صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5319 | الخميس 30 مارس 2017م الموافق 22 جمادى الأولى 1445هـ

محطات في كرة اليد

الكاتب: محمد أمان - sport@alwasatnews.com

حصول باربار على المركز الثالث في البطولة الخليجية أبطال الكؤوس لكرة اليد وسط الظروف التي صاحبت مشاركته إنجاز يستحق الإشادة بكل تأكيد، بخلاف أنها الميدالية الأولى في تاريخ النادي في هذه البطولة.

- المستوى والمركز الذي حققه النادي المتوج بالبطولة الخليجية لـ 8 مرات سابقا، بكل تأكيد غير مرض، كانت التوقعات نحو الأفضل، ولكن لا جديد على مستوى المشاركات الخارجية، فالمطلوب الأفضل قياسا بالأسماء المتوافرة.

- حصول حسين الصياد على جائزة أفضل صانع ألعاب وصادق علي على جائزة أفضل ضارب أيمن (أعسر) وعلي عبدالقادر على جائزة أفضل ضارب أيسر، يحسب لكرة اليد البحرينية.

- الأيام تمضي، ومازال الجميع ينتظر مصير منتخبنا الوطني للناشئين الذي سيشارك بعد 3 أشهر في نهائيات كأس العالم، لايزال الجهاز الفني غير محدد ولا يزال البرنامج مجهولا!

- ما نسمعه عن توجه اتحاد اليد لبحرنة الأجهزة الفنية على مستوى منتخبات الفئات السنية توجه صحيح، كان يجب أن يكون قبل سابقا، ويجب أن يتواصل ما بعد التقشف، لدينا كفاءات والتجارب السابقة غير ناجحة.

- أرجو من لجنة الحكام باتحاد اليد الالتفات وتوجيه بعض الحكام (المتحججين) أنه يفضل الابتعاد عن اللاعب أو المدرب أو الإداري بعد معاقبته بدلا من تتبعه والوقوف عنده للترصد بغرض مضاعفة العقوبة.

- التصرفات الخاطئة من اللاعبين الكبار يقلدها الصغار، هذه القاعدة والطبيعة، شاهدت لاعبين في فئة التجمع والأشبال (يبربرون) على طاقم الطاولة وهم يهمون للخروج للإيقاف لمدة دقيقتين (...). هل حدث أن غير طاقم الطاولة قرارا لطاقم المباراة؟

آخر السطور...

ومنافسات الفئات السنية في كرة اليد تنتهي، أود أن أقول كلمة (شكرا جزيلا) للموظف في اتحاد اليد والمدرب المخضرم رضا حسين، فإذا كان «الوسط الرياضي» تميز في الموسمين الماضيين بتغطية للفئات السنية، فإن لـ (أبو محمد) فضل كبير في ذلك.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1225594.html