صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5321 | السبت 01 أبريل 2017م الموافق 06 شوال 1445هـ

فيما ضمن داركليب الصعود للمربع الذهبي... وتعززت آمال المحرق

بالفيديو ... النجمة يُعقد موقف «النصراوية» ويحافظ على صدارة دوري الطائرة

كسب نادي النجمة «ديربي العاصمة» الذي جمعه مع النصر للمرة الثانية هذا الموسم، وهذه المرة بنتيجة (3 - 1)، ليؤكد أنه عاقد العزم على كسب صدارة الترتيب لدوري الدرجة الأولى للكرة الطائرة، وخصوصاً أنه يملك الآن (33 نقطة)، وتبقت له مباراة مهمة مع داركليب سيلعبها يوم الثلثاء المقبل.

وبفضل هذا الفوز، يكون داركليب قد ضمن تأهله رسمياً للمربع الذهبي، وذلك على رغم تبقي ثلاث مباريات له على نهاية الدور التمهيدي، كما يعتبر المحرق أكبر المستفيدين من هذه النتيجة، إذ هو بحاجة لثلاث نقاط من لقاءيه المقبلين حتى يخطف رابع بطاقات «مربع الكبار». أما النصر فتعقدت أموره وأصبح بحاجة لمعجزة إذا ما أراد بلوغ المربع الذهبي، لأنه يملك حالياً (23 نقطة)، وتبقت له مباراة أمام داركليب، وحتى في حال فوزه بالنقاط الثلاث فيها، فإنه يحتاج إلى عدم تحقيق المحرق لثلاث نقاط أو أكثر أمام الأهلي واتحاد الريف، حتى يصعد لمربع الكبار.

وجاءت نتائج أشواط اللقاء الذي أداره طاقم دولي مكون من علي عبدالحميد وعباس عبدالرضا وشهد بعض الاحتجاجات من الجانبين، بواقع: (25-20، 21-25، 26-24، 27-25).

مجريات اللقاء

وبالعودة للمباراة، نرى أن النجمة تقدم منذ البداية بفضل حسن عقيل الذي نجح بالهجوم ومن ثم بالإرسال (5-2)، من دون إغفال فعالية ليلسون كوستا بالهجوم من مركزي (1 و2).

وعلى رغم أن حسن ضاحي قاد النصر للتعديل بفضل الهجوم السريع ومهارة الصد أمام حسين مهدي، إلا أن النصر ارتكب خطأ عبر فاضل عباس وقبل ذلك حسين خليفة بالإرسال، كما أن حسن عقيل برز هجومياً ليستعيد النجماوية تفوقهم الصريح من دون إغفال النقاط التي حققها يوسف خالد وليلسون من أطراف الشبكة وحسين مهدي من وسطها (11 - 7 ثم 15 - 9).

حافظ النجمة على تفوقه على رغم بعض الأخطاء التي ارتكبها يوسف خالد والنقاط التي حققها أوسميل بصعوبة هجومياً (20-15).

وبفضل نقاط ثلاثي الأطراف استطاع النجمة إنهاء الشوط لمصلحته بنتيجة (25 - 20).

في الشوط الثاني، تقدم النصر في البداية وذلك بسبب أخطاء يوسف خالد بالإضافة إلى نجاح حسن ضاحي بالهجوم السريع ومن ثم حسين خليفة في مهارة الصد أمام جعفر الحايكي (6 - 3).

وعلى رغم تمكن النجمة من التقليص، إلا أن فاضل عباس ظهر بنجاح هجومي من مركز (4) بعدما كان أداؤه مقتصراً على تأمين الكرة الأولى، كما أن أوسميل تألق هجومياً واستطاع تحويل بروز فريقه الدفاعي لنقاط متتالية من دون إغفال حائط الصد الناجح لحسين خليفة أمام ليلسون الذي ارتكب بعض الأخطاء هو الآخر (13 - 8 ثم 18 - 12).

النجمة لم ييأس، ونجح في تقليص الفارق، لأن صبيح وأيمن هرونة وفاضل عباس ارتكبوا أخطاء متتالية. لكن استمرار تألق أوسميل هجومياً، وخطأ هجوميّاً ارتكبه ليلسون وآخر بتعدي حسن عقيل، قاد النصر لإنهاء الشوط لمصلحته بنتيجة (25-21).

في الشوط الثالث، كان التكافؤ على أشده بين الفريقين، وإن كانت هناك بعض التقلبات التي حدثت بينهما، إلا أن فعالية الضاربين كانت الأساس وراء هذا التكافؤ (11 - 11 ثم 15 - 15).

وعلى رغم أن النجمة تقدم بفارق نقطتين بعد فعالية هجومية من ليلسون وإرسال مباشر من جعفر الحايكي، إلا أن النصر آمن بحظوظه، لأن صبيح إبراهيم ظهر بثلاث نقاط متتالية، كما أنه حصل على العون من أوسميل لتتعادل النتيجة عند (22 - 22).

دخل الشوط في سلسلة من التعادلات القصيرة، غير أن بروز يوسف خالد وليلسون قاد النجمة لتحقيق الشوط عن جدارة واستحقاق بنتيجة (26 - 24)، وذلك بعدما برز الدفاع أمام كرة سريعة من محمد عبدالجبار.

في الشوط الرابع، تكرر سيناريو الشوط الثالث، تقلبات وتكافؤ شديد بين الفريقين امتد حتى النقاط الأخيرة. إذ كان النجمة بقيادة صانع الألعاب حسين الحايكي ينوع في الشق الهجومي، فيما عوّل النصر على أوسميل (15 - 15 ثم 21 - 21).

وعلى رغم تقدم النصر بفارق نقطة بوقتٍ مهم بعد إرسال مباشر لفاضل عباس على صادق هرونة، إلا أن يوسف خالد وليلسون أبقيا النجمة بمجريات الشوط، حتى ارتكب محمد عبدالجبار خطأ بالإرسال، تبعته استماتة كبيرة من حسن عقيل في الدفاع، حتى أنهى حائط صد من يوسف خالد وحسين مهدي أمام صبيح إبراهيم مجريات الشوط لمصلحة النجماوية بنتيجة (27 - 25).


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1226178.html