صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5354 | الخميس 04 مايو 2017م الموافق 19 ذي القعدة 1445هـ

«البلديات»: حاويات جمع الملابس تحجب الرؤية وتؤثر على المنظر العام

أحاط وزير الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني، عصام خلف، مجلس بلدي المنطقة الشمالية بشأن مقترح الأخير بتوفير اشتراطات لتنظيم مواقع وعدد حاويات جمع الملابس واللوازم المستعملة، بأنه «نظراً لمخالفة حاويات جمع الملابس قانون إشغال الطريق، وما ترتب عليها من حجب للرؤية عن بعض التقاطعات وتسببها في عدد من الحوادث المرورية وانتشارها بشكل يؤثر على المنظر العام، نرى عدم ملاءمة الترخيص لهذه الحاويات، وعليه تتعذر الموافقة على قرار المجلس».

من جهته، قال رئيس اللجنة المالية والقانونية عبدالله عاشور إن «المجلس يدعم الجمعيات الخيرية وخصوصاً أنها لا تملك إلا الدعم الذاتي».

وأضاف: «هناك جمعيات تستفيد من هذه الصناديق بشكل كبير، وبعضها بلغ حجم مدخولها لـ 600 و700 دينار شهرياً»، مؤكداً أن «المجلس مع عملية التنظيم وعدم حجب الرؤية، ونصر على أن تكون هناك اشتراطات تنظيمية لضمان استفادة الجمعيات الخيرية وبالتالي الأسر المحتاجة». من جهتها، علقت مديرة إدارة الخدمات الفنية ببلدية المنطقة الشمالية، لمياء الفضالة، بأن «وزارة الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني تنفذ القرارات التي تصدرها الجهات ذات الاختصاص، وفي حال رغب المجلس في وضع اشتراطات ومعاير لتنظيم صناديق جمع الملابس للجمعيات الخيرية، عليه التنسيق مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وبالتالي تكون الوزارة مستعدة لتنفيذ ما تم التوصل إليه من قرار».


«البلديات» ترفض وضع اشتراطات لتنظيم صناديق جمع الملابس... وعاشور: جمعيات تستفيد بـ 700 دينار شهرياً

الجنبية - صادق الحلواجي

أحاط وزير الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني، عصام خلف، مجلس بلدي المنطقة الشمالية بشأن مقترح الأخير بتوفير اشتراطات لتنظيم مواقع وعدد حاويات جمع الملابس واللوازم المستعملة، بأنه «نظراً لمخالفة حاويات جمع الملابس قانون اشغال الطريق، وما ترتب عليها من حجب للرؤية عن بعض التقاطعات وتسببها في عدد من الحوادث المرورية وانتشارها بشكل يؤثر على المنظر العام، نرى عدم ملاءمة الترخيص لهذه الحاويات، وعليه تتعذر الموافقة على قرار المجلس».

من جهته، قال رئيس اللجنة المالية والقانونية عبدالله عاشور معلقاً على رد الوزير بأن «المجلس يدعم الجمعيات الخيرية وخصوصاً أنها لا تملك إلا الدعم الذاتي، ويجب أن ندعم جمع الملابس المستخدمة لعدة أسباب وأهداف باعتبارها عملية حضارية فضلاً عن كونها لإعادة التدوير، كما أن هناك جمعيات تستفيد من هذه الصناديق بشكل كبير، وبعضها بلغ حجم مدخولها لـ 600 و700 دينار شهرياً»، مؤكداً أن «المجلس مع عملية التنظيم وعدم حجب الرؤية، ونصر على أن تكون هناك اشتراطات تنظيمية لضمان استفادة الجمعيات الخيرية وبالتالي الأسر المحتاجة».

وتوافق العضو طه جنيد مع ما طرحه عاشور، وقال إنه «يجب أن نصر على توصيتنا بتوفير اشتراطات وتنظيم، وخصوصاً أن الجمعيات الخيرية استفادت كثيراً من هذه الصناديق ودعمت بها أسر محتاجة»، مضيفاً أن «كون هناك صناديق مخالفة وتستغل بشكل خاطئ، فهذا يجب ألا يُسقط على كل الجمعيات الخيرية».

من جهتها، علقت مديرة إدارة الخدمات الفنية ببلدية المنطقة الشمالية، لمياء الفضالة، بأن «وزارة الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني تنفذ القرارات التي تصدرها الجهات ذات الاختصاص، وفي حال رغب المجلس في وضع اشتراطات ومعاير لتنظيم صناديق جمع الملابس للجمعيات الخيرية، عليه التنسيق مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وبالتالي تكون الوزارة مستعدة لتنفيذ ما تم التوصل إليه من قرار»، مشيراً إلى أن «وزارة العمل والتنمية الاجتماعية سمحت بوضع هذه الصناديق في مقار الجمعيات الخيرية، وذلك بعد الكثير من المشكلات والملاحظات».


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1237270.html