صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5254 | الثلثاء 24 يناير 2017م الموافق 23 شعبان 1445هـ

المحرق أول الواصلين لنهائي كأس خليفة بن سلمان للسلة

بالفيديو... «الذيب» يقصي «الزعيم» ويستعيد ذكريات الزمن الجميل

أقصى فريق المحرق منافسه فريق المنامة حامل اللقب من الدور نصف النهائي لكأس خليفة بن سلمان لكرة السلة وذلك بعد أن حقق فوزه الثاني على التوالي على حسابه بنتيجة 69/58 في المباراة التي جمعتهما يوم أمس (الثلثاء) على صالة خليفة.

وتأهل المحرق كأول الواصلين لنهائي البطولة في نسختها الأولى باسم رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة.

واستعاد المحرق بهذا الفوز ذكريات الزمن الجميل لسلة المحرق بعد غياب عن منصات التتويج استمر لثلاثة مواسم متتالية من دون أن يتمكن الفريق حتى من بلوغ الدور نصف النهائي أو المربع الذهبي لبطولة الدوري.

سلة المحرق بالفعل كانت في أفضل فتراتها وتعملق الفريق بأداء راقٍ أربك حسابات المنامة الذي تاه لاعبوه ومدربه ومحترفه في أجواء اللقاء.

وعلى رغم البداية القوية للمنامة في الربع الأول الذي فاز فيه الفريق 20/15 إلا أن المحرق عاد بقوة في الربع الثاني ففاز فيه 20/17 وواصل تفوقه بفوزه في الربع الثالث 17/10 وفي الربع الأخير 17/11.

ويدين المحرق بفوزه إلى تعملق نجم الفريق بدر عبدالله الذي قدم مباراة مثالية صال فيها وجال متمكناً من تسجيل 30 نقطة منها 5 رميات ثلاثية إذ أخفق المنامة تماماً في إيقاف اللاعب.

وبرز محترف المنامة الباهامي كاديم كولبي بتسجيله 12 نقطة وأحمد حسن بتسجيله 11 نقطة على رغم الرقابة اللصيقة التي فرضها عليه المحرق طيلة اللقاء وهو ما أتاح فرصة أكبر لبدر للتألق.

وقدم محمد حسن مباراة رائعة متمكناً من تسجيل 6 نقاط في حين سجل محمد ناصر 3 نقاط.

أما أفضل المسجلين في صفوف المنامة فكان العائد أحمد عزيز بتسجيله 21 نقطة ومحمد كويد 14 نقطة والمحترف الجورجي نيكولوز بتسجيله 9 نقاط، في حين سجل حسن نوروز 5 نقاط ومحمد حسين «كمبس» 5 نقاط.

المنامة ظهر تائهاً وافتقد التركيز ولم يستغل مدربه الصربي دراغان راكا ترسانة اللاعبين المتواجدة لديه مكتفياً بالاعتماد على 6 لاعبين معظم الوقت في الوقت الذي تلاعب فيه مدرب المحرق الصربي ايفان جيرميك بفريق المنامة واستغل جميع الأوراق المتاحة لديه ليتمكن من تسيير المباراة بالشكل المطلوب في الوقت الذي قدم فيه الفريق أداءً جماعياً راقياً ومثالياً مع روح عالية في الدفاع ورقابة لصيقة على مصوبي الثلاثيات في المنامة.

الشوط الأول

المنامة بدأ المباراة بقوة وبأداء سريع وتركيز عالٍ من أجل بسط أفضليته منذ البداية وخصوصاً أنه خسر المباراة السابقة لذلك فرض أسلوبه متمكناً من إنهاء الربع الأول متقدماً 20/15.

المحرق عدل من وضعه في الربع الثاني من خلال التغييرات التي أجراها مدرب الفريق متمكناً من تسجيل أفضلية في الربع الثاني على رغم وجود لاعبيه الأساسيين على دكة البدلاء ليتمكن من الفوز في الربع الثاني 20/17 وهو ما أنهى النصف الأول من اللقاء بتقدم المنامة 37/35.

الربع الثاني تألق فيه أحمد عزيز منذ دخوله إلى الملعب في الوقت الذي برز فيه بدر عبدالله في صفوف المحرق بشكل ملفت وكان الرافعة لفريقه.

الشوط الثاني

بداية الربع الثالث من اللقاء ضرب المحرق بقوة في ظل تألق نجمه بدر الذي سجل نقاطاً من أوضاع مختلفة في الوقت الذي لم يقدم فيه المنامة الأداء الجماعي المطلوب وظهر تأثر الفريق بالضغط النفسي والاستعجال لينحو المحرق في بسط أفضليته في هذا الربع وإنهائه متقدماً 52/47. المحرق سيطر على الأمور بداية الربع الأخير على رغم وجود كاديم مع البدلاء وذلك من خلال دفاع المنطقة والهجوم المركز ليتقدم 60/47 من دون أن يسجل المنامة أية نقطة في 4 دقائق.

وحدث توتر في اللقاء من خلال اشتباك أحمد عزيز وأحمد رمضان ليتوقف اللعب ويحتسب خطأين فنيين ضد رمضان ليتوقف المحرق عند 60 نقطة لعدة دقائق إلا أن المنامة لم يستغل الأمر ونجح المحرق في تسجيل عودة قوية متمكنا ًمن إنهاء المباراة لمصلحته 69/58 بعد أن لعب على الوقت وعلى أعصاب المنامة.

أدار المباراة طاقم تحكيم مكون من الحكم الإماراتي حسن حاجي والحكم السعودي حاتم الحربي والحكم العماني أحمد البلوشي وقد حدثت الكثير من الاحتجاجات على طاقم التحكيم من الفريقين وجمهوريهما.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1203815.html