صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5291 | الخميس 02 مارس 2017م الموافق 12 شعبان 1445هـ

الاجتماع الـ 19 للجنة المختصين بالتخطيط العمراني الاستراتيجي الخليجي تناقش التحديات وإيجاد الحلول لها

ترأست مملكة البحرين الاجتماع الـ 19 للجنة المختصين في التخطيط العمراني الاستراتيجي بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، الذي عقد في الفترة من 1 الى 2 مارس/ آذار 2017 في فندق الريجنسي انتركونتننتال في المنامة.

وافتتح مدير عام الإدارة العامة للتخطيط العمراني بوزارة الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني الشيخ حمد بن محمد بن حمد آل خليفة الاجتماع بالترحيب بأعضاء إدارات التخطيط العمراني، متمنياً أن يساهم الاجتماع في دعم وإسناد عمل اللجنة الدائمة لمسئولي إدارات التخطيط، فضلاً عن المساهمة في دعم العمل والتنسيق الخليجي المشترك في مختلف القضايا والقطاعات. وقال الشيخ حمد «إن اللقاء الذي عقد مع أعضاء فريق دول مجلس التعاون للتخطيط العمراني الاستراتيجي يمنح الفرصة لمشاركة رؤية القيادة 2030 في التخطيط العمراني المتكامل التي يتبع فيها أفضل الممارسات التخطيطية وأعلى معايير التنسيق مع الشركاء الاستراتيجيين في القطاعين الحكومي والخاص والتي مكنته من صياغة ووضع عدد من المخططات والسياسات». مضيفاً أن الاجتماع كان فرصة لمناقشة التحديات في مجال التخطيط واقتراح الحلول اللازمة من خلال آليات متعددة ومتنوعة.

من جانبه قال مدير إدارة البلديات والإسكان في الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربيـة عبدالله علي الربعي إن هذا الاجتماع يشكل فرصة للاطلاع على المنهجية التي يتبعها في وضع السياسات العمرانية والخطط المستقبلية الموجهة لعمله والتي من شأنها أن تمكنه من بناء مجتمعات عمرانية متكاملة تلبي احتياجات السكان بشكل فعال وفقاً لأعلى معايير ومقاييس الاستدامة التي نجح المجلس في ترسيخ مبادئها. وأضاف أن تعاون الفريق له الأثر الإيجابي على مساعي فريق عمل التخطيط العمراني الاستراتيجي لدول مجلس التعاون الرامية إلى النهوض بالعمل الخليجي المشترك في مجال التخطيط الاستراتيجي لتحقيق أعلى مستويات التكامل وفقاً لما تطمح إليه القيادات الرشيدة لدول المجلس وشعوبها.

وناقش الاجتماع العديد من المواضيع من ضمنها رؤية خادم الحرمين الشريفين فيما يخص العمل التطوعي من خلال تكليف اللجان وفرق العمل بحصر ومراجعة المجالات التطوعية في العمل البلدي، كل فيما يخصه، وبحث الآليات اللازمة لتطبيق العمل التطوعي وتحقيق الشراكة المجتمعية. كما تم الاطلاع على قرار أصحاب السمو الوزراء المعنيين بشؤون البلديات في اجتماعهم العشرين بشأن التخطيط العمراني الذي عقد في الرياض العام 2016. وتم الاطلاع على محضر الاجتماع الثامن عشر للجنة المختصين في التخطيط العمراني الاستراتيجي. وتمت مناقشة خطة العمل لإعداد الاستراتيجية العمرانية لدول مجلس التعاون وما تتضمنه من ورش عمل وزيارات، كما تمت مناقشة تقرير مشروع التخطيط العمراني الاستراتيجي الخليجي الذي تم رفعه للمجلس الوزاري.

ومن جهتها استعرضت الادارة العامة للتخطيط العمراني مشروع المبادرة البحرينية الفرنسية التي تتمحور حول تطوير التخطيط والبنية التحتية في المناطق الحضرية لتطوير المدن البحرينية، من خلال الاستفادة من خبرات الشركات الفرنسية المتخصصة في مجال التخطيط العمراني، بالإضافة إلى دور مؤسسة إكسبرتيز الفرنسية كهيئة فنية تُعنى بالتعاون الدولي. وتدور المبادرة البحرينية الفرنسية حول محورين أساسين، الأول يتمثل في تطوير عمليات الإدارة العامة للتخطيط العمراني وتحسين قدرتها على تنفيذ أولوياتها. وهذا ينطوي على الكثير من الأنشطة بما في ذلك إعادة الهيكلة، وإنجاز العمل بطريقة أكثر كفاءة، من خلال طرح برامج التدريب، والمساعدة في تطوير الموظفين. والمحور الثاني يدور حول استراتيجية التخطيط العمراني من خلال ما توفره المبادرة من خبرات بشرية ومعلوماتية وتقنية.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1216460.html