صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5302 | الإثنين 13 مارس 2017م الموافق 12 شعبان 1445هـ

براءة متهمين من حرق إطارات وإحداث تفجير بشهركان

برأت المحكمة الكبرى الجنائية الرابعة، برئاسة القاضي علي الظهراني، وعضوية القاضيين أسامة الشاذلي ووائل إبراهيم، وأمانة سر أحمد السليمان، متهمين (غيابياً) من إحداث تفجير وحرق بشهركان.

وقالت المحكمة في حيثيات البراءة إن المحكمة وهي بتقدير أسانيد الاتهام التي قدمتها النيابة العامة تدليلاً على ارتكاب المتهمين للواقعة والمتمثل أقوال شاهد الإثبات، لا ترقى إلى اطمئنان المحكمة وثقتها ولا ترقى إلى مرتبة الدليل المعتبر في الإدانة.

وتابعت المحكمة أن ما أحاطها من شكوك وريب وما أصابها من اضطراب يجعلها بمنأى عن ارتياح وجدان المحكمة، إذ إن المحكمة يساورها الشك والريب في الدليل القولي الذي أدلى به الملازم فيما قرر الشاهد المواطن أنه قرر أنه لم تكن هنالك واقعة تفجير ولم يشاهد ثمة أسطوانة غاز تم تفجيرها ومن ثم هناك تناقض بين أقوال شاهد الواقعة وشاهد الإثبات (الملازم)، وترى المحكمة أن للواقعة صورة أخرى مخالفة لما قرره شاهد الإثبات والشاهد المواطن وخلو الأوراق من ثمة دليل فني أو معاينة لمكان الواقعة مما تنتهي معه المحكمة إلى القضاء بالبراءة.

وكانت النيابة العامة وجهت للمتهمين أنهما في 14 أغسطس/ آب 2016 أحدثا وآخرون تفجيراً لغرض إرهابي، وأشعلا عمداً وآخرون حريقاً في المنقولات تنفيذاً لغرض إرهابي.

وتشير تفاصيل الواقعة، بحسب ما شهد ملازم أول، إلى أنه تلقى بلاغ الواقعة وقيام المتهمين وآخرين بإشعال نيران في 3 إطارات وتفجير أسطوانة غاز كبيرة في الساحة الرملية القريبة من دوار شهركان الداخلي الساعة التاسعة والنصف مساءً. وأضاف الشاهد أن التحريات أكدت قيام المتهمين وآخرين بارتكاب الواقعة.

وقال شاهد إثبات مواطن إنه حال تواجده قرب إحدى البرادات القريبة من مأتم الزرايع مع أصدقائه حضر إليهم المتهمان وأخبراهم أنهما سيحرقان إطارات قرب الدوار فرفض مشاركتهما خوفاً من شقيقه وقد انصرفا، إلا أنه شاهدهما وهما يجلبان عدداً من الإطارات و «دبة بترول» من خلف أحد المنازل القريبة من الدوار وقاما بوضعها على الشارع وقام الثاني بسكب البترول عليها وإشعال النيران بها ففي حين قام الأول بتصوير الواقعة، قام آخرون بحمل زجاجات «المولوتوف» ومراقبة الطريق.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1219791.html