صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5304 | الأربعاء 15 مارس 2017م الموافق 15 محرم 1441هـ

البحرين : براءة 3 متهمين من زرع وتصنيع قنبلة وُضعت قرب نادي المالكية

أيدت محكمة الاستئناف العليا اليوم الخميس (16 مارس/ آذار2017) برئاسة القاضي الشيخ محمد بن علي آل خليفة، وأمانة سر ناجي عبدالله، حكم أول درجة ببراءة ثلاثة بحرينيين من صناعة متفجرات والشروع في إحداث تفجير قنبلة زرعت تحت الأرض قرب نادي المالكية؛ وذلك لعدم كفاية الأدلة، ناهيك عن أن الهاتف الذي تم فحصه يختلف عن لون الهاتف المضبوط بالواقعة.

وكان المحامي أسامة المقابي تقدم بمرافعة أمام محكمة أول درجة وطلب في نهايتها براءة موكله.

وقالت محكمة أول درجة، في حيثيات حكمها، إن تقرير مسرح الجريمة أثبت فيه أن الهاتف الذي تم فحصه لونه أحمر، على رغم أن الهاتف المضبوط كما هو ثابت في أوراق الدعوى برتقالي اللون، الأمر الذي تتشكك فيه المحكمة في تلك القرينة لإحاطتها بالشبهات والريب، كما خلت الأوراق من دليل يقيني آخر على ارتكاب المتهم الثاني الجرم المنسوب إليه.

واضافت المحكمة أن الاتهام قبل المتهم الثالث قام على دعامين، الأول إقرار المتهم الأول بشراء شريحتين لصاحب «صادقون» على تطبيق البلاك بيري، وشهادة شاهد الإثبات بأن الثالث اتفق مع المتهمين وحرضهما على ارتكاب الواقعة، والمحكمة انتهت إلى أن القرينتين لا تكفيان لاقامة الدليل.

وأشارت المحكمة الى أن الأدلة التي ساقتها النيابة العامة في مجملها جاءت مثبتة للواقعة محل الاتهام إلا إنها لا تدل بدالها على أن المتهمين هم مرتكبوها.

وتعود تفاصيل الدعوى، بحسب شاهد الاثبات، إلى أنه أثناء تواجده على الواجب ورد بلاغ عن حرق إطارات قرب نادي المالكية، فانتقل مع القوة الأمنية إلى مكان البلاغ، ولدى وصوله شاهد 7 إطارات في ساحة رملية خلف النادي، ولاحظ وجود هاتف نقال، فاستدعى الجهات المختصة بالقنابل والمتفجرات، وبعد فحصها تبين أنها جسم حقيقي مزروع تحت الأرض فتم التعامل معها.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1220628.html