صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5340 | الخميس 20 أبريل 2017م الموافق 13 شعبان 1445هـ

وزير «التربية» يكرّم الفائزين في مسابقة «الوسط» للتصوير الفوتوغرافي

«خبز عاشور» الأول في صور «المهن»... و«حبال شاكر» ثانياً... و«ماكينة الفرساني» ثالثاً

ما بين عجين خبز في يد امرأة عجوز، وحبال رجل طاعن في السن، وخيوط متمسكٍ بمهنة الخياطة، كانت المفاضلة حاضرة لتحديد أي الصور أجمل، وتستحق المرتبة الأولى، وأيها ثانياً، ومن تبقى في الكرسي الثالث، لكن الفيصل كان بيد لجنة تحكيمٍ صوّت أغلب أعضائها لصالح صورة تلك المرأة التي تحمل بيدها عجيناً تحيك به رغيفاً من الخبز، وصورة صانع الحبال الحاج حسن ثانياً، أما المركز الثالث فذهب لرجل بحريني يجلس خلف ماكينة خياطة وينسج الثياب.

تلك كانت نتائج مسابقة «الوسط» للتصوير الفوتوغرافي، التي أعلن عن نتائج الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى فيها، يوم أمس الخميس (20 أبريل/ نيسان 2017)، وذلك ضمن الفعاليات المصاحبة لمعرض «الوسط» للكتب المستخدمة الخامس، الذي رعاه وافتتحه وزير التربية والتعليم ماجد النعيمي يوم أمس، وكرم الفائزين الثلاثة، وهم (حسن عاشور - المركز الأول)، (ميرزا شاكر - المركز الثاني)، و (نجاة الفرساني - المركز الثالث).

المسابقة التي شارك فيها نحو 50 مصوراً بحرينياً، تركزت صورهم حول محور «مهن»، حددت لجنة تحكيم رأسها المصور البحريني محمد الشيخ، الصور الأفضل بناءً على معايير محددة.

وقال الشيخ عقب إعلان النتائج أمس، إن «الوسط» اختارت عنواناً مهماً لموضوع صور المسابقة، وهو «مهن»، وذلك لوجود شحٍ في صور المهن القديمة والحديثة في البحرين، إلى جانب قصور إعلامي في إبراز هذه المهن، وخصوصاً القديمة التي ما زالت تُمارس.

وذكر الشيخ أنهم لم يحددوا ما إذا كانت المهن المطلوبة في الصور قديمة أو جديدة، إلا أن المصورين فطنوا أن اللجنة تريد صور المهن القديمة، ولذلك كانت أغلب الصور المشاركة تعبر عن مهن بحرينية قديمة.

ووصف مستوى المشاركة بأنه «جيّد»، نظراً لتنوع الصور، كما أن الجانب التقني للصور كان ممتازاً، وتبرز أن المصور لديه معرفة وثقافة وتقنية ممتازة، من حيث الصورة وتكوينها وألوانها، وأغلب الصور قدمت بصورة تقنية.

وأوضح أن عمل اللجنة تمثل في تحكيم الصور، والنظر إليها من جوانب عدة، ووضع النقاط والتصويت عليها، فكانت صورة المرأة التي تصنع الخبز بيديها محل اختيار جميع أعضاء اللجنة، وهي صورة للمصور حسن عاشور، إذ عكست الصورة دور المرأة في المهن البحرينية، وتمت معالجة الصورة تقنياً بصورة ممتازة جداً، ولذلك استحقت المركز الأول. أما الصورة الثانية فهي لصنّاع الحبال المعروف الحاج حسن، الذي مازال محافظاً على الطريقة القديمة في صناعة الحبال، وهي الصناعة التي اشتهرت بها البحرين ودول الخليج. فيما ذهب التصويت على المركز الثالث لصورة رجل بحريني يمارس مهنة الخياطة، وهي المهنة المعروفة خليجياً، إذ مازال هذا الرجل محافظاً على هذه المهنة.

هذا، وعرضت اللجنة المنظمة لمعرض الوسط للكتب المستخدمة الخامس، الصور المشاركة في المسابقة، وذلك في ركن خاص بالمعرض، الذي يقام في مدرسة جدحفص الإعدادية للبنين، ويستمر حتى مساء غدٍ السبت (22 أبريل/ نيسان 2017).


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1232658.html