صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5228 | الخميس 29 ديسمبر 2016م الموافق 19 ذي الحجة 1441هـ

محكمة أرجنتينية تحيي قضية اتهام رئيسة البلاد بالتستر على إيران في تفجير

 

قضت محكمة استئناف بالأرجنتين بإعادة فتح تحقيق في اتهام رئيسة البلاد السابقة كريستينا فرنانديز بمحاولة التستر على دور إيران المزعوم في تفجير مركز يهودي بالعاصمة بوينس أيرس في 1994.

ولقي ممثل الادعاء ألبرتو نسمان -الذي كان أول من وجه الاتهام- حتفه في ظروف غامضة في يناير كانون الثاني 2015 وأسقط قاض القضية لعدم كفاية الأدلة. لكن هذا الحكم ألغي أمس الخميس مما يجعل فرنانديز عرضة للمحاكمة.

وقال مركز المعلومات القضائية بالأرجنتين في بيان "لا تتيح الأدلة رفضا تاما لاحتمال ارتكاب أعمال غير مشروعة... يجب بحث الاتهامات قبل الرفض."

واتهمت محاكم أرجنتينية إيران برعاية الهجوم الذي أسفر عن مقتل 85 شخصا في مركز (إيه.إم.آي.إيه) اليهودي.

وعثر على نسمان مقتولا وعلى جثته آثار رصاص في الرأس بعد أيام من اتهامه فرنانديز بمحاولة عرقلة التحقيق في التفجير في إطار خطة لسد فجوة الطاقة بالأرجنتين من خلال مبادلة الحبوب الأرجنتينية بالنفط الإيراني.

ووصفت فرنانديز الاتهام بأنه سخيف.

ونفت إيران مرارا أي صلة لها بالتفجير وقال قاض أرجنتيني في فبراير شباط 2015 إن الاتهامات التي أطلقها نسمان لا أساس لها من الصحة. وخلصت لجنة مراجعة في وقت لاحق إلى عدم كفاية الأدلة لفتح التحقيق رسميا مع فرنانديز.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1195691.html