صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5225 | الإثنين 26 ديسمبر 2016م الموافق 03 جمادى الأولى 1444هـ

بالفيديو... جورج مايكل

توفي المغني البريطاني جورج مايكل، صاحب الكثير من الاغنيات الناجحة عالمياً بينها «فايث» و«كيرلس ويسبر»، في منزله أمس الأول الأحد (25 ديسمبر2016) لأسباب لاتزال مجهولة عن عمر ناهز 53 عاماً، بعد مسيرة فنية حافلة شابتها بعض المشكلات المتعلقة بتعاطي المخدرات والتعقيدات في الحياة العاطفية.

وقد فارق المغني الذي كان أيقونة فنية لدى المراهقين خلال الثمانينات كعضو في فرقة «وام!»، قبل أن يصبح نجماً عالمياً في مسيرته الغنائية المنفردة، الحياة في منزله في غورينغ في غرب لندن.

ونقلت مجلة «بيلبورد» وهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» عن مدير أعماله مايكل ليبمان القول إن جورج توفي إثر إصابته بأزمة قلبية. وقالت الشرطة البريطانية إنها تتعامل مع وفاة مايكل على اعتبار أن «أسبابها غير واضحة ولكنها ليست مريبة».

- وُلد جورج مايكل واسمه الحقيقي يورغوس كيرياكوس بانايوتو، في 25 يونيو 1963 بالعاصمة البريطانية، لندن، لأب قبرصي يوناني وأم إنجليزية.

- بدأ مسيرته الفنية في العام 1981 مع فرقة «وام!» إلى جانب زميله في الدراسة أندرو ريدجلي.

- نجحت فرقة «وام!» مع مظهر أعضائها الأنيق وصورتها المرحة في استقطاب جمهور تلك المرحلة، لتصبح سريعاً محبوبة المراهقين وإحدى أهم الفرق البريطانية، وخصوصاً بفضل أغنيات ناجحة عدة بينها «كلوب تروبيكانا» و«وايك مي آب بيفور يو غو-غو».

- حققت الفرقة نجاحاً عالمياً كبيراً ما خولها لأن تصبح أول فرقة غنائية غربية تقدم حفلة في الصين في العام 1985.

- بعد 4 أُغنيات، احتلت صدارة التصنيف الغنائي في بريطانيا، وتفرق شمل الفرقة في العام 1986.

- انطلق بعدها في مسيرة غنائية منفردة متوجهاً إلى جمهور أكبر سناً.

- باع أكثر من 100 مليون أسطوانة حول العالم، بينها 20 مليوناً لأول أولبوماته المنفردة بعنوان «فايث» الذي صدر في العام 1987، واحتل مرات عدة صدارة تصنيف الأعمال الغنائية الأكثر مبيعاً في بريطانيا.

- تراجعت شعبيته في التسعينات من القرن الماضي، غير أنه عاد بقوة العام 2004 مع ألبوم «بايشنس» الذي احتل المرتبة الأولى في المبيعات في بريطانيا.

- في العام 1998، وبعد سنوات عدة من التكهنات في شأن ميوله الجنسية، جاهر بمثليته الجنسية، بعدما أوقفته الشرطة بتهمة خدش الحياء العام في مدينة لوس أنجليس الأميركية.

- عانى من مشكلات متصلة بالإدمان على المخدرات والكحول.

- في العام 2007، عُثر عليه فاقداً للوعي داخل سيارته، وأقر بتعاطيه المخدرات، إلا أنه أفلت من عقوبة السجن عبر أداء 100 ساعة من الخدمة الاجتماعية.

- في العام 2010، أُودع السجن لأربعة أسابيع بعدما اقتحم بسيارته متجراً في شمال لندن، تحت تأثير الحشيشة والأدوية.

- أصدر آخر ألبوماته المنفردة «سيمفونيكا» العام 2014. وحصل هذا العمل على الأسطوانة الذهبية في بريطانيا.

- كان من المقرر أن يصدر فيلماً وثائقياً عن سيرته الذاتية في العام 2017.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1194571.html