صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5238 | الأحد 08 يناير 2017م الموافق 21 ذي القعدة 1444هـ

خالد بن عبدالله: دراسة الوضع المائي وسبل استدامته تتطلب تكثيف الجهود البحثية الرسمية والأهلية خليجياً

دعا نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس مجلس الموارد المائية، الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة، المؤسسات الرسمية والأهلية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية إلى تكثيف جهودها لإجراء الأبحاث العلمية اللازمة لدراسة الوضع المائي في المنطقة وسبل تحقيق الاستدامة لهذا المورد الحيوي والرئيسي.

وقال نائب رئيس مجلس الوزراء، لدى استقباله في مكتبه بقصر القضيبية أمس الأحد (8 يناير/ كانون الثاني 2017)، رئيس وأعضاء مجلس إدارة جمعية علوم وتقنية المياه، يتقدمهم رئيس مجلس الإدارة، الرحمن المحمود من دولة قطر الشقيقة: «إن ما تواجهه المياه من تحديات في المنطقة، وعلى رأسها ندرة المصادر وشح الموارد ومخاطر النضوب والزيادة الديمغرافية الطبيعية وما ترتب عليها من زيادة في الطلب، لابد أن تقابلها تحركات جادة في سبيل التصدي لهذه التحديات عبر سياسات واستراتيجيات تراعي تحقيق مفهوم الأمن المائي على المدى البعيد بواسطة نظام إداري متكامل».

وفي هذا الصدد، فقد أكد أن حكومة البحرين تنبهت ومنذ وقت مبكر إلى أهمية المورد المائي والحفاظ عليه كمصدر مهم من مصادر الحياة، فأنشأت في سبيل ذلك مجلس الموارد المائية في العام 1982 بهدف رسم السياسات والاستراتيجيات العامة الهادفة إلى حماية وتنمية الموارد المائية بما يكفل حسن استغلال المياه لمختلف الأغراض ومراقبة تنفيذها للتأكد من سيرها وفق الخطط المرسومة وبما يحقق الأهداف المرجوة، وزيادة الوعي لدى الأفراد وكل قطاعات المجتمع بضرورة الحفاظ على الموارد المائية وحسن استخدام المياه، كما أشركت مؤسسات المجتمع المدني وشجعتها على القيام بدور مكمل للجهود الرسمية والتي تأتي من بينها جمعية علوم وتقنية المياه.

وتعتبر جمعية علوم وتقنية المياه إحدى المؤسسات الأهلية الخليجية التي تأسست في العام 1987 وتتخذ من البحرين مقراً لها، وتضم نخبة من المختصين والمهتمين بعلوم المياه في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية. وخلال اللقاء، تقدم رئيس مجلس إدارة جمعية علوم وتقنية المياه، عبدالرحمن المحمود بجزيل شكره وتقديره - بالأصالة عن نفسه ونيابة عن جميع منتسبي الجمعية - لمملكة البحرين على رعايتها لأعمال الجمعية وتشجيعها للقيام بدورها المأمول والمتمثل في تشجيع الاهتمام بعلوم المياه والبحوث العلمية والدراسات وبرامج التدريب وتطوير القدرات المحلية، والمساهمة في برامج التوعية العامة التي تحقق الاستخدام الأمثل للمياه، والحث على استخدام الوسائل العلمية لتطوير مصادر المياه المختلفة في دول المجلس، وغيرها.

كما أطلع المحمود، نائب رئيس مجلس الوزراء على الاستعدادات الجارية لاستضافة مؤتمر الخليج الثاني عشر للمياه الذي تعتزم الجمعية إطلاقه خلال شهر مارس/ آذار المقبل تحت شعار «المياه في دول مجلس التعاون... نحو استراتيجيات متكاملة»، مشيراً إلى أن هذا المؤتمر الذي سيقام على أرض مملكة البحرين للمرة الرابعة يعتبر بمثابة ملتقى للمناقشة العلمية المفتوحة وتبادل الآراء والخبرات بين الباحثين والتنفيذيين والمتخصصين وصانعي السياسات والقرارات والقطاع الخاص حول الاستراتيجيات المتكاملة والاعتبارات التشريعية والاقتصادية والبيئية في عملية صياغتها.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1198762.html