صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5242 | الخميس 12 يناير 2017م الموافق 11 صفر 1442هـ

مبعوثو الدول الأعضاء في مجلس الأمن سيزورون 3 بلدان تعاني جراء عنف بوكو حرام

 

سيزور مبعوثو الدول الـ15 الاعضاء في مجلس الامن الدولي خلال الاسابيع المقبلة كلا من نيجيريا والكاميرون وتشاد وهي بلدان تعاني من جراء عنف جماعة بوكو حرام ، بحسب ما اعلن الخميس السفير البريطاني في الامم المتحدة.

وقال ماثيو رايكروفت ان هؤلاء المبعوثين سيتوجهون إلى شمال شرق نيجيريا فضلا عن الكاميرون وتشاد. اذ ان هذه البلدان الثلاثة التي تتشارك حدودا في ما بينها تعاني على غرار النيجر أزمة إنسانية خطرة بسبب اعمال عنف مرتبطة ببوكو حرام جعلت 11 مليون شخص يحتاجون للغذاء.

وأوضح السفير البريطاني للصحافيين "خلف هذه المعاناة هناك تهديد بوكو حرام، لذا فإن الأمر يتعلق بمسألة سلام وأمن دولي فضلا عن كونه أزمة إنسانية".

وقد حيا مسئول العمليات الانسانية في الامم المتحدة ستيفن اوبراين أمام المجلس فكرة تنظيم هذه الزيارة التي قد تحصل في شباط/فبراير أو آذار/مارس.

وقال أوبراين "ما بدأ كأزمة أمنية تحول أيضا إلى أزمة غذائية كبيرة (باتت) اليوم إحدى أخطر الأزمات الإنسانية في العالم".

وأدى النزاع مع بوكو حرام الى تشريد نحو 2,5 ملايين شخص خلال سبعة أعوام في منطقة بحيرة تشاد.

والحاجات الإنسانية لهذه المنطقة والتي قدرتها الأمم المتحدة بـ739 مليون دولار لم يتم تمويلها سوى بنسبة 49 بالمئة عام 2016.

وقدرت الامم المتحدة حاجات هذه المنطقة لعام 2017 بـ1,5 مليار دولار، أي الضعف مقارنة بالعام السابق، ما يؤشر إلى تعاظم الأزمة.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1200368.html