صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5214 | الخميس 15 ديسمبر 2016م الموافق 10 رمضان 1442هـ

حميدان يؤكد ريادة البحرين في الاهتمام بالتنمية المستدامة ومساعيها لتنفيذ أهداف 2030

ترأس وزير العمل والتنمية الاجتماعية جميل محمد علي حميدان، وفد مملكة البحرين المشارك في الدورة العادية الـ (36) لمجلس وزراء الشئون الاجتماعية العرب، الذي عقد في القاهرة، أمس الخميس (15 ديسمبر/ كانون الأول 2016)، بتنظيم من جامعة الدول العربية، وبالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي بجمهورية مصر العربية، وبحضور وفود الدول العربية برئاسة وزراء الشئون الاجتماعية العرب.

وناقشت الدورة العديد من القضايا الاجتماعية الهامة، وأبرزها موضوع تفعيل المبادرة العربية لتطوير المشروعات المنزلية ومشروعات الأسر المنتجة في الدول العربية لتكون مدخلات في الصناعات الكبرى، والقضاء على الفقر متعدد الأبعاد في الدول العربية، فضلاً عن معايير تقديم الدعم للمشروعات الاجتماعية في الدول الأعضاء، إلى جانب مشروع الموازنة التقديرية للصندوق العربي للعمل الاجتماعي للعام 2017، ومشروع الخطة الخمسية لمجلس وزراء الشئون الاجتماعية العرب 2017 - 2021، كما تم بحث الموضوعات الخاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة في خطة التنمية المستدامة 2030، والموضوعات ذات الصلة بالأسرة والطفولة.

وبمناسبة ترأس مملكة البحرين للدورة السابقة الـ (35) لمجلس وزراء الشئون الاجتماعية العرب، فقد أشاد وزراء الشئون الاجتماعية العرب بالدور الذي قامت به مملكة البحرين أثناء فترة ترأسها للدورة الـ (35) للمجلس، والتي حققت نجاحاً مميزاً على صعيد العمل العربي المشترك. مؤكدين أن مملكة البحرين تعتبر من أوائل الدول العربية التي أولت مشاريع وبرامج التنمية المستدامة أهمية كبيرة، مقدرين دور مملكة البحرين الفاعل في إيصال آراء المجموعة العربية حول أجندة التنمية المستدامة 2030، إلى المجموعة الدولية من خلال وثيقة البحرين، المنبثقة عن المنتدى العربي رفيع المستوى للتنمية المستدامة، مشيدين برعاية رئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة على رعايته للمنتدى الذي كان قد عقد في البحرين في مايو/ أيار 2015، الأمر الذي يعكس اهتمام قيادة وحكومة مملكة البحرين لدعم وتنسيق الجهود العربية في كل القضايا الاجتماعية من أجل تحقيق التنمية المستدامة للمجتمعات العربية. حيث اعتمدت وثيقة البحرين كوثيقة أساسية في مرحلة التفاوض العربي - الأممي حول أهداف التنمية المستدامة.

وبهذه المناسبة، ألقى وزير العمل والتنمية الاجتماعية جميل حميدان بصفته رئيساً للدورة السابقة لمجلس وزراء الشئون الاجتماعية العرب، كلمة في افتتاح أعمال الدورة الحالية الـ (36)، أعرب فيها عن وتقدير مملكة البحرين للتوجهات المشتركة التي تقوم بها الدول العربية لتفعيل أهداف التنمية المستدامة 2030، مؤكداً حرص مملكة البحرين على الإسهام في تنمية التعاون والتنسيق بين الدول العربية لتنفيذ فعال لأهداف التنمية المستدامة، حيث تولي المملكة بالغ اهتمامها لتحويل هذه الأهداف على المستوى المحلي إلى إجراءات عمل حكومية عملية وممنهجة، تلتزم بها جميع الوزارات بالمملكة.

وأكد حميدان أهمية المشاركة في اجتماعات مجلس وزراء الشئون الاجتماعية العرب، والتي تأتي انطلاقاً من الاهتمام الكبير الذي توليه الحكومات العربية بالعمل الاجتماعي والتنموي العربي المشترك، بما يصب في مصلحة المواطن العربي، وتحقيق الرفاه الاجتماعي والتنموي، وبما يعزز الجهود العربية في تنفيذ المعاهدات والمواثيق الدولية الاجتماعية والتنموية، وفي مقدمتها أهداف التنمية المستدامة 2030.

وقدم الوزير حميدان التهنئة لوزير الشئون الاجتماعية في الجمهورية التونسية محمد الطرابلسي، على توليه رئاسة الدورة الحالية لمجلس وزراء الشئون الاجتماعية العرب، متمنياً له التوفيق والنجاح، معرباً عن أمله في أن تكون قرارات هذه الدورة داعمة لمسيرة مجلس وزراء الشئون الاجتماعية العرب نحو تحقيق الغايات والأهداف المرسومة.

وكان وزير العمل والتنمية الاجتماعية جميل محمد علي حميدان، قد ترأس يوم أمس الأول (الأربعاء) في القاهرة، الاجتماع التنسيقي الـ (45) لمجلس وزراء الشئون الاجتماعية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، إذ ناقش الوزراء الخليجيون الموضوعات المطروحة على جدول أعمال الدورة العادية الـ (36) لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب، وذلك في إطار سعي دول مجلس التعاون الخليجي لتنسيق المواقف والرؤى الخليجية في المحافل العربية والدولية، بما يخدم المصالح المشتركة لدول المجلس كمجموعة إقليمية تتحدث بصوت واحد في مختلف المحافل العربية والدولية.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1191136.html