صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5325 | الأربعاء 05 أبريل 2017م الموافق 18 ربيع الثاني 1441هـ

الحكومة الفلبينية والمتمردون الشيوعيون يوافقان على وقف مؤقت لإطلاق النار

 

اتفقت الحكومة الفلبينية والمفاوضون عن المتمردين الشيوعيين على وقف مؤقت لإطلاق النار لن يدخل حيز التنفيذ إلا بعد وضع الصيغة النهائية للمبادئ التوجيهية والقواعد، حسبما ذكر مسئول اليوم الخميس (6 أبريل / نيسان 2017).

وذكر المستشار الرئاسي للسلام خيسوس دوريزا أن الاتفاق تم التوصل إليه بعد ثلاثة أيام من "التبادلات غير السهلة والاجتماعات الصعبة" في هولندا.

وقال دوريزا إن الجانبين اتفقا أيضا على عقد الجولة القادمة من محادثات السلام في نهاية أيار/مايو.

وفي الاتفاق الذي تم توقيعه أمس الأربعاء في هولندا أكد الجانبان أيضا أنهما سيعملان على خلق "حسن النية والثقة" في المفاوضات وإبرام اتفاق "أكثر استقرارا وشمولا" لوقف إطلاق النار.

وقالت الجبهة الديمقراطية الوطنية، الذراع السياسي لجماعة الحزب الشيوعي الفلبيني المتمردة ، إن المبادئ التوجيهية لوقف إطلاق النار ستصوغها لجان من الجانبين.

وقالت الجبهة في بيان إن "المبادئ التوجيهية والقواعد الأساسية لوقف إطلاق النار ستشمل اتفاقا حول ما يشكل أعمالا محظورة وعدوانية واستفزازية".

وأضاف البيان :"إنهم سيوفرون أيضا آلية لمراقبة وقف إطلاق النار والإشراف على تنفيذ وقف إطلاق النار ومعالجة الشكاوى والانتهاكات المزعومة".

تجدر الإشارة إلى أن المتمردين الشيوعيين يقاتلون الحكومة الفلبينية منذ أواخر الستينيات مما جعل الحركة واحدة من أطول حركات التمرد اليساري في آسيا.

وكان الرئيس رودريجو دوتيرتي قد ألغى محادثات السلام مع المتمردين في شباط/فبراير بعد سلسلة من الهجمات المميتة التي شنها المتمردون على القوات الحكومية.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1227657.html