صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5314 | السبت 25 مارس 2017م الموافق 16 صفر 1441هـ

بعد مباراة من طرف واحد في المربع الذهبي

بالفيديو... من دون رحمة... المحرق يكتسح الأهلي ويتأهل لنهائي دوري السلة

اكتسح المحرق منافسه الأهلي من دون رحمة في المباراة الثانية بين الفريقين في المربع الذهبي لدوري زين البحرين لكرة السلة بفوزه عليه بنتيجة 89/ 58 في المباراة التي جمعتهما على صالة اتحاد السلة في أم الحصم.

وأعلن المحرق بذلك عن نفسه كأول المتأهلين للمباراة النهائية لدوري السلة ومن دون الحاجة للعب مباراة ثالثة فاصلة بفوزه مرتين متتاليتين على الأهلي.

وقدم المحرق مباراة كبيرة من طرف واحد كان فيها الفريق المسيطر تماماً منذ البداية وحتى النهاية في ظل ضياع كامل لفريق الأهلي عن أجواء اللقاء.

وخرج الأهلي بالتالي من هذا الموسم خالي الوفاض بعد اخفاقه في كأس خليفة بن سلمان وكذلك في مسابقة الدوري ولم يتبق له إلا المنافسة في بطولة مجلس التعاون بالبحرين شهر مايو/ أيار المقبل.

وبدا الأهلي ضعيفاً مفككاً لا حول له ولا قوة أمام إعصار المحرق الذي أطاح بالنسر الأهلاوي منذ البداية بعد أن استعرض الفريق الأحمر قوته الهجومية الضاربة بالرميات الثلاثية والاختراقات واللعب تحت السلة لينهي الربع الأول متقدماً 29/ 10.

وبدا أن المباراة قد انتهت مبكراً وخصوصاً أن الأهلي أخفق تماماً في الدخول في أجواء اللقاء مرتكباً الكثير من الأخطاء الهجومية والأخطاء الشخصية إلى جانب الإخفاق في التصويبات، وهو ما كلف الفريق كثيراً وخصوصاً أن المحرق كان في قمة التركيز منذ الدقيقة الأولى وعاقب الأهلي على كل كرة أضاعها.

ويدين المحرق بفوزه إلى تعملق نجمه محمد حسن الذي قدم مباراة من الزمن الجميل مستعيداً أفضل مستوياته الفنية سواء من خلال الثلاثيات أو من خلال اللعب تحت السلة أو بالتمريرات الحاسمة.

وكان اللاعب في قمة عطائه وسجل في الربع الأول 4 رميات ثلاثية مسجلاً 12 نقطة وهو لوحده سجل أكثر من نقاط الأهلي في هذا الربع.

وسيلاقي المحرق في النهائي الفائز من مباراة المنامة والحالة الفاصلة المقررة يوم الأربعاء المقبل وذلك في نهائي الدوري المكون من 5 مباريات ويفوز باللقب الفريق الذي يسبق منافسه للفوز في ثلاث مباريات.

المحرق كان في قمة عطائه يوم أمس متمكناً من تقديم استعراض سلاوي كبير وجه من خلاله تهديداً لجميع المنافسين.

وقدم المحرق أداءً جماعيّاً متكاملاً من الناحيتين الدفاعية والهجومية في الوقت الذي كان فيه الأهلي تائهاً من الناحيتين الجماعية والفردية.

وبعد أن أنهى المحرق الربع الأول متقدماً 29/ 10 نجح الفريق في توسيع الفارق إلى 26 نقطة بنهاية الربع الثاني 46/ 20 قبل أن يقلص الأهلي الفارق قليلاً بفوزه في الربع الثالث 19/ 15 إلا أن المحرق عاد بقوة أكبر في الربع الأخير متمكناً من الفوز فيه 28/ 19 لينهي المباراة لمصلحته بفارق 31 نقطة 89/ 58.

وكان أفضل المسجلين في المحرق محمد حسن بتسجيله 24 نقطة في 29 دقيقة شارك فيها في حين سجل أحمد حسن 14 نقطة والمحترف الباهامي كاديم كولبي 12 نقطة وعلي عباس 12 نقطة وأحمد رمضان 10 نقاط وعلي شكر الله 8 نقاط وبدر عبدالله 4 نقاط.

أما أفضل المسجلين في صفوف الأهلي فكان اللاعب هشام سرحان بتسجيله 13 نقطة والمحترف الأميركي مالكوم وايت 11 نقطة وسيد كاظم ماجد 10 نقاط وحسن العربي 9 نقاط وحسين شاكر 8 نقاط.

أدار المباراة بشكل جيد طاقم تحكيم مكون الحكم البحريني محمد السلم والحكم السعودي عبدالله الأدماوي والحكم القطري بكر الكواري.


جماهير المحرق تتمنى المنامة في النهائي

الثقة الكبيرة التي أعطاها أداء المحرق يوم أمس دفعت جماهير المحرق إلى تمني ملاقاة المنامة في المباراة النهائية من أجل الفوز عليه في النهائي وتحقيق اللقب لأن طعم الفوز على المنامة في النهائي أحلى بكثير من طعم الفوز على الحالة.

ولذلك كانت جماهير المحرق في تصريحاتها لوسائل التواصل الاجتماعي بعد نهاية اللقاء واضحة أنها تفضل المنامة على الحالة، وأن فريقها سيفوز على المنامة كما فاز عليه في نصف نهائي كأس خليفة بن سلمان لكرة السلة.

الجماهير طربت يوم أمس بالأداء الراقي للفريق وكان تشجيعها متواصلاً منذ البداية وحتى النهاية في ظل تفوق فريقها الكاسح على منافسه.


31 نقطة فارق تاريخي للمحرق على الأهلي

لم يترك المحرق أي مجال للرحمة أمام سلة الأهلي يوم أمس في طريقه لحسم تأهله للمباراة النهائية لدوري زين البحرين لكرة السلة، متمكناً من اكتساح منافسه بفارق 31 نقطة بعد أن قدم الفريق مباراة رائعة منذ الدقيقة الأولى وحتى الدقيقة الأخيرة منها.

وعلى رغم التغييرات التي كان يجريها مدرب المحرق سواء بإخراج محمد حسن أو المحترف كاديم أو بقية نجوم الفريق ولعب الفريق على وقت الـ 24 ثانية من دون محاولة إنهاء الهجمات بسرعة، مع كل ذلك وصل الفارق إلى 31 نقطة، وكان بإمكان المحرق في ظل أدائه يوم أمس أن يحقق فارقاً أكبر من هذا الفارق التاريخي لو لجأ مدرب الفريق إلى تسريع الأداء.


تفوق كاسح للمحرق في الإحصائيات

الإحصائيات بعد نهاية اللقاء أوضحت تفوقاً كاسحاً للمحرق على الأهلي في مختلف أوجه المباراة، إذ إن معدل تسجيل المحرق بلغ 47 في المئة مقابل 32 في المئة للأهلي، وعلى صعيد الرميات الثلاثية سجل المحرق 8 رميات ثلاثية في حين سجل الأهلي 5 رميات ثلاثية، واكتسح المحرق أيضاً في المتابعات بتحقيق الفريق 44 متابعة مقابل 32 متابعة للأهلي، في الوقت الذي كان الأداء الجماعي واضحاً على المحرق الذي مرر لاعبوه 17 تمريرة حاسمة مقابل 12 تمريرة للأهلي، كما كان الأداء الدفاعي قويّاً من المحرق فقطع الفريق 8 كرات من الأهلي مقابل كرة واحدة فقط قطعها الأهلي من المحرق، وعلى صعيد الصد الناجح تحت السلة (بلوك شوت) حقق المحرق 4 محاولات ناجحة مقابل محاولة واحدة فقط للأهلي.

الأهلي تفوق فقط في عدد الكرات المفقودة منه (تيرن أوفر) بعد أن ارتكب الفريق 15 تيرن أوفر مقابل 10 تيرن أوفر للمحرق.


محمد حسن يعود لأفضل فتراته الفنية

لعل أبرز ما ميز المحرق هذا الموسم كان استعادة نجم المحرق المخضرم محمد حسن لأفضل مستوياته الفنية العالية من خلال أدائه القوي واسهامه الكبير في انتصارات فريقه من خلال تألقه في مركز 4 وكذلك رمياته الثلاثية المركزة.

محمد حسن يوم أمس كان في أفضل حالاته فسجل 4 رميات ثلاثية في الربع الأول أدخلت اليأس في نفس الأهلي مختتماً اللقاء بتسجيل 5 رميات ثلاثية من أصل 7 محاولات.

كما حقق اللاعب 8 متابعات ومرر 3 تمريرات حاسمة وقطع 3 كرات من المنافس وكل ذلك في 29 دقيقة فقط.

في ظل هذا المستوى من اللاعب فإن المحرق بات يمتلك أوراقاً إضافية في المباراة النهائية يمكن أن تربك حسابات أي منافس.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1223782.html