صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5309 | الإثنين 20 مارس 2017م الموافق 10 ذي القعدة 1444هـ

 بالفيديو... فتاة بحرينية تحوِّل قصة والدتها وخالتها المتبنيتين إلى كتاب

قامت الفتاة فاطمة كيان شكيب بتأليف قصة حقيقية عن حياة والدتها وخالتها المتبنيتين من عائلتين بحرينيتين مختلفتين، إذ استطاعت شكيب تدوين القصة بمساعدة والدتها وخالتها اللتين قامتا بتزويدها بالمعلومات.

وقالت شكيب: «تولدت فكرة تأليف القصة بعد أن عشت تفاصيل القلق والخوف بعد علمي بأن والدتي متبناة من عائلة شكيب، وبعد أن عرضت الفكرة على والدي ووالدتي وخالتي جميعهم أبدوا إعجابهم بهذه الخطوة، بل وقاموا بتشجيعي فضلاً عن تزويدي بكافة التفاصيل التي أحتاجها لإكمال القصة».

وتعيش شكيب بين أسرة مكونة من 3 أفراد هي الرابعة بينهم، يعود أصل والدها لعائلة شكيب وهي ذات العائلة التي قامت بتبني والدتها وتربيتها.

وتوضح والدة فاطمة، صوفيا حبيل، أن خطوة ابنتها بتأليف القصة هي خطوة جريئة جداً في مجتمع مازال أغلبه يحمل النظرة السيئة تجاه حالات التبني، مؤكدة: «عائلة شكيب أخذتني منذ الصغر وذلك لفقر عائلتي وعدم مقدرتهم الصرف على جميع أفراد العائلة، وبعد مرور السنوات تيقن لي أن هذه العائلة هبة من الله سبحانه وتعالى».

ويتفق معها في ذلك والد فاطمة، كيان شكيب والذي أشار بالقول: «هذه القصة هي نقلة نوعية وخطوة شجاعة من فاطمة، وأنا أشيد بهذه الخطوة التي أشاد بها الجميع وأتمنى أن تأخذ القصة حقها الكامل بالنشر في أوساط المجتمع». واقتصرت القصة المكونة من 50 صفحة على اللغة الإنجليزية بالوقت الراهن وتأمل فاطمة أن تستطيع ترجمتها لعدة لغات إذا توفقت في ذلك، مشيرة إلى «أن القصة بيعت منها عشرات النسخ بمدرستها، كما أن مديرة المدرسة قامت بالإشادة بهذه القصة».

وتطمح فاطمة إلى أن تساهم القصة ولو بشكل بسيط في إرساء قواعد صحيحة بعيداً عن النظرة السلبية لحالات التبني في المجتمع.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1222083.html