صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5324 | الثلثاء 04 أبريل 2017م الموافق 21 صفر 1441هـ

بالفيديو... المحرق يهزم الأهلي ويتأهل رسمياً لمربع دوري الطائرة

خطف نادي المحرق البطاقة الرابعة المؤهلة إلى المربع الذهبي لدوري الدرجة الأولى للكرة الطائرة، وذلك بعدما انتزع انتصاراً مثيراً من الأهلي بنتيجة (3-1)، ليرفع رصيده من النقاط إلى (27 نقطة)، فيما ظل رصيد الخاسر (28 نقطة). وبهذه النتيجة تنتهي آمال النصراوية رسمياً في الصعود لـ «مربع الكبار» كونه يملك (23 نقطة) وتبقت له مباراة واحدة فقط.

وجاءت نتائج أشواط اللقاء بواقع: (25-27، 25-23، 25-23، 25-23).

مجريات اللقاء

وبالعودة للمباراة، نرى أن المحرق كان صاحب الأفضلية في الشوط الأول، وبفارق مريح من النقاط، والسبب إرسال موجه على عيسى علي، وفعالية في حوائط الصد والدفاع الخلفي، كما أن جايسون وعلي إبراهيم كانا يحصدان النقاط من أطراف الشبكة، فيما تميز محمد حبيب وعيسى الشوملي من وسطها (8-3 ثم 19-12).

الأهلي لم ييأس، نجح تدريجياً في تقليص الفارق، لأنه بدأ يضغط بتوجيه الإرسال، كما أن المحرق عانى من ارتكاب أخطاء مباشرة ومن أبرز لاعبيه، من دون إغفال الفعالية الهجومية التي أظهرها علي مرهون ومحمد عنان الذي تجاوز أخطاء البداية، وهذا كله قاد الأهلي للتعديل عند (24-24)، ومن ثم لحسم الشوط بنتيجة (27-25) بعد حائط صد من علي حبيب أمام سيدعلي محمد ونجاج هجومي لمرهون بعد الدفاع.

في الشوط الثاني، تقدم المحرق في البداية، والسبب حائط صد ناجح لعيسى الشوملي أمام ناصر عنان، كما أن علي إبراهيم وجايسون حققا بعض النقاط، إلا أن الأهلي عدل النتيجة عند (9-9)، والفضل يعود إلى تألق محمد عنان الهجومي وبدرجة أقل علي مرهون.

وعلى رغم نجاح المحرق في أخذ زمام المبادرة من جديد بعد تألق لاعب الارتكاز محمد حبيب وضاربي الأطراف، إلا أن محمد عنان كان دائماً يبقي الأهلي قريباً من منافسه حتى انقلبت المعطيات لمصلحته بعد فعالية هجومية لعلي مرهون وحائط صد جديد لعلي حبيب أمام سيدعلي محمد (21-19).

غير أن المحرق استعاد التعديل لأن محمد حبيب اصطاد علي مرهون، ومع نجاح صعب لعلي إبراهيم بالهجوم وآخر لسيدعلي محمد انتهى الشوط محرقاوياً بنتيجة (25-23) وسط احتجاجات أهلاوية بعدم وجود كرة ملموسة.

في الشوط الثالث، تكرر السيناريو ذاته، المحرق يبادر ويتقدم ولكن الأهلي كان دائماً يعود، ولكن ما ميز بداية هذا الشوط هو تألق محمود العافية في الصد ومن ثم بالإرسال.

وعلى رغم أن الأهلي تقدم بالنتيجة مع دخول الشوط في نصفه الثاني بعد حوائط صد لميرزا عبدالله وفعالية هجومية لمحمد عنان، إلا أن جايسون نجح هجومياً، كما أن محمد حبيب اصطاد علي الصيرفي لتتعادل النتيجة عند (18-18).

المحرق ضغط بالإرسال، واستغل جيداً أخطاء منافسه ليأخذ الأسبقية بوقت م. وعلى رغم أن الأهلي حاول التقليص بعد التسريع الهجومي عبر علي الصيرفي ونجاح ألفيس من مركزي (6 و4)، إلا أن علي إبراهيم أبقى التفوق لفريقه حتى أنهى سيدعلي محمد الشوط للمحرقاوية بنتيجة (25-23).

في الشوط الرابع، المحرق مرة أخرى يبدأ بقوة ويتقدم، لكن الأهلي لا ييأس ويعود بعد حوائط صد ونقاط حققها ألفيس ومحمد عنان.

وعلى رغم أن النتيجة تعادلت عند (18-18)، ومن ثم تمكن الأهلي في التقدم بعد نقطة ذكية من علي مرهون، إلا أن مرهون نفسه أخطأ مرتين بالهجوم، كما أن جايسون نجح هجومياً ليعود التقدم للمحرق (23-21). إذ افتقد لاعبو المدرب رضا علي لاستقرار الكرة الأولى.

وبفضل علي إبراهيم نجح المحرق في إنهاء الشوط بنتيجة (25-23) أيضاً، وبالتالي المباراة بنتيجة (3-1).

أداء اللقاء طاقم دولي مكون من منير مكي وجعفر المعلم، وواجه الحكم الأول احتجاجاً شديداً من المحرق في نهاية الشوط الأول وذلك على كرة يرونها مزدوجة وكانت لتنهي الشوط لمصلحته، فيما كان احتجاج الأهلي أكبر في نقطة الشوط الثاني، واعتبروا أنها غير ملموسة، لكن منير مكي كان يصر على صحة قراراته.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1227284.html