:

صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة

ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء  حفظه الله ورعاه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يطيب لي أن أرفع إلى سموكم الكريم  أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة نجاح أعمال الدورة السابعة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، وذلك بفضل إدارة جلالة الملك المفدى الحكيمة لأعمال هذه الدورة التي عقدت في  مرحلة تاريخيه مهمة، مؤكداً أن نتائجها ستصب نحو المزيد من التضامن والتكامل والتلاحم  بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية  الشقيقة، وصولاً إلى الاتحاد الذي تتطلع إليه دول المنطقة قادة وشعوباً.

ندعو المولى عز وجل أن يوفق جهود جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه المباركة في دعم العمل الخليجي المشترك لما فيه الخير الصلاح، وأن يمتع سموكم بموفور الصحة وطول العمر.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

علي بن صالح الصالح

رئيس مجلس الشورى


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1188252.html