صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5352 | الثلثاء 02 مايو 2017م الموافق 10 ربيع الثاني 1441هـ

بالفيديو والصور... جبل قارة في الأحساء من صخور جيرية إلى معلم يحاكي تاريخ الحضارات

جبل قارة من أبرز المعالم في محافظة الأحساء شرق المملكة العربية السعودية، يتكون من مجموعة صخور جيرية عملاقة ذات طبقات ملونة، بها فتحات سماوية ينساب منها الضوء.

وتبلغ مساحة قاعدته 1400 هكتار ويرتفع عن سطح البحر 120 متراً، ويبلغ طوله من الشمال إلى الجنوب 1000 متر، ومن الشرق إلى الغرب 800 متر.

"الوسط" وثقت أمس الأول الاثنين (1 مايو/ أيار2017) معالم هذا الجبل وما يحوي في داخله من كهوف ومغارات.

وينفرد جبل قارة بمميزات طبيعية وجيولوجية ومناخية، ولعل أبرزها برودة المغارات صيفاً ودفئها شتاءً، كما تقع في الجانب الغربي من الجبل مغارات يعصب الوصول إليها.

ولكون هذا الجبل له تاريخ مرتبط بالعصر الجاهلي وبحسب مصادر المعنيين هناك بأنه كان منزلاً لملوك كندة وكان محطاً لشعراء العرب في الجاهلية كأمرؤ القيس بن حجر الكندي.

وهناك نصوص تاريخية وأدبية تدل على أن جبل قارة له صلة بتاريخ الأرض والحضارات المتعاقبة في المنطقة.

هذه النصوص دفعت إلى تحويل جبل قارة من معلم يحتوي فقط على صخور جيرية إلى معلم للحضارة في هجر وهو الاسم القديم لمحافظة الأحساء حالياً. 

 

 

#البحرين #الأحساء #الوسط

A post shared by صحيفة الوسط البحرينية (@alwasatnews) on


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1236531.html