صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5304 | الأربعاء 15 مارس 2017م الموافق 06 محرم 1446هـ

إيرلندا تستعد للأحتفال بعيد القديس باتريك، فمن هو هذا الشخص؟!

يحتفل الإيرلنديون الكاثوليك في كل عام بيوم السابع عشر من شهر مارس/ آذار، والذي يصادف ذكرى دخول المسيحية إلى جمهورية إيرلندا على يد القديس سانت باتريك.

فما هو أصل ذلك اليوم ومن هو سانت باتريك؟!

القديس باتريك، مبشرٌ وقديسٌ مسيحي، ولد في أواخر القرن الرابع بمدينة بونافينتا إحدى قرى غربي إنجلترا لأسرةٍ متوسطة الثراء، تعلق بالكتاب المقدس منذ صغره وأخذ يتبحث في كلماته ومعانيه حتى أصبح عارفاً به.

وفي عمر السادسة عشر أُسر القديس باتريك من قِبل مجموعةٍ من المغيرين الاسكتلنديين وجاءوا به إلى إيرلندا للعمل كراعٍ للمواشي، وهذا ما جعله راهباً يستيقظ فجراً للصلاة رغم سوء الطقس، وبعد ست سنوات فرّ القديس عائداً إلى أهله بمساعدة جماعةٍ من الملاحين.

ولكن حب إيرلندا وجمالها الأخاذ، أعاد القديس باتريك مجدداً إليها بعد أن عُيّن أسقفاً وهي أعلى الرتب الكهونية في الديانة المسيحية، وأوكلت إليه مهمة نشر الدين المسيحي في أوساط المجتمع الإيرلندي.

وحين عودته، واجه القديس ملكاً وثينياُ لم يستطيع هدايته للمسيحية ولكنه أخذ منه عهداً بأن له مطلق الحرية في التبشير لذلك الدين، رغم ذلك تعرض القديس باتريك إلى المضايقات المستمرة من كهنة الأوثان حتى أُسر وهو وأصحابه لمدة أسبوعين.

ولم تفلح تلك الأساليب في ثني القديس عن دوره في نشر الديانة المسيحية، لينجح لاحقاً بفضل أخلاقه الرفيعة ومعاملته الراقية في إدخال الإيرلنديين رجالاً ونساءاً إلى المسيحية.

وبعد مسيرةٍ حافلةٍ بالتبليغ، وافت المنية القديس سانت باتريك في 17 مارس/ آذار 461م، لتُختتم قصة راعي إيرلندا وزعيمها الروحي الذي أدخل المسيحية الكاثوليكية إلى البيوت الإيرلندية.

ومنذ ذلك اليوم، يحيي الإيرلنديون يوم السابع عشر من شهر مارس بالاحتفالات والاستعراضات والمسيرات في كل المدن سيما العاصمة دبلن، وهو يوم عطلةٍ رسميةٍ في البلاد، كما تقيم الجاليات الإيرلندية في المهجر احتفالاتٍ ومسيراتٍ إحياءً ليومهم العظيم.

يُذكر أن الحكومة الإيرلندية خصصت خمسة أيام للاحتفال بيوم القديس باتريك ولكن يبقى يوم السابع عشر هو اليوم الأبرز.

 

 


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1220621.html