صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5258 | السبت 28 يناير 2017م الموافق 18 صفر 1441هـ

محققاً لقب الدورة التنشيطية بكل جدارة

بالفيديو... باربار يتوج بأول بطولات موسم كرة اليد على حساب الشباب

توج باربار بلقب الدورة التنشيطية للكبار لكرة اليد التي تلعب من دون اللاعبين الدوليين على حساب نادي الشباب في النهائي الذي أقيم أمس السبت على صالة اتحاد اليد بأم الحصم بنتيجة 35-30، محققاً بذلك أول بطولات موسم كرة اليد.

وقدم الشباب مع باربار مباراة جيدة المستوى عموماً، وحتى الدقيقة 15 من الشوط الثاني كانت متكافئة المستوى والنتيجة ولكن فرض باربار نفسه بشكل مختلف بالدفاع القوي ودخول عيسى خلف أجواء المباراة والأهم من ذلك قيادة جعفر عبدالقادر وعبدالله علي بخبرتهما، وهو ما افتقده الشباب فعلاً.

وبالعودة لأحداث المباراة، بدأ الفريقان في الدفاع بطريقة 5/1، وجاءت البداية قوية من جانب باربار الذي تقدم بنتيجة 6-4 مع حلول الدقيقة 8 بفضل جعفر عبدالقادر والثنائي علي محسن وعلي حسن، ولكن الشباب انتفض بعد ذلك وقلب الموازين بـ 4 أهداف متتالية في الهجوم الخاطف مكنته من اقتناص المقدمة بنتيجة 8-6.

واستعاد باربار اتزانه سريعاً وعادل النتيجة على طريقة الشباب ولكن خروج جعفر عبدالقادر للإيقاف لمدة دقيقتين أعاد الشباب إلى المقدمة بفارق 3 أهداف 12-9 مع الدقيقة 18 مترجماً أخطاء باربار الفردية في الهجوم الخاطف، مما أجبر مدرب باربار على طلب الوقت المستقطع.

وساهم دخول فاضل المقابي لقيادة الخط الخلفي في تحسن أداء باربار في الهجوم المنظم وتمكن من مجاراة الشباب الذي لم يوقفه حتى خروج أحمد حمزة للإيقاف لمدة دقيقتين، وتحولت النتيجة لـ 16-14 مع الدقيقة 25، قبل أن يستثمر باربار خروج أحمد عبدالإمام للإيقاف وينهي الشوط بنتيجة 17-16 بتألق عبدالله علي، في الوقت الذي أضاع الشباب فرص التسجيل.

وقاد جعفر عبدالقادر بداية قوية مطلع الشوط الثاني على مستوى الدفاع والهجوم مكنت باربار من توسيع الفارق لـ 3 أهداف بنتيجة 20-17، ولكن خروج علي حسن للإيقاف لمدة دقيقتين منح الفرصة للشبابيين للعودة إلى التعادل 20-20، ولم يكن ليتحقق ذلك لولا براعة أحمد عبدالحسين في الحراسة الشبابية.

وبسبب خروج محمد عمار للإيقاف تمكن الشباب من استعادة المقدمة بنتيجة 23-22 بفضل اختراقات أحمد جلال قبل أن يسجل محمد القمر الهدف رقم 23 مع الدقيقة 11، الأمر الذي أجبر مدرب باربار على طلب الوقت المستقطع.وقلب باربار الطاولة في وجه الشباب مع خروج قاسم محمد خليل وأحمد جلال دفعة واحدة بالدفاع الضاغط والهجوم الخاطف ليدرك التعادل أولاً، ثم تقدم بفارق 3 أهداف بنتيجة 28-25 مع الدقيقة 17 مستغلاً أخطاء الشباب الفردية الهجومية المتكررة.

وتواصلت الأفضلية الباربارية وفقد الشباب تركيزه بالكامل على مستوى الهجوم والدفاع أيضاً، ولم يجد باربار صعوبة في التسجيل عبر جعفر عباس على الدائرة، وتصاعد الفارق إلى 7 أهداف قبل أن تنتهي المباراة بنتيجة 35-30، أدارها محمد إسماعيل وعلي الشمروخ.


عبدالله علي... الأفضل والهداف

يستحق لاعب باربار عبدالله علي أن يكون أفضل لاعب في المباراة بلا منازع، عطفا على الأداء الذي قدمه على مستوى الدفاع والتحول إلى الهجوم الخاطف وتهيئة فرص التسجيل لكل اللاعبين بخلاف التسجيل، إذ إنه أفضل المسجلين بـ 7 أهداف متساويا مع لاعب الدائرة جعفر عباس الذي يعتبر هو الممول الرئيسي له، لذلك وبكل اختصار قدم عبدالله علي أداء ذكَّر الجمهور بابداعاته وصولاته قبل ثلاثة مواسم فأكثر، ويأمل البارباريون، بكل تأكيد، أن يكون على هذه الصورة في المباريات المهمة المقبلة على مستوى الدوري والكأس والبطولة الخليجية.


لقطات من النهائي

أقيمت المباراة النهائية بحضور النائب الأول خالد اللحيدان والنائب الثاني صلاح خلفان وعضوي المكتب التنفيذي مجدي ميرزا وجعفر الفردان، وتوجوا الفريقين بالذهب والفضة.

- شهدت المباراة حضورا جماهيريا جيد العدد من أنصار الفريقين معظمهم من الجانب البارباري، ويقدر الحضور بـ 500 متفرج.

- عرفت المباراة النهائية غياب رجال الأمن، وكالعادة غابت القناة الرياضية بتلفزيون البحرين، فيما حضرت مجلة الأحمر الإلكترونية للتغطية وأجرت لقاءات بعد المباراة.

- أمتع عبدالله علي الجميع وهو يمرر كرة الهدف رقم 31 لجعفر عباس على الدائرة بطريقة خلفية رائعة من متابعة لكرة مرتدة من حائط الصد الشبابي.

- أجبر الانهيار الشبابي جمهور النادي على مغادرة الصالة قبل النهاية.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1205086.html