صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5327 | الجمعة 07 أبريل 2017م الموافق 09 ربيع الاول 1442هـ

بالفيديو... 5 تحديات ستواجه زيدان في مواجهة أتلتيكو مدريد

سيواجه ريال مدريد مشكلة كبرى في توالي المباريات القوية في الأسابيع المقبلة مما قد يؤثر على المخزون البدني للاعبين إلى جانب الحالة الفنية الجيدة التي يعيشها أتلتيكو مدريد مؤخراً.

سيحل أتلتيكو مدريد ضيفاً ثقيلاً على ريال مدريد في المباراة التي ستجمع بين الفريقين في الجولة رقم 31 في الليغا وهذا اللقاء سيكون حاسم وصعب لمصير البطولة وفي تقرير لموقع "يوروسبورت" استعرض أبرز التحديات التي قد يواجهها زيدان في هذه القمة

 

المخزون البدني

#RMCity

جاهزين للـ #RMDerbi!#ريال_مدريد #هلا_مدريد #RMLiga pic.twitter.com/msRChSkNJo

— ريال مدريد (@realmadridarab) April 7, 2017

يعتمد زين الدين زيدان في هذا الموسم على تدوير التشكيل بشكل كبير في هذا الموسم ونجح في تحقيق نتائج طيبة بهذا التفكير مما جعل جميع اللاعبين جاهزين لخوض أي مباراة ولكن من المتوقع أن يستخدم التشكيل الأساسي في مواجهة أتلتيكو مدريد وبعد 3 أيام فقط سيسافر إلي ألمانيا لمواجهة بايرن ميونيخ وهذا يمثل إجهاد بدني زائد على اللاعبين وكذلك فمن الصعب أن يخاطر الفرنسي في هذه المواجهة ناهيك عن اختلاف أسلوب لعب خصميه والذي سيتطلب من لاعيبيه بذل المزيد من الجهد بين أسلوبين مختلفين في اللعب.

 

الحالة الفنية للخصم

لم يقدم أتلتيكو مدريد بداية جيدة في هذا الموسم في الليغا وكان هناك اهتزاز واضح في مستوى الفريق مما أبعده كثيراً عن المنافسة على لقب الليغا في هذا الموسم ولكن مؤخراً نجح الفريق في استعادة الكثير من مستواه ففي آخر 13 مباراة في مختلف المسابقات لم يتعرض إلا لهزيمة واحدة فقط أمام برشلونة في الليغا إلى جانب حفاظه على نظافة شباكه في 5 من آخر 6 مباريات خاضها في مختلف المسابقات.

 

كريستيانو رونالدو

يظل اللغز غير المفهوم هو أداء كريستيانو رونالدو مع ريال مدريد في المباريات الأخيرة فلا يمكن نكران دوره في صناعة اللعب وفتح المساحات للاعبي ريال مدريد في العديد من المواجهات المهمة ولكن غيابه عن التهديف أصبح أمراً مقلقاً فاللاعب قد سجل هدف وحيد فقط في آخر 4 مباريات خاضها مع ريال مدريد في مختلف المسابقات وهذا المتوسط ضعيف للغاية لأسطورة يعتبر النجم الأول في الفريق.

 

احتدام المنافسة

اشتعل السباق على لقب الليغا في هذا الموسم فلم يتبق إلا 8 جولات في البطولة لكي يتحدد بطلها وبالتالي في ظل ضيق الوقت ونتائج برشلونة الجيدة مؤخراً أصبح ريال مدريد أمام حل وحيد لا مفر منه هو تحقيق الفوز فإهدار أي نقاط في هذه المواجهة قد يؤثر بشكل سلبي على نفسية اللاعبين الذي ينتظرهم الكثير في الأيام القادمة مع توالي المباريات والمنافسة على مختلف البطولات.

 

قوة الدفاع

نجح ريال مدريد في تحقيق الفوز في 7 من آخر 8 مباريات خاضها في مختلف المسابقات وقد نجح في تسجيل 24 هدف بمتوسط 3 في المباراة ولكن في الواقع لا غبار على أداء الفريق الهجومي على الإطلاق بل المشكلة دفاعية بحتة فقد اهتزت شباك الفريق ب11 هدف أي بمتوسط 1.4 هدف في المباراة ناهيك عن أن الميرينغي لم يحافظ على نظافة شباكه إلا في مباراة واحدة فقط ضمن آخر 9 خاضها في مختلف المسابقات.

 


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1228258.html