صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5262 | الأربعاء 01 فبراير 2017م الموافق 05 رجب 1444هـ

عائلة سيد علوي: أكثر من 100 يوم ولم نلتقِ به ولا نعلم مكانه أو مصيره

قالت عائلة المواطن السيد علوي السيد حسين، القاطن في منطقة الدراز، إنه «مضى على توقيفه أكثر من 100 يوم ولم نتمكن من لقائه وزيارته أو معرفة مصيره ومكان تواجده، كما لم يُسمح له بتعيين محامٍ أو معرفة قضيته منذ توقيفه في 24 أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي».

وأضافت العائلة أن «آخر اتصال منه إلى العائلة كان في 14 ديسمبر/ كانون الأول الماضي استغرق 5 دقائق والاتصال الذي قبله كان لمدة 3 دقائق بتاريخ 28 نوفمبر/ تشرين الثاني، ومن هذين الاتصالين لم نتواصل معه ولا نعلم عنه شيئاً ونحن قلقون على صحته، فضلاً عن أنه لم يتم السماح له بوضع محامٍ أو معرفة قضيته أو الالتقاء بأهله وزيارته».

وذكرت العائلة «طرقنا كل الأبواب الممكنة لمعرفة مصيره دون جدوى، فذهبنا إلى إدارة التحقيقات الجنائية في العدلية ويمتنعون بالبوح عن أي معلومة، كما ذهبنا إلى النيابة العامة ولا توجد لديهم أي معلومة».

وقالت العائلة «ذهبنا إلى وحدة التحقيق الخاصة ولم يفيدونا بأي معلومة، وقالوا لنا إذا كان لدينا أمر سنتصل لكم، ولكن لم نتلقَ أي اتصال». وأَضافت العائلة أنه «في تاريخ 10 يناير/ كانون الثاني الماضي اتصلت الأمانة العامة للتظلمات، إلى زوجته وأخبروها أن الشكوى التي قدمتها مسبقاً تم تحويلها إلى وحدة التحقيق الخاصة في النيابة العامة، وعليه لا تراجعونا مرة أخرى».

وذكرت العائلة «وبخصوص المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان فلم يضيفوا لنا أي جديد، ورئيسها عبدالعزيز أبل اعتذر لنا بسبب أننا نلجأ للصحافة على حد قوله».

وكانت منظمة العفو الدولية، ناشدت السلطات الرسمية في البحرين، بالإفراج عن المواطن البحريني سيد علوي حسين المحتجز من دون أن توجه له اتهامات.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1206426.html