صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5319 | الخميس 30 مارس 2017م الموافق 20 ذي القعدة 1445هـ

نيكي هالي

أكدت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هالي، يوم الاثنين (27 مارس 2017) أمام أكبر لوبي مؤيد لـ «إسرائيل» في الولايات المتحدة أن زمن «تقريع» الدولة العبرية «ولّى».

وقالت هالي، وهي من أصول هندية، أمام المؤتمر السنوي للجنة الشئون العامة الأميركية - الإسرائيلية (ايباك)، إن هذا القرار الذي صدر نهاية العام الماضي كان بمثابة «ركلة في البطن» شعرت بها الولايات المتحدة. وأضافت على وقع تصفيق الحضور: «كل ما يمكنني قوله لكم هو إن الجميع في الأمم المتحدة يخافون من الحديث معي عن القرار 2234». وأضافت: «أريدكم أن تعرفوا أن هذا الأمر حصل طبعاً، ولكنه لن يتكرّر»، مشددة على أن «زمن تقريع إسرائيل ولّى».

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب شنّ في ديسمبر الماضي هجوماً حاداً على سلفه باراك أوباما بسبب عدم استخدام الإدارة الديمقراطية في آخر أيامها حق النقض في مجلس الأمن الدولي لمنع صدور القرار 2234 الذي دان الاستيطان الاسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة. وكانت المرة الأولى منذ 1979 التي امتنعت فيها واشنطن عن التصويت ولم تستخدم الفيتو لمنع صدور قرار يدين الدولة العبرية.

-وُلدت نيكي هالي في 20 يناير 1972، في مدينة بامبرج بولاية كارولاينا الجنوبية، لأبوين من المهاجرين الهنود السيخ.

-عمل والدها أستاذاً في جامعة البنجاب الهندية، ثم هاجر مع والدتها إلى كندا بعد حصوله على منحة دراسية.

في 1969، انتقل والداها إلى الولايات المتحدة، وعمل والدها أستاذاً في كلية فورهيس بولاية كارولاينا الجنوبية، بينما أسست والدتها شركة خاصة في مجال الملابس.

-درست المحاسبة في جامعة كليمسون في كارولاينا الجنوبية، وعملت في مجال المحاسبة، كما انضمت للعمل في شركة والدتها.

-انضمت إلى صفوف الحزب الجمهوري، لتصبح من الأسماء اللامعة فيه بولاية كارولاينا الجنوبية.

-في العام 2005، تم انتخابها عضواً لمجلس نواب ولاية كارولاينا الجنوبية عن مقاطعة ليكسينغتون، لتكون أول شخص من أصول هندية من ديانة السيخ يصبح عضواً بمجلس الولاية.

-شغلت عضو مجلس أمناء جامعة كارولاينا الجنوبية.

-في 2010، انتخبت حاكمة لولاية كارولاينا الجنوبية، لتصبح أول امرأةٍ تحكم الولاية، وفي 2014 أعيد انتخابها مجدداً.

- خلال حملة الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري العام 2016 للوصول للمرشح الرئاسي للحزب، وجهت انتقادات لترامب، ودعمت خصمه ماركو روبيو. لكنها لم تقطع الجسور مع ترامب الذي اختارها فور فوزه لمنصب سفيرة بلاده لدى الأمم المتحدة.

- متزوجة ولديها ابنان.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1225596.html