صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5330 | الإثنين 10 أبريل 2017م الموافق 16 ذي القعدة 1441هـ

مقتل وإصابة 22 عنصرا من طالبان شمالي أفغانستان

أعلن مسؤولون الإثنين (10 أبريل/ نيسان 2017) أن 21 متمردا سقطوا مابين قتيل وجريح، خلال عملية جارية في اقليم سار-أي-بول شمال أفغانستان.

وقال محمد ظاهر وحدات، حاكم إقليم سار أي بول، إن تسعة مسلحين لقوا حتفهم في عملية مستمرة يطلق عليها اسم "البرز" في منطقة سياد،بحسب وكالة باجوك الأفغانية للأنباء.

وأضاف أن من بين المتمردين القتلى القيادي سيئ السمعة قارى شير محمد المعروف باسم شير غضنفر، متابعا أن تسعة اخرين اصيبوا في العملية.

وذكر وحدات أن قاري شير محمد كان قد انضم مؤخرا إلى تنظيم داعش.

ولكن مسؤولا أمنيا، رفض الكشف عن اسمه، قال إن قاري شير محمد اصيب بجروح خطيرة بعد انقلاب سيارته ويتلقى العلاج في حي الصياد.

وقال الحاكم وحدات أن أحد المتمردين قتل واصيب ثلاثة اخرون بجراح في الضواحى الشرقية والجنوبية لمدينة سار - أي - بول عاصمة الإقليم.

وقال مسؤولون محليون أن 25 مسلحا لقوا حتفهم واصيب 29 آخرون في عملية البرز الجارية التي بدأت في الخامس من نيسان/ ابريل الجاري.

وفى الوقت نفسه، زعمت حركة طالبان قتل واصابة 45 من قوات الأمن خلال الاشتباكات في الأيام الأربعة الماضية في اقليم سار -أي بول.

ومن ناحية أخرى، ضبطت قوات الأمن 12 قطعة سلاح والقت القبض على شخص على صلة بعملية ضبط الأسلحة في مقاطعة باروان الوسطى.

وذكرت شرطة باروان في بيان أن قوات الأمن ضبطت بندقية كلاشنيكوف وثمانية مسدسات وقنبلتين يدويتين و2000 طلقة رصاص في منزل في شاريكار عاصمة الإقليم.

يذكر أن قوات الأمن الأفغانية المدعومة من القوات الدولية تقوم بعمليات عسكرية لتطهير البلاد من حركة طالبان والجماعات المسلحة الأخرى.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1229202.html