صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5219 | الثلثاء 20 ديسمبر 2016م الموافق 13 شعبان 1441هـ

الحفل الختامي لملتقى جائزة خالد بن حمد لمشاريع التخرج غداً

تحت رعاية النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، يقام يوم غد الخميس الحفل الختامي لملتقى جائزة خالد بن حمد لمشاريع التخرج تحت شعار (#لنصنع_الابتكار)، وذلك في قاعة الشيخ عبدالعزيز بن محمد آل خليفة، في مقر جامعة البحرين بالصخير.

ويُقام الملتقى برعاية كل من:منظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعية، ومجلس التنمية الاقتصادية، وحلبة البحرين الدولية، ومرسيدس، وتويوتا، ونيسان، وكيا موتورز، ومايكرسوفت، ومجموعة جواد، وميغا مارت، وفلور للزهور ومنتزه عذاري.

وسيشتمل برنامج اليوم الختامي على العديد من الفقرات والجلسات الحوارية المتنوعة.

وستكون أولى الجلسات عند 9.00 صباحا بإدارة الإعلامية نيلة جناحي، إذ ستخصص لرئيس مكتب الترويج والاستثمار والتكنولوجيا بمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو)، سعادة الدكتور هاشم حسين، الذي سيتطرق إلى اهتمام منظمة الأمم المتحدة في الابتكار والترويج للاستثمار والتنمية الصناعية.

وستكون الجلسة الثانية بإدارة الإعلامي فواز العبدالله، وسيتم فيها استضافة الأمين العام المساعد للمجلس الأعلى للشباب والرياضة أمين عام اللجنة الأولمبية البحرينية سعادة السيد عبدالرحمن بن صادق عسكر، وستخصص لمحور الرياضة، وستكون الجلسة الثالثة للإعلامي خالد الشاعر تحت شعار (#لنروج)، أما الجلسة الرابعة فستكون لمخترع من ذوي الإعاقة وستخصص لمهند أبو ديه، وذلك تحت شعار (#ماني_عاجز)، والجلسة الخامسة فستخصص لسعادة وزير الصناعة والتجارة والسياحة السيد زايد الزياني، وسيديرها الإعلامي حسين سعيد آل إسماعيل، فيما ستخصص الجلسة الأخيرة للتنمية الاقتصادية والمشاريع التجارية من الابتكار العلمي.

وكان الملتقى قد بدأ أولى جلساته اليوم في مقر جامعة البحرين بالصخير، وذلك بحضور عدد من الوزراء وأعضاء الهيئة الأكاديمية بجامعة البحرين.

وألقى وزير التربية والتعليم ماجد النعيمي كلمة على هامش بدء الجلسات وتطرق فيها إلى محاور عديدة ، واستعرض النعيمي في حديثه إلى نموذج تعامل الدول مع مشاريع التخرج، والتي من بينها النموذج التقليدي والبعدي والرعاية على أساس الحاجة، بالإضافة إلى نموذج الاستضافة الكلية .

وأكد النعيمي أن وزارة التربية تولي اهتماما كبيرا بدعم مواهب الابداع والابتكار،وأشار إلى أن الوزارة تضم العديد من المراكز التي تعنى بالموهوبين كمركز رعاية الموهوبين، ومشروع إنجاز البحرين علاوة على جائزة بابكو للمدرسة الخضراء.

وذكر النعيمي أن الوزارة أيضا شاركت في أولمبياد إقليمية ودولية تعنى بالجانبين الفني والتقني كالروبوتيكس والمهارات الخليجية ، مؤكدا أن مشاريع مستقبلية قادمة لزيادة فرص الابتكار. ولفت إلى أنه سبق إقامة مشروع واحة الملك حمد للعلوم بجامعة البحرين.

وفي الجلسة الثانية، شارك وزير الأشغال والبلديات والتخطيط العمراني عصام خلف، ووزير الاتصالات والمواصلات سعادة المهندس كمال أحمد والتي اشرفت على اداراتها الاعلامية إيمان مرهون.

وقال الوزير عصام خلف إن العديد من الأمور ترتكز عليها عمل الوزارة، وأشار إلى أن عمل الوزارة ينقسم إلى جوانب متعددة وهي: الطرق والصرف الصحي والمباني والخدمات الفنية ، ولفت إلى أن الوزارة ماضية في العديد من المشاريع، والتي من بينها في طور التنفيذ أو المناقصات أو التخطيط.

واستعرض عددا من مشاريع الوزارة ودورها في خدمة الجوانب المختصة فيها، مؤكدا أن الوزارة تهدف إلى الاستفادة من الكوادر الشبابية المتصفة بالابداع والابتكار في تنفيذ هذه المشاريع التي تعود بالنفع على المملكة.

بدوره، قال الوزير كمال أحمد إن وزارته تضم في مهماتها الإشراف على جوانب متعددة وهي:الطيران المدني، الملاحة البحرية، النقل الجماعي والاتصالات ، وأشار إلى أن مشروع تطوير المطار هو من أبرز المشاريع التي تعمل عليها الوزارة في الفترة حاليا ، مشيرا الى ان الوزارة ماضية في تنفيذ هذا المشروع ، كما لفت إلى وجود مشاريع أخرى كالقطار الخليجي الذي يربط مملكة البحرين بالمملكة العربية السعودية.

وأكد أن الوزارة تضم العديد من الطلاب لتدريبهم وتأهيلهم، مشيرا إلى وجود برنامج تحليق في الوزارة، والذي أشرف على تدريب 40 طالب وتسكينهم في فرص عمل فيما بعد.

الجلسة الثالثة التي اقيمت بقاعة الشيخ عبدالعزيز بن محمد آل خليفة كانت تحت عنوان #لنتعلم تحدث خلالها رئيس جامعة البحرين رياض حمزة، وأدار النقاش الاعلامي فواز العبدالله للتعريف بالدور الكبير الذي يقوم به الابتكار في التعليم في مملكة البحرين والبحث العلمي، وأكد حمزة أن الجامعة ماضية في توفير بيئة مناسبة للابتكار، مشيرا الى ان جامعة البحرين ستوسع من دائرة الدراسات العليا.

وأشار إلى أن هذا التوجه يأتي إيمانا من الجامعة بأهمية الدراسات العليا، خصوصا لما تشتمل عليه من بحث علمي موسع ، وأوضح أن الدراسات العليا تتطلب العديد من الأبحاث العلمية وهو ما يدعم توجه الجامعة، وأشار إلى أن الجامعة ستنشئ بيئة بحثية ترتكز على تطوير المناهج العلمية لتكون مناسبة ومواكبة لسوق العمل.

وخلال الجلسة الرابعة والأخيرة، استعرض نائب الرئيس التنفيذي لهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية زكريا الخاجة العديد من مقومات الإبداع، و ذلك بادراة الاعلامية سمية المير لمحاور ونقاشات الجلسة، وأشار إلى أن هذه المقومات تتمثل في وجود تشريعات مخصصة، بالإضافة إلى جاهزية البنية التحتية، علاوة على وجود مبادرات داعمة، ودعم للمهارات والمعرفة.

وبين الخاجة العديد من التسهيلات التي قامت بها الحكومة الإلكترونية في زيادة سرعة عمل إنجاز بعض المعاملات كالحكومية كإصدار شهادة الميلاد أو تجديد جواز السفر، منوها بأهمية تشجيع التعاون بين القطاعين العام والخاص في الاهتمام بالابداعيين والابتكاريين.

وشهدت الجلسات حضورا كبيرا من قبل طلاب جامعة البحرين الذين حرصوا على متابعة الجلسات والاستفادة منها، علاوة على زيارة أركان مشاريع التخرج ورعاة الملتقى.

وقام رئيس جامعة البحرين رياض حمزة بعد الجلسات الحوارية بتكريم كافة المتحدثين و مدراء الجلسات بالإضافة الى رئيس واعضاء لجنة التحكيم، والمشرفين على اللجان العاملة تقديرا لهم بالدور الكبير الذي قاموا به ومساهمتهم في انجاح فعاليات و برامج الملتقى.

وحرصت اللجنة الاعلامية للملتقى على نقل فعاليات وبرامج الملتقى على الهواء مباشرة وذلك على الحساب الرسمي في قناة اليوتيوب للمكتب الاعلامي لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، @hhskmedia لليوم الثاني على التوالي وذلك في تغطية تعتبر الاولى من نوعها بعمل طلابي، بالإضافة الى تواجد تلفزيون البحرين الذي حرص على تغطية الحدث وتسجيله لعرضه في وقت لاحق.

وشهد اليوم الأول للجلسات الحوارية حضوراً كبيراً من المتابعين وكذلك المشاركين، وكانت هنالك مناقشات وحوارات مستمرة وبأسلوب علمي وراقٍ، وعمت الفائدة للجميع، فيما كان رئيس الجامعة قد افتتح يوم أمس معرض الملتقى والذي تضمن تواجد منصات رعاة المهرجان، بالإضافة إلى سيارة النقل التلفزيوني المباشر لتلفزيون البحرين، علاوة على 80 منضدة خاصة بمشاريع التخرج المشاركة في الجائزة ونقطة التسجيل في الملتقى، علماً بأن المشاريع فاق عددها المائة مشروع.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1192690.html