صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5213 | الأربعاء 14 ديسمبر 2016م الموافق 22 ذي الحجة 1440هـ

العاهل يتلقى تهنئة رئيس الوزراء وولي العهد والأميرة سبيكة بالأعياد الوطنية

تلقى عاهل البلاد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة برقية تهنئة من رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة بمناسبة احتفال مملكة البحرين بأعيادها الوطنية في يومي (16-17 ديسمبر/ كانون الأول) احياءً لذكرى قيام الدولة البحرينية الحديثة في عهد المؤسس أحمد الفاتح دولة عربية مسلمة العام 1783 ميلادية، والذكرى 45 لانضمامها في الأمم المتحدة كدولة كاملة العضوية، والذكرى 17 لتسلم حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه مقاليد الحكم، هذا نصها:

حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه

ملك مملكة البحرين المفدى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فإنه ليسرنا كثيراً أن نعبر لجلالتكم عن خالص التهاني والتبريكات بمناسبة احتفالات مملكة البحرين بذكرى قيام الدولة البحرينية الحديثة في عهد المؤسس أحمد الفاتح، ككيان عربي إسلامي، العام 1783م، والذكرى الخامسة والأربعين لانضمامها في الأمم المتحدة، دولة كاملة العضوية، والذكرى السابعة عشرة لتسلم جلالتكم حفظكم الله ورعاكم مقاليد الحكم في البلاد، والذكرى الثانية ليوم الشهيد.

وإننا لنغتنم حلول هذه المناسبة الوطنية المجيدة للإعراب عن اعتزازنا بقيادة جلالتكم الحكيمة، وبما أنجزته مملكة البحرين من خطوات كبيرة على طريق التقدم والتنمية المستدامة، وتحقيقاً لطموحات شعبكم الوفي المحب لجلالتكم.

ندعو الله عزَّ وجل أن يحفظكم ويرعاكم، وأن يُسبِغ عليكم موفور الصحة والسعادة، ويبارك خطاكم في كل ما تسعون إليه من خير ونهضة لوطننا العزيز.

والله يحفظكم على الدوام سالمين،،

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

خليفة بن سلمان آل خليفة

رئيس الوزراء

وقد بعث جلالة الملك برقية شكر جوابية الى رئيس الوزراء، هذا نصها:

صاحب السمو الملكي العم العزيز الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة حفظه الله

رئيـــــس الـــــوزراء

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

تلقينا برقية سموكم المهنئة لنا بمناسبة احتفالاتنا بذكرى قيام الدولة البحرينية الحديثة في عهد المؤسس أحمد الفاتح، ككيان عربي إسلامي، العام 1783م، والذكرى الخامسة والأربعين لانضمامها في الأمم المتحدة، دولة كاملة العضوية، والذكرى السابعة عشرة لتسلمنا مقاليد الحكم، والذكرى الثانية ليوم الشهيد.

وتحتفل مملكة البحرين بهذه المناسبات، وقد حققت انجازات عميقة في التنمية والديمقراطية.

وبهذه المناسبة يطيب لنا أن نشكر سموكم العزيز على تهنئتكم لنا، ونشيد بدوركم فيما أنجزته مملكة البحرين الغالية، ولاسيما أن لحكمة سموكم وخبرتكم العميقة الدور البارز فيما نذهب إليه، ونتطلع دوماً إلى مستقبل زاهر دائماً لمملكة البحرين.

حفظ الله سموكم ورعاكم وأسبغ عليكم نعمة العافية، ودمتم سالمين.

حمد بن عيسى آل خليفة

ملك مملكة البحرين

كما تلقى عاهل البلاد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة برقية تهنئة من ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة بمناسبة احتفال مملكة البحرين بأعيادها الوطنية في يومي (16-17 ديسمبر) احياءً لذكرى قيام الدولة البحرينية الحديثة في عهد المؤسس أحمد الفاتح دولة عربية مسلمة العام 1783 ميلادية، والذكرى 45 لانضمامها في الأمم المتحدة كدولة كاملة العضوية، والذكرى 17 لتسلم حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه مقاليد الحكم، هذا نصها:

سيدي حضرة صاحب الجلالة الوالد العزيز الملك حمد بن عيسى آل خليفة

ملك مملكة البحرين المفدى حفظه الله ورعاه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

يشرفني أن أرفع إلى مقام جلالتكم السامي أصدق وأخلص آيات التهاني وأطيب التبريكات إحياءً لذكرى قيام الدولة البحرينية الحديثة في عهد المؤسس أحمد الفاتح ككيان عربي إسلامي العام 1783م، والذكرى الخامسة والأربعين لانضمام مملكتنا في الأمم المتحدة، دولة كاملة العضوية، والذكرى السابعة عشرة لتسلم جلالتكم حفظكم الله ورعاكم مقاليد الحكم.

في هذا اليوم من أيام الوطن الغالي مناسبة نستذكر فيها منجزات هامة ومكتسبات تحققت على صعيد تنمية الوطن والمواطن والتي جاءت بناء على رؤيتكم الشاملة، ونهجكم القويم، الذي نسير جميعا على خطاه من أجل المزيد من البناء على ما تحقق على هذه الأرض الطيبة التي تحتفي بالعطاء والانجاز.

كما نستذكر أيضا بمزيد من الفخر والاعتزاز ذكرى ابناء هذا الوطن الذين قدموا ارواحهم في سبيل الوطن وميدان الشرف، هذه التضحيات التي خلَّدتُّموها جلالتكم وخصصتم لها يوما وطنيا لتقدير شهداء البحرين.

وبالأمس القريب احتضنت مملكة البحرين وبرئاسة جلالتكم قمة مجلس التعاون الخليجي الذي أكدتُّم فيها دوركم البارز في تعزيز منظومة التعاون الأخوي وحرص جلالتكم على ان تكون مملكة البحرين داعمة ورافدة لكل مسعى من شأنه زيادة التعاون والتضامن سواء على الصعيد الخليجي أو العربي، وهو ما يؤكد توجهكم الأصيل الذي أسهم في تعزيز المكانة التي تحوزها مملكة البحرين كدولة محبة للسلام والتنمية وخدمة القضايا الانسانية.

داعياً الله سبحانه وتعالى أن يعيد هذه المناسبة السعيدة على المملكة بالمزيد من الخير والنماء، مجدداً لجلالتكم، في هذا اليوم الوطني الغالي، الولاء والعهد لمواصلة المسيرة، مستلهمين نهجكم السديد لتحقيق توجيهاتكم السامية لكل ما فيه خير وصالح المملكة وشعبها العزيز

ابنكــم

سلمان بن حمد آل خليفة

ولي العهد نائب القائد الأعلى

النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء

وقد بعث جلالة الملك برقية شكر جوابية الى ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، هذا نصها:

صاحب السمو الملكي ابننا العزيز الأمير سلمان بن حمد آل خليفة حفظه الله

ولي العهد نائب القائد الأعلى - النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

يطيب لنا أن نبعث إلى سموكم خالص التحيات وصادق التمنيات بموفور الصحة والعافية، ونود أن نشكر سموكم على تهنئتكم لنا بأعياد وطننا العزيز واحتفالاتنا الوطنية إحياءً لذكرى قيام الدولة البحرينية الحديثة في عهد المؤسس أحمد الفاتح ككيان عربي إسلامي العام 1783م، والذكرى الخامسة والأربعين لانضمام مملكتنا في الأمم المتحدة، دولة كاملة العضوية، والذكرى السابعة عشرة لتسلمنا مقاليد الحكم، والذكرى الثانية ليوم الشهيد.

وإننا لنعتز أيما اعتزاز بتضحيات وبذل شباب مملكتنا في سبيل الوطن وعزته وكرامته.

ونحن نستحضر في هذه الأيام الخالدة لدور سموكم الكبير في تحقيق المنجزات الكبيرة في حقول الشباب والتنمية والديمقراطية.

حفظكم الله وبارك فيكم، ودمتم سالمين.

والدكـــم

حمد بن عيسى آل خليفة

ملك مملكة البحرين

وتلقى عاهل البلاد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة برقية تهنئة من قرينة جلالة الملك رئيسة المجلس الأعلى للمرأة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت ابراهيم آل خليفة بمناسبة احتفال مملكة البحرين بأعيادها الوطنية في يومي (16-17 ديسمبر) احياءً لذكرى قيام الدولة البحرينية الحديثة في عهد المؤسس أحمد الفاتح دولة عربية مسلمة العام 1783 ميلادية، والذكرى 45 لانضمامها في الامم المتحدة كدولة كاملة العضوية، والذكرى 17 لتسلم حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه مقاليد الحكم، هذا نصها:

حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، حفظه الله ورعاه

ملك مملكة البحرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،

يشرفنا يا صاحب الجلالة أن نرفع إلى مقامكم السامي أخلص التهاني وأطيب التبريكات بمناسبة ذكرى قيام الدولة البحرينية الحديثة ككيان عربي إسلامي قبل أكثر من مئتي عام، وذكرى العيد الوطني المجيد، والذكرى السابعة عشرة لتسلم جلالتكم حفظكم الله مقاليد الحكم.

وإنه لمن دواعي فخرنا واعتزازنا أن تأتي هذه المناسبات الوطنية المباركة ومملكة البحرين تزخر بالخير والرفعة والنماء، وهي تحظى بقيادة حكيمة وبرؤية سباقة من لدن قائد فذ كجلالتكم، تجعل من البحرين، كدائم عهدها، نموذجاً للتعايش والتسامح، ومنبعاً للسلام والاستقرار، ومركزاً للتنوير العلمي والثقافي.

ولا يسعنا بهذه المناسبة العزيزة على قلوبنا جميعاً، إلا أن نجدد لجلالتكم التقدير والامتنان على ما تشهده شئون المرأة البحرينية من رعاية ومساندة ملكية مستمرة أدت، ولله الحمد، إلى رفعة مكانتها ونهوض مستويات مشاركتها في ميادين العمل الوطني كافة، لتتجاوز بذلك مراحل الرعاية والتمكين، ولتكون اليوم قوة عمل وعطاء قادرة ومؤهلة عن جدارة في رسم ملامح المستقبل المشرق لوطننا الغالي.

وفي الختام، نكرر لجلالتكم خالص تهانينا بأعياد الوطن المجيدة، داعين المولى عز وجل أن يحفظكم ويمدكم بموفور الصحة والعافية وطول العمر وأنتم تواصلون جهودكم الخيرة ومساعيكم المخلصة لأجل رفعة البحرين ورخاء شعبكم الوفي.

وكل عام والبحرين تنعم بقيادتكم، ودمتم جلالتكم في حفظ الله سالمين،،

قرينتكم/ سبيكة بنت ابراهيم آل خليفة

رئيسة المجلس الأعلى للمرأة

وقد بعث جلالة الملك برقية شكر جوابية الى صاحبة السمو الملكي قرينة جلالة الملك رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، فيما يأتي نصها:

صاحبة السمو الملكي قرينتنا الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة حفظها الله

رئيسة المجلس الأعلى للمرأة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

بكل الاعتزاز تلقينا تهنئة سموكم لنا في أيام الذكريات المجيدة لوطننا العزيز، ذكرى قيام الدولة البحرينية الحديثة في عهد المؤسس أحمد الفاتح ككيان عربي إسلامي العام 1783م، والذكرى الخامسة والأربعين لانضمام مملكتنا في الأمم المتحدة، دولة كاملة العضوية، والذكرى السابعة عشرة لتسلمنا مقاليد الحكم، والذكرى الثانية ليوم الشهيد، مما كرس لمملكتنا شرف التضحية والبذل.

وإننا نستحضر في هذه الأيام المجيدة دور سموكم في النهضة بالمرأة البحرينية، وتحقيق إسهاماتها الكبيرة في نهضة مملكتنا، وتحقيق طموحات شعبنا في الحرية والتنمية.

إن لإسهامات المرأة البحرينية بقيادة سموكم، الأثر العميق في تقدم مملكتنا مما يحقق لوطننا كل أسباب الرفعة والرخاء.

حفظكم الله ورعاكم، ودمتم سالمين.

حمد بن عيسى آل خليفة

ملك مملكة البحرين


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1190856.html