صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5288 | الإثنين 27 فبراير 2017م الموافق 19 ذي الحجة 1440هـ

ديوكوفيتش يمني نفسه بالعودة بقوة إلى منافسات اللعبة البيضاء من بوابة بطولة المكسيك المفتوحة

أكد لاعب التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف الثاني عالميا، أنه يثق في قدرته على استعادة أفضل مستوياته الفنية هذا الأسبوع خلال منافسات بطولة المكسيك المفتوحة (أكابولكو)، التي تعد أولى بطولاته بعد خروجه المفاجئ من الدور الثاني لبطولة أستراليا المفتوحة.

وقال اللاعب الصربي في مؤتمر صحافي، عقده أمس (الاثنين)، على هامش البطولة المكسيكية: "أتمنى، في ظل هذه الطاقة الكبيرة، التي منحتني إياها الجماهير باستقبالهم الرائع، أن أقدم أفضل مستوياتي الفنية خلال هذا الأسبوع وتقديم بطولة جيدة".

وأضاف المصنف الأول عالميا سابقا: "إنها المرة الأولى لي في المكسيك، على أن أتأقلم مع التوقيت الزمني وعلى الأجواء، ولكنني أثق دائما أنني سأقدم أفضل مستوياتي".

وكانت اللجنة المنظمة للبطولة المكسيكية قد أعلنت الأسبوع الماضي أنها ستخصص إحدى بطاقات الدعوة الخاصة بها للاعب الصربي، تدعيما منها لمستوى التنافسية في هذه البطولة، التي تشهد أيضا مشاركة الإسباني رافائيل نادال والأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو.

وتحدث ديوكوفيتش مع وسائل الإعلام المكسيكية قبل مباراته الأولى على الأراضي المكسيكية اليوم الثلثاء (28 فبراير/ شباط 2017) أمام اللاعب السلوفيني مارتن كليزان، المصنف 62 عالميا، إذ قال: "لقد سمعت أشياء جيدة عن هذه البطولة، اللاعبون، الذين يأتون للعب هنا هم خير مثال لمستوى هذه المنافسة".

وقد يواجه ديوكوفيتش، المصنف الأول في بطولة المكسيك المفتوحة، اللاعب الأرجنتيني دل بوترو في الدور الثاني إذا ما نجح في عبور عقبة كليزان.

يذكر أن دل بوترو نجح في إقصاء ديوكوفيتش من الدور الأول لمنافسات اللعبة البيضاء في دورة الألعاب الأولمبية الأخيرة، التي فاز اللاعب الأرجنتيني بمداليتها الفضية.

ويعتقد ديوكوفيتش أن البطولة المكسيكية ستكون صعبة، وأضاف قائلا: "أرى اهتماما كبيرا من الجميع بما سيحدث هذا الأسبوع، أتمنى أن أحافظ على لياقتي البدنية وأن أظهر في أفضل مستوياتي الفنية قدر الإمكان".

وردا على سؤال عن خروجه المبكر من بطولة أستراليا المفتوحة، اعترف اللاعب الصربي أنه مر في الأشهر الأخيرة بفترات صعود وهبوط وتذبذب في المستوى.

واستطرد ديوكوفيتش، قائلا: "ولكن هذه هي الحياة، أنا إنسان وقد أخطئ، إنها ليست لحظات سيئة، بل هي مجرد لحظات، تجربة حياتية".

وبدا ديوكوفيتش خلال حديثه مع وسائل الإعلام متمتعا بمزاج معتدل، فقد عمد إلى الدعابة خلال رده على سؤال عما قام به بعد أن خرج مبكرا من بطولة أستراليا المفتوحة في بداية العام الجاري، حيث قال: "عدت إلى الشتاء الأوروبي لأول مرة منذ سنوات طويلة".

وتحدث اللاعب الصربي أيضا عن عودة رافايل نادال والسويسري روجيه فيدرر إلى نهائي إحدى البطولات الأربع الكبرى "جراند سلام".

وتابع قائلا: "لقد كانت لحظة رائعة، التي رأيتهما فيها يلعبان نهائي أستراليا المفتوحة، لا أعتقد أنهما انزويا عن الأضواء، ولكنهما بكل بساطة مرا بلحظات جيدة وأخرى سيئة مثل الجميع".

ويرى ديوكوفيتش أن تألق نادال وفيدرر يمثل خبرا جيدا بالنسبة للرياضة، وأشار قائلا: "من الصعب أن تمارس هذه اللعبة بدون شغف، من الصعب العيش بدون شغف".

وأوضح اللاعب الفائز بستة ألقاب في بطولة أستراليا المفتوحة أن الفترة الحالية في مسيرته هي بمثابة درس، وقال: "عندما تفوز، حتى عندما لا تلعب جيدا، تهمل أشياء يجب عليك أن تعمل على تصحيحها من أجل أن تكون أفضل، الخسارة تساعدك أن تعرف أن ليس كل شيء على ما يرام وأنك لا تقدم المستوى الفني الرائع، الذي تستطيع تقديمه".

وأعرب ديوكوفيتش عن ارتياحه لإقامة مباريات البطولة المكسيكية بعد فترة الظهيرة وفي المساء، وأوضح قائلا: "تكون الرطوبة أقل والحرارة أيضا، لقد تدربت اليوم في منتصف النهار، وأرى أن إقامة المباريات في المساء سيكون أمرا رائعا".

وانطلقت منافسات بطولة المكسيك المفتوحة أمس الاثنين وتمتد حتى السبت المقبل (الرابع من مارس/ آذار)، ويبلغ مجموع جوائزها مليون و491 ألف دولار.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1215511.html