صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5331 | الثلثاء 11 أبريل 2017م الموافق 11 شعبان 1445هـ

تحرير أب قيده أبناؤه بالسلاسل

حررت أجهزة الأمن السعودية أمس الثلثاء (11 أبريل/ نيسان 2017)، مسناً قيده أولاده بالسلاسل في غرفة بمنزله في محافظة جدة، وسط ظروف "مأسوية" بحسب وزارة العمل والتنمية الاجتماعية التي شاركت في تحرير الأب، إلا أنه لم تتكشف بعد ملابسات إقدام الأبناء على فعلتهم، التي أثارت ضجة بين السعوديين، حسبما قالت صحيفة "الحياة".

وقال الناطق الرسمي لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية خالد أبا الخيل في تغريدة عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إنه "تم تحديد موقع المسن لتقديم العناية والرعاية له، وإنهاء وضعه المأسوي، بالتنسيق مع الجهات المختصة"، داعياً إلى التبليغ عن حالات العنف الأسري عبر مركز البلاغات 1919.

وعلى رغم أن عقوق الوالدين يعتبر من الجرائم الموجبة للتوقيف بقرار من ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف، إلا أن ذلك لم يردع فئة من الأبناء انعدمت فيهم الإنسانية، وكان آخرها قصة الأبناء الذين احتجزوا والدهم بالسلاسل. فيما رصدت صحيفة "الحياة" الأسبوع الماضي، 12 قضية أقدم فيها أبناء على قتل آبائهم أو أمهاتهم.

وضج "تويتر" بتغريدات مستنكرة لجريمة احتجاز الأب في جدة، إذ أظهر فيديو متداول في وسم "أبناء يحتجزون والدهم بالسلاسل" حال الوالد وهو محتجز في غرفة يوجد بها حمام فقط، وأغلق عليه الباب بالسلاسل، من دون توافر كميات كافية من الطعام، وتركه أولاده من دون زيارة لفترات طويلة، وبحسب الجيران أن الأب حاول الاستنجاد بهم، طالباً منهم طعام.

وفي الوسم الذي أصبح الأعلى قراءة (ترند) خلال ساعات، كتبت المغردة سحاب: "كثيرون على قيد الحياة، قليلون على قيد الإنسانية"، ودوّن آخر "يجب محاكمة هؤلاء الشرذمة والتشهير بهم". وغرد آخر: "من أبشع حالات العقوق؛ أبناء يحتجزون والدهم بالسلاسل الحديدية، وحرمانه من الطعام، ليتركوه فريسة سهلة للمرض والجوع والألم".


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1229761.html