صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5212 | الثلثاء 13 ديسمبر 2016م الموافق 09 ربيع الثاني 1440هـ

"الثقافة" تنظم "ما نامت المنامة" على مدى 12 ساعة متواصلة

 

على مدى اثنتي عشرة ساعة متواصلة، سيكون الجمهور على موعد في دعوة مفتوحة لحضور فعالية (ما نامت المنامة) والتي تنظمها هيئة البحرين للثقافة والآثار بمناسبة احتفال مملكة البحرين بأعيادها الوطنية وإحياء لذكرى قيام الدولة البحرينية الحديثة في عهد المؤسس أحمد الفاتح دولة عربية مسلمة عام 1783 ميلادية، والذكرى 45 لانضمامها في الأمم المتحدة كدولة كاملة العضوية، والذكرى 17 لتسلم حضرة صاحب الجلالة الملك لمقاليد الحكم.

تقام هذه الفعالية في ذكرى تأسيس متحف البحرين الوطنيّ الثامنة والعشرين، وتقدم حزمة من الأنشطة المختلفة والمتنوعة بدعم من مؤسسة تمكين وبالتعاون مع السفارة الفرنسية لدى البحرين. إذ ستكون الانطلاقة عند السابعة من مساء يوم غد الخميس الموافق 15 ديسمبر 2016 بمتحف البحرين الوطنيّ، وذلك عبر حفل موسيقي تحييه فرقة محمد بن فارس وتقدم خلاله مجموعة من الأغنيات البحرينية الأصيلة، والتي تأتي بعدة ألوان من الفنون التراثية كفن الصوت والبستة والخماري وغيرها.

يلي ذلك جولة في معرض "استكشافات، لقاءات وحكايا من الذاكرة: 200 عام من العلاقات البريطانية – البحرينية"، والمقام في متحف البحرين الوطني بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني في البحرين، حيث يستحضر المعرض أولى رحلات استكشاف البحرين ومشهدها الأثري، ويستشهد بمن لعبوا دوراً رئيسياً في إبراز التراث الثقافي الغني للجزيرة وجلب الاهتمام العالميّ إليها.

وضمن فعاليات هذا المساء، ستكون الأنظار موجهة نحو الشباب الذين تؤمن بهم هيئة البحرين للثقافة والتراث، إذ سيتم الإعلان عن انطلاقة النسخة الثامنة من مهرجان تاء الشباب، وتفاصيل برنامجه الحافل الذي ينفذ خلال شهر فبراير القادم، كما سيحضر شباب التاء طوال هذه السهرة بإبداعاتهم المتميزة والخلاقة.

هذا وسيتّخذ “تاء الشباب” من بهو المتحف ورشة عملٍ لتركيبٍ فنّي تفاعلي، كما ستكون للتاء محطّات متفرّقة تتوزّع ما بين الموسيقى والشعر والثقافة، تجسيدًا لروح مبادرات المهرجان الذي انطلق في العام 2009 على يد الناقد والمفكّر البحريني الراحل محمد البنكي.

كما ويجمع العمل الفنّي التركيبي تفاصيل تجريديّة تمثّل ثقافة وتراث البحرين، ومبادرات التاء المنوّعة التي تختصر فكرها في أغراضٍ معيّنة توضع بنمطٍ تراتبي. ويمكن للجمهور المشاركة في صنع هذا العمل بإدارة شباب التاء المتطوّع، وبإشراف الفنّان أحمد إمام - عضو اللجنة الاستشارية بالمهرجان.

وحيث إن الموسيقى هي الجسر الرابط بين الشعوب مهما اختلفت لغاتها، فإن "ما نامت المنامة" تستحضر حفلاً فرنسياً عالمياً لأوركسترا Scratchophone. وذلك بالتعاون مع السفارة الفرنسية لدى المملكة. وسيكون أمام الجمهور فرصة للاستماع إلى أشكالاً رائعة من الموسيقى المعاصرة والكلاسيكية في الصالة الثقافية بالقرب من متحف البحرين الوطني.

كما سيحلق الشعر بأجنحة الحب في هذه السهرة، مع تدشين وتوقيع ديوان "حروف الحب" للشاعر البحريني يونس سلمان. والمميز في هذا الديوان هو أنه يجمع تاريخ معاصر للشاعر من القصائد الوطنية والكلمات المغناة التي خطها الشاعر خلال مسيرته الشعرية في حب البحرين وقيادتها.

ومن الشعر نحو الشاعرية، سيكون الجمهور أمام ساعة من العزف على آلة العود يقدمها الفنان المتألق سعد محمود جواد، وهو عازف وأستاذ يقوم بتدريس آلة العود في العديد من المعاهد الموسيقية داخل وخارج البحرين، كما قدم حفلات موسيقية في مجموعة من البلدان ودور الأوبرا حول العالم.

بالإضافة إلى ذلك فإن الجمهور مدعو إلى مائدة فرح تقام في مقهى دارسين بمتحف البحرين الوطنيّ، والتي تتضمن على دعوة لتناول وجبة خفيفة قبل استكمال بقية الأنشطة الخاصة بفعالية ما نامت المنامة. فالجمهور سيحضر في قاعة المحاضرات التابعة للمتحف عرضاً لفيلم (حمد والقراصنة) وهو فيلم سينمائيّ مغاير أنتجته شركة والت ديزني في العام 1971 وتم تصويره وتنفيذه في البحرين بإخراج ومشاركة الفنان البحريني خليفة شاهين.

ولن تخلو الفعالية من حس التحدي والمسابقات، فالدعوة مفتوحة للمشاركة في مسابقة "اكتشف المتحف" والتي تشمل إعادة استكشاف متحف البحرين الوطني، من خلال مسابقات وأسئلة سيطرحها فريق تاء الشباب وعلى المشاركين البحث عن إجابتها في أروقة المتحف وصالات عرضه. قبل أن يعود الجميع إلى مشاهدة اكتمال العمل الفني الذي قام بإعداده فريق تاء الشباب طوال ساعات وقبل شروق الشمس، وذلك ليبرهن للجميع إبداع الشباب البحريني وقدرته على التحدي وتطويع الأعمال الفنية في خدمة النشاط الثقافي والوطني.

وستتختم فعالية ما نامت المنامة باستقبال شمس اليوم الجديد، وهو يوم الجمعة الموافق 16 ديسمبر 2016، مع مشهد البحر والإشراق والأغنيات الجماعية وتناول وجبة الفطور بعد برنامج حافل ممتد لاثنتي عشر ساعة متواصلة.

يذكر أن برنامج هيئة البحرين للثقافة والآثار بمناسبة الأعياد الوطنية حافل بالعديد من الفعاليات، حيث تقام احتفاليةٌ لجميع أفراد العائلة تشمل مجموعة من ورش العمل على وقع أنغام الموسيقى البحرينية الأصيلة. وذلك في تعاونٍ بين هيئة الثقافة و مجمع مودا مول يومّي الخميس والجمعة 15 و 16 ديسمبر/ كانون الأول، في الفترة من الساعة الرابعة وحتى الساعة العاشرة مساءً في موقع المجمّع . أما يوم 17 ديسمبر فتحتفي هيئة الثقافة فيه بيوم الشهيد وتزرع شتلات من زهر الرازجي والمشموم ما بين الساعة العاشرة صباحاً والثانية عشرة منتصف اليوم.

كما تحتفي هيئة الثقافة بيوم اللغة العربية والذي يصادف يوم الأحد الموافق 18 ديسمبر 2016، حيث تنطلق في تمام الساعة الحادية عشرة صباحاً من المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي. وعلى هامش فعاليات هيئة الثقافة بمناسبة الأعياد الوطنية، يتم إصدار كتاب " أعمدة الثقافة" يوم الاثنين الموافق 26 ديسمبر 2016م. وفي نهاية شهر ديسمبر يتم افتتاح المبنى الجديد للمكتبة الخليفية في مدينة المحرق.

 


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1190490.html