صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5303 | الثلثاء 14 مارس 2017م الموافق 07 ربيع الاول 1442هـ

البحرين : "الأشغال" تنفذ مشروع تقاطع الجسرة ضمن خطة المشاريع العاجلة لتخفيف الازدحامات

 

صرح وزير الاشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني عصام خلف، بأنه وتنفيذاً لتوجيهات ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، لوضع حلول عاجلة لتخفيف الازدحامات وتحسين انسيابية الحركة في عدد من شوارع المملكة، باشرت الوزارة بتنفيذ مشروع تقاطع الجسرة وذلك ضمن إجراءات الحزمة التحسينية الاولى لتخفيف الازدحامات المرورية عند التقاطعات الحيوية.

وأضاف أن هذا الاجراء التحسيني سيسهل من عملية الانعطاف يميناً للحركة المرورية القادمة من شارع ولي العهد باتجاه شارع الشيخ عيسى بن سلمان نحو المنامة، حيث سيتم تمديد مسار الانعطاف يمينا لتحقيق تدفق الحركة المرورية باتجاه شارع الشيخ عيسى بن سلمان دون التوقف عند الإشارة الضوئية.

وأضاف أن اعداد المركبات المستخدمة لهذا التقاطع يبلغ 90 ألف مركبة يومياً، ومن المؤمل بعد التطوير ان تزيد الطاقة الاستيعابية للتقاطع لتبلغ 120 ألف مركبة يومياً بمعدل 5 آلاف مركبة في ساعات الذروة بعد انتهاء المرحلة الأولى من التطوير، و10 آلاف مركبة في ساعات الذروة بعد اكتمال المرحلة الثانية من المشروع، بينما سيقل زمن الانتظار بنسبة 30في المئة مقارنة بالوضع الحالي بعد المرحلة الأولى وبنسبة 60 في المئة مقارنة بالوضع الحالي بعد اكتمال المشروع.

وأشار إلى أنه سيتم تعديل الجزيرة الوسطى للطريق، وذلك لتسهيل الحركة المرورية القادمة من جسر الملك فهد حتى أعلى الجسر ومنه إلى الشمال باتجاه البديع.

وأوضح خلف بأنه يتم تنفيذ هذا المشروع وفق خطة قصيرة المدى كجزء من خطة أشمل لتوسعة شبكة الطرق بقيمة اجمالية تبلغ 1.2 مليار دولار اميركي، ممولة من برنامج التنمية الخليجي في فترة زمنية تستغرق من 3 إلى 5 سنوات ما سيحدث نقلة نوعية في شبكة طرق البحرين لاستيعاب التوسع العمراني والتزايد في اعداد المركبات.

وبين أن الوزارة كانت قد قدمت حزمة من المشاريع التحسينية بصفة عاجلة للجنة التنسييقية تنفيذاً لتوجيهات ولي العهد لحل الاختناقات المرورية، حيث وافقت اللجنة على 11 مشروعاً عاجلاً ضمن خطة قصيرة المدى، مشيراً إلى أن هذه المشاريع العاجلة تأتي كجزءٍ من خطة أشمل لمشاريع شبكة الطرق الاستراتيجية الكبرى التي أطلقتها الوزارة.

وعلى صعيد متصل، أوضح خلف أن لدى الوزارة حزمة مشاريع كبرى لتحسين المداخل إلى المدينة الشمالية باعتبار أن شارع الجنبية يعتبر شرياناً رئيسياً للمدينة، موضحاً أن أعمال المرحلة الأولى من مشروع تطوير التقاطع التي تم الانتهاء منها وقد تضمنت  إنشاء منحدر إضافي بطول 1400 متر نحو اليمين لخلق حركة مرورية حرة بدون توقف للمركبات القادمة يربط شارع الجنبية مع شارع الشيخ عيسى بن سلمان بحيث تصبح الحركة المرورية حرة دون توقف حيث تم تقدير الحركة المرورية على التقاطع بأكثر من 1000 سيارة خلال ساعة الذروة، كما أن تلك المرحلة ستؤدي إلى خفض نسبة الازدحام المروري على التقاطع ما سيزيد من الطاقة الاستيعابية للتقاطع، أخذاً في الاعتبار أن منطقة الجنبية تشهد نمواً عمرانياً مطرداً إضافة إلى أنها تشهد مشاريع اسكانية واستثمارية متواصلة كما تشير إحصاءات المجلس البلدي الشامل.

أما فيما يتعلق بالمرحلة الثانية من مشروع التقاطع -والتي سيتم تنفيذها لاحقاً-، فقد أوضح وزير الأشغال بأنه سيتم خلالها عمل تغييرات إضافية على التقاطع لتكون الحركة المرورية أكثر انسيابية في جميع الاتجاهات من خلال إنشاء مسار لنقل الحركة المرورية من شارع الشيخ عيسى من الجهة الشرقية إلى أعلى الجسر دون توقف من الجهة الشرقية، ومن خلال نقل الحركة المروية من شارع عيسى بن سلمان إلى شارع ولي العهد بلا توقف لتصبح الحركة على التقاطع بلا توقف بعد أن يتم تحويل التقاطع الحالي إلى تقاطع حر بلا إشارات ضوئية.

وتسعى وزارة الاشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني لتوسعة شبكة الطرق في البحرين وفق المعايير العالمية لمواصلة تعزيز مزايا البيئة الاستثمارية التي تنشدها المملكة.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1220363.html