صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5349 | السبت 29 أبريل 2017م الموافق 17 ربيع الثاني 1442هـ

شبكة محترفي تعليم اللغة الإنجليزية في البحرين تقيم مؤتمرها السنوي السادس

عقدت شبكة محترفي تدريس اللغة الإنجليزية في البحرين (ELTPN) مؤتمرها السنوي السادس أمس السبت (29 أبريل/ نيسان 2017)، في «بوليتكنك البحرين»، تحت عنوان «المدرسون كمتعلمين».

وتعتبر هذه الفعالية التربوية التي حضرها أكثر من 250 معلماً، منصة لمعلمي ومحترفي تعليم اللغة الإنجليزية في مملكة البحرين للتواصل وتبادل الخبرات بما يساهم في تطوير معارفهم وتنمية مهاراتهم الفنية في مجال تعليم اللغة الإنجليزية.

وقد حضر حفل الافتتاح، كلٌّ من السفير الأميركي وليام روبوك وسفير المملكة المتحدة سايمون مارتن، بالإضافة الى مدير المجلس الثقافي البريطاني آلن رات وممثلي داعمي المؤتمر، ولفيف من ممثلي المؤسسات التعليمية في مملكة البحرين.

هذا، وقال مدير المجلس الثقافي البريطاني آلن رات في كلمته الافتتاحية: «يعتبر المؤتمر فرصة رائعة لمعلمي اللغة الإنجليزية في البحرين للالتقاء وتبادل الخبرات واستخلاص الأفكار الجديدة التي من شأنها مساعدتهم على التطور مهنيّاً. هذا التطور المهني سوف يؤدي إلى تحسين جودة تدريس اللغة الإنجليزية في الفصول الدراسية والتي سوف تمَكن الآلاف من المتعلمين من تحقيق أهدافهم وطموحاتهم. للسنة السادسة الآن، تمكنا من توفير منصة قوية لمعلمي اللغة الإنجليزية وذلك بفضل أعضاء اللجنة الإدارية للشبكة وشركائنا».

وشهد المؤتمر هذا العام مشاركة كل من أدريان تينانت من المملكة المتحدة ونيكي هوكلي من إسبانيا كمتحدثين رئيسيين.

كما تضمن المؤتمر 15 جلسة فرعية قدمها 15 متحدثاً عرضوا خلالها مختلف الجوانب المتعلقة بوسائط وأساليب التنمية والتطوير المهني للمعلمين.

بالإضافة الى ذلك، أتاح المؤتمر للمشاركين فرصة الاطلاع على أحدث ما صدر في مجال تعليم اللغة الإنجليزية من ناشرين دوليين مثل: Express Publishing، وMacmillan، وNational Geographic Learning. من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لـ «بوليتكنك البحرين» جيف زابودسكي بمناسبة استضافة الجامعة المؤتمر: «في البحرين وأيضاً على الصعيدين الإقليمي والدولي، قدرة الطلاب والموظفين على التواصل باللغة الإنجليزية هي التي تسمح لهم بالتنافس على المستوى العالمي، وتطوير أنفسهم وبلدهم، فضلاً عن الانخراط في البحوث وتبادل الأفكار. المؤتمرات التي مثل هذا المؤتمر هي فرصة رائعة لجمع مهنيي تدريس الإنجليزية لتبادل أفضل الممارسات. هذا العام، وبالتعاون مع المنظمين كالمجلس الثقافي البريطاني ورعاة المؤتمر، يشرفنا استضافة هذا الحدث في بوليتكنك البحرين».

ويدعم المؤتمر هذا العام المجلس الثقافي البريطاني، وسفارة الولايات المتحدة الأميركية، ومركز دار المعرفة للغة الإنجليزية، والجامعة الأهلية، و «كريدي ماكس»، بالإضافة الى «تمكين» كشريك استراتيجي.

هذا وتهدف شبكة محترفي تعليم اللغة الإنجليزية إلى مساعدة المعلمين في مجال اللغة الإنجليزية على تبادل المعلومات، والتواصل مع شركاء جدد وإيجاد فرص التعاون بينهم في مجالات متعددة وعلى صُعُدٍ مختلفة.

وبمناسبة تنظيم مؤتمرها السنوي السادس، قال رئيس شبكة محترفي تعليم اللغة الإنجليزية حسين ضيف: «نيابةً عن اللجنة الإدارية لشبكة محترفي تعليم اللغة الإنجليزية، يسرنا أن نرحب بجميع الحضور في مؤتمرنا السادس. من المثير للاهتمام ان نرى هذا المؤتمر السنوي قد أصبح علامة بارزة في مجال تعليم اللغة الإنجليزية في مملكة البحرين. نحن واثقون أيضاً من أن هذا المؤتمر سيكون فرصة قيمة لنا جميعاً لإلقاء نظرة جديدة على أساليب التدريس من أجل تعزيز أداء الفصول الدراسية».


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1235612.html