صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5211 | الإثنين 12 ديسمبر 2016م الموافق 08 جمادى الآخرة 1442هـ

Payvision: عدم الاستقرار السياسي يؤثر سلبًا على توجه التجار في المبيعات عبر الحدود

 

كشفت Payvision النقاب عن نتائج استبيانها السنوي للتجارة الإلكترونية العالمية العابرة للحدود لتشير إلى وجود تراجع ملحوظ في حماس التجار للبيع في الأسواق الدولية وتجدر الإشارة إلى أن Payvision هي أكبر شركة متخصصة في تقديم حلول التوقعات القائمة على البيانات والحاصلة على العديد من الجوائز.

وبعد إجراء مراجعة لبيانات ثلاثة أعوم من تحقيق نمو ثابت، أوضح المشاركون في استبيان التجارة الإلكترونية العابرة للحدود ضمن استبيان Payvision للعام 2016 إلى وجود انخفاض ظاهر في نمو هذه التجارة.

ويعزي تراجع حماسة التجار في التجارة الإلكترونية العابرة للحدود بشكل مباشر إلى أحداث عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي الذي يشهده العام 2016.

ولعل أبرز هذه الأحداث خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، وتراجع الاقتصاد الصيني، والانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل في الولايات المتحدة، فضلاً عن فرض تعرفة جمركية على التجارة الإلكترونية بين أمريكا والصين وانسحاب الولايات المتحدة من الشراكة عبر المحيط الهادئ.

وقد أشار التجار إلى أنه على الرغم من عدم وجود نتائج مؤكدة إلا أنه تساورهم مخاوف بشأن تأثيرات عدم الاستقرار الحالي. وأنهم نتيجة لذلك يفضلون إجراء أعمال عابرة للحدود مع الزبائن الذين لديهم نفس اللغة والثقافة هذا العام، نظرًا لأن الأسواق الأخرى تمثل خطورة أكبر لدى هؤلاء التجار. ويأتي هذا على الرغم من التأثير المتزايد للمستهلك العالمي في ألفية القرن الحالي.

ويشرح مدير العمليات في Payvision جيس أوب دي ويغ، قائلاً "يأتي توجه المستهلك العالمي بشكل يخالف كافة توقعات التجار." "مع الأخذ في الاعتبار اليوم الشامل الذي يقدمه متجر علي بابا الذي يعتبر أكبر يوم لتحقيق الأرباح في التجارة الإلكترونية في العالم. وفي هذا العام تم تحقيق ما يقرب من 18 مليار دولار أمريكي من المبيعات في الصين، ثلثها تقريبًا من مشتريات خارجية. ومع تطور الوعي لدى المستهلك الحالي في هذه الألفية، وتوفر دخل أكبر، فإن المتسوق في القرن الحالي لم يعد يقتصر على المستهلك المحلي أو العابر للحدود، أو عبر الجوال، أو في المتجر، بل إنه متاح في كل مكان."

وقد اتفق التجار جميعًا على أن المستهلك الحالي لديه اتصال شبكي دائم مما يسهل له التسوق حسبما يريد وعبر العديد من القنوات المتاحة. ولذلك، عندما طرحت أسئلة على التجار بشأن إمكانيات المبيعات العالمية، أجابت نسبة 55% منهم بأنهم يوفرون متاجر مبيعات عالمية في حين ذكرت نسبة 41% أنهم يعتزمون توفيرها في القريب العاجل.

وعلى الرغم من وجود متسوق عالمي مهتم بالتجارة الإلكترونية، إلا أن التجار مازالت تساورهم المخاوف في الوقت الحالي بشكل أكبر من أي وقت مضى. ولعل هذا يعزي إلى حد ما بسبب الأعباء التي يواجهها التجار عندما يتوسعون في أسواق جديدة. وحسبما تشير إليه نتائج الاستبيان، فإن ما يقرب من 50% من التجار يجدون أن التشريعات عبر الحدود هي أكبر عقبة تواجههم رغم الجهود الحكومية المبذولة في تقليص هذه العوائق التي تقيد دخولهم إلى أسواق رئيسية كبرى مثل الصين. وبدون معرفة كيفية التعامل مع التشريعات المحلية ومشاكل التعريب، فإن التجارة الإلكترونية قد تكون ممارسة غير مجدية.

كما أشار الاستبيان إلى نمو التجارة الإلكترونية عبر الأجهزة المحمولة مما يغير المفاهيم الخاصة بقطاع التجارة الإلكترونية عبر الحدود للسنة الثالثة على التوالي، وذلك حسبما أشارت نسبة تزيد عن 24% من المشاركين.

ويشتمل تقرير استبيان التجارة الإلكترونية العابرة للحدود للسنة الرابعة على التوالي من Payvision على بيانات عابرة للحدود بشكل تفصيلي، وتفضيلات الدفع عبر الإنترنت، والتوجهات في أكثر من 30 سوق، مما يجعل منه تقريرًا شاملاً متاح حتى الآن عن التجارة الإلكترونية العابرة للحدود.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1190145.html