صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5267 | الإثنين 06 فبراير 2017م الموافق 10 شعبان 1441هـ

إشادة عربية كبيرة بتقليد قرينة عاهل البلاد قلادة المرأة العربية

أكدت وزيرة شئون المرأة والأسرة والطفولة بجمهورية تونس نزيهة العبيدي أن تقليد قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة من قبل الجامعة العربية يعكس تقدير المرأة العربية والشعوب العربية أيضاً للجهود التي تبذلها بخصوص المرأة العربية، مضيفة أن التقدير من قبل الجامعة العربية جاء نتيجة لما تبذله من أعمال منذ فترة طويلة، والتي لا يحدها زمن أو مكان معين، وما يميز صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة هي رؤيتها للمستقبل، وهو مهمٌّ جدّاً أنَّ لها رؤية استشرافية ونظرة إيجابية للمستقبل.

جاء ذلك في تصريح لوكالة أنباء البحرين (بنا)، على هامش اجتماعات لجنة المرأة العربية في دورتها الـ36 والاجتماع الإقليمي التحضيري للدورة الـ61 للجنة وضع المرأة بالأمم المتحدة برئاسة مملكة البحرين، حيث أشادت الوزيرة نزيهة العبيدي بتميز شخصية صاحبة السمو الملكي قرينة عاهل البلاد المفدى من خلال رؤيتها الثاقبة لمستقبل المرأة العربية، منوهة بأن اهتماماتها ليست محلية فقط او إقليمية، بل تجاوزت إلى العالمية، وتطمح إلى أن تكون المرأة العربية متميزة على كل المستويات، وتكون لها الصورة الإيجابية والتي هي جديرة بها في العالم، وهذا مجهود تشكر عليه صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة.

من جهتها، أكدت رئيسة مجلس سيدات الأعمال العرب والاتحاد الإفريقي لسيدات الأعمال الشيخة حصة سعد العبد الله السالم الصباح أن منح الجامعة العربية قلادة المرأة العربية لصاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، وهي السيدة الأولى في مملكة البحرين، جاء لما تبذله من جهود لتشجيع المرأة الخليجية والعربية، متطلعة إلى زيارة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة لمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في القاهرة ليكون لها تكريم فعلي من قبل الجامعة.

وفِي هذا الصدد، أعربت الشيخة حصة عن جزيل شكرها لصاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة على إسهاماتها الكبيرة من خلال دعمها وتشجيعها وتكريمها للمبدعات العربيات من الدول العربية، مما يدل على مكانة المرأة العربية المميز، مشيدة باقتراحات صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة والتي تصبُّ لصالح المرأة العربية بأن يكون هناك يوم للمرأة العربية، وأيضاً أن تكون هناك عاصمة للمرأة العربية في كل سنة، تناقش فيه شئون المرأة.

وأشادت بجائزة صاحبة السمو الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة لتمكين المرأة على المستوى العالمي بالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للمرأة في الدورة الـ61 للجنة وضع المرأة والتي ستعقد بصفة دورية في نيويورك في الشهر المقبل، مؤكدة أن هذه أول إشارة لإيصال صوت عربي على المستوى العالمي في هيئة الأمم المتحدة.

من جهتها، بَارَكت وكيل الفتوى والتشريع ممثل لجنة شئون المرأة بمجلس الوزراء الكويتي المستشارة هدى الشايجي لصاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة هذا التقليد، مؤكدة أنه مفخرة للمرأة العربية، وأن صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة تستحق وبجدارة هذه القلادة لجهودها البارزة والتي يشهد لها الجميع للارتقاء بالمرأة البحرينية والعربية في الأصعدة كافة، ابتداء من المجلس الأعلى للمرأة، وما يقوم به من أعمال.

 وأضافت أن مملكة البحرين لا تألُ جهداً في احتضان واستضافة الاجتماعات التي تعنى بالمرأة وعلى سبيل المثال اجتماعات الدورة الـ36 والاجتماع الإقليمي التحضيري للدورة الـ61 للجنة وضع المرأة بالأمم المتحدة برئاسة مملكة البحرين والتي جاءت نتائجها مثمرة وناجحة تخدم المرأة على جميع المقاييس، مشيدة بالتنظيم المتميز والناجح في استضافة المؤتمرات والاجتماعات، موضحة أن القلادة العربية جاءت تتويجاً لصاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة وهي من أهم الشخصيات العربية وقدوة يحتذى بها.

من جانبها، أعربت رئيسة الوفد اللبناني لاجتماع اللجنة العربية بدورتها الـ61 فاديا كيوان عن سعادتها الكبيرة بتقليد صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قلادة المرأة العربية، والذي جاء تتويجاً للعمل الدؤوب الذي تقوم به لصالح المرأة العربية حتى في إطار منظمة المرأة العربية، مشيرة الى أن صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة كانت لها يد بيضاء في العديد من البرامج الإقليمية والدولية.

وأكدت فاديا التعويل الكبير على جهود صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة لتسهيل الأمور بالنسبة إلى المرأة العربية بصورة عامة لذلك، فإن صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة تستحق هذا التقدير والتكريم، وأن التكريم ما هو الا شيء رمزي يُبين الكم الكبير من التقدير لهذه السيدة الرائدة والنافذة التي تستطيع أن تساهم في إعلاء وضع المرأة العربية، مهنئة في هذا الصدد مملكة البحرين حكومة وشعباً على التقدير الذي حصلت عليه صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت ابراهيم آل خليفة للدور السباق الذي تقوم به، وبخاصة رعايتها للعديد من النشاطات العربية المتعلقة بالمرأة.

  كما أكد الوكيل العام في وزارة التضامن والمرأة والاسرة والتنمية الاجتماعية في المملكة المغربية العربي الثابت أن تقليد قرينة جلالة ملك مملكة البحرين، رئيسة المجلس الأعلى للمرأة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة بقلادة المرأة العربية كان تتويجاً لمسار متميز لصاحبة السمو الملكي المعروفة في جميع الدول العربية والعالمية عبر نصرة قضايا المرأة.

وأضاف العربي "في المملكة المغربية تتم متابعة نشاطات صاحبة السمو الملكي قرينة عاهل البلاد وبحرص شديد وبكامل اهتمام من قبل لجنة المرأة، بالاضافة الى مشاركة المغرب في هذه النشاطات مثل جائزة الأسر المنتجة على سبيل المثال، والتي تشرف عليها صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة"، مثمناً تميزها كسيدة عربية بامتياز والتي ما فتئت تنصر قضايا المرأة أينما حلت وارتحلت.

وقال الوكيل العام في وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية إن الوطن العربي بحاجة إلى مثل هذه الشخصيات المتميزة في عالمنا العربي من نساء ورجال، منوهاً بأن صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة ستكون قدوة للكثير من الشخصيات على امتداد الوطن العربي لنصرة المرأة ودعم قضاياها.

وقد منحت جامعة الدول العربية قلادة المرأة العربية لقرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت ابراهيم آل خليفة، تقديراً لمساهمات سموها الجليلة وجهودها الحثيثة والمؤثرة في دعم الحراك المؤسسي لنهوض المرأة العربية واستمرار تقدمها، وعلى وجه الخصوص ما تبذله من جهود لاستدامة تقدم المرأة البحرينية وتعظيم اسهاماتها التنموية، ولتبنيها ورعايتها للمشاريع والبرامج النوعية الموجهة لإدماج احتياجات المرأة في عملية التنمية الشاملة والمستدامة، وبما يحقق أوجه تكافؤ الفرص من أجل ضمان شراكة متكافئة وعادلة بين المرأة والرجل.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1208304.html