صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5299 | الجمعة 10 مارس 2017م الموافق 06 رمضان 1442هـ

صحافيون أتراك يتظاهرون من أجل الإفراج عن زملاء لهم

تظاهر نحو خمسين صحافيا تركيا ونائباً عن المعارضة اليوم السبت (11 مارس/ أذار 2017) في اسطنبول للمطالبة بالافراج عن صحافيين معتقلين، بحسب مراسل وكالة فرانس برس.

وهتف المتظاهرون "الصحافة ليست جريمة" و"لسنا ساكتين ولن نبقى صامتين" عن اعتقال صحافيين.

وندد المحتجون بظروف اعتقال الصحافيين وخصوصا احمد سيك احد اشهر الصحافيين الاتراك الذي دين في نهاية ديسمبر/ كانون الاول 2016 بتهمة "الدعاية الارهابية".

وارسل المتظاهرون بطاقات من مكتب بريد حي كاديكوي الى الصحافيين المسجونين، وقالوا انهم لا يتوقعون وصولها.

وقال باريس يركاداس النائب عن حزب الشعب الجمهوري أبرز احزاب المعارضة "الكثير من الصحافيين المسجونين لا يسمح لهم باستقبال البريد بموجب حالة الطوارىء". ودعا الى رفع هذا المنع.

وفرض نظام الرئيس رجب طيب اردوغان حالة الطوارىء في تركيا منذ محاولة الانقلاب في منتصف يوليو/ تموز 2016.

وتم حبس العديد من الصحافيين منذ ذلك التاريخ من دون محاكمة.

كما تم غلق نحو 170 وسيلة اعلام.

والغت السلطات نحو 800 بطاقة صحافي محترف، بحسب جمعيات الصحافيين.

ويثير حبس الصحافيين وخصوصا دنيز يوجل مراسل صحيفة دي فيلت الالمانية في تركيا بتهمة "الدعاية الارهابية" توترا بين تركيا وحلفائها الغربيين.

وقال فاتح بولات رئيس تحرير صحيفة ايفرنسل لوكالة فرانس برس "ان دنيز يوجل صحافي محترف وهو معروف بانه صحافي جيد جدا".

واضاف "نحن نفعل ما بوسعنا لدعم الافراج عنه وعن سائر الصحافيين المساجين".


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1219043.html