صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5356 | السبت 06 مايو 2017م الموافق 20 محرم 1441هـ

لايبزيغ سعيد بالتأهل الأوروبي ودورتموند يحلم بنفس المصير رغم الخلافات الداخلية

احتفل فريق لايبزيغ بضمان تأهله إلى دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه، حتى صباح اليوم الأحد (7 مايو/ أيار 2017) في الوقت الذي مازال بوروسيا دورتموند يحلم بنيل المصير ذاته رغم حدوث خلافات داخلية بالفريق في أسوأ وقت ممكن.

وضمن لايبزيغ وصيف البوندسليغا إنهاء الموسم في أحد المراكز الثلاثة الأولى بعد فوزه المثير على ملعب هيرتا برلين 4-1 مساء السبت.

وقال المدرب رالف هازنهاتل أنه "فخور للغاية" فيما تحدث القائد دييغو ديمي عن "موسم استثنائي" ويرى مدير الكرة رالف رانجنيك أنه "أمر لا يصدق، ومن الصعب ترجمة ما حدث هذا الموسم إلى كلمات".

واحتفل الفريق والمسئولون في حضور نحو عشرة آلاف مشجع في الاستاد الأولمبي، قبل التوجه إلى لايبزيغ في ليلة طويلة، تعقبها ثلاثة أيام من الراحة.

ويستأنف لايبزيغ تدريباته الأربعاء المقبل استعدادا لملاقاة بايرن ميونيخ الذي احتفل قبل أيام بتتويجه رسميا بلقب البوندسليغا للمرة الخامسة على التوالي.

ويتطلع لايبزيغ للثأر من بايرن الذي فاز عليه 3-صفر في ميونيخ في الدور الأول.

المباراة ستكون بمثابة بروفة للايبزيغ بشأن المنافسة التي قد يواجهها على الصعيد الأوروبي في الموسم المقبل.

ومازال دورتموند يحلم بحصد بطاقة التأهل إلى دوري أبطال أوروبا، وهي البطولة التي توج بلقبها في 1997 وصعد إلى دور الثمانية لنسخة الموسم الحالي منها.

وفاز دورتموند على هوفنهايم 2-1 أمس (السبت) ليقتنص منه المركز الثالث قبل جولتين من نهاية الموسم.

ولكن مقابلة نشرت أمس (السبت) مع هانز الرئيس التنفيذي لدورتموند يواخيم فاتسكه، القت بظلالها على الفوز، إذ تحدث خلالها عن وجود خلافات مع المدرب توماس توخيل حول تعديل موعد مباراة الفريق أمام موناكو الفرنسي في دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا، والتي تأجلت 24 ساعة بعد وقوع ثلاثة انفجارات بالقرب من حافلة الفريق ليلة المباراة.

وانتقد توخيل بقوة قرار خوض المباراة بعد يوم واحد من التفجيرات، في الوقت الذي وصف فيه فاتسكه انتقادات المدرب بأنها "مزعجة".

الكيمياء بين فاتسكه وتوخيل يتردد أنها ليست على مايرام.

وقال فاتسكه "هدفنا للموسم الحالي كان التأهل المباشر لدور المجموعات الأوروبي، على أقصى تقدير احتلال المركز الثاني، لكن يمكننا أن نرضى بالمركز الثالث، ولكن باحتلال المركز الرابع سنكون قد أهدرنا هدفنا في البوندسليغا".

وتحدث فاتسكه عن "الاستراتيجية، التواصل والثقة" كمعيار بعيدا عن الشق الرياضي، لدى سؤاله عن مصير توخيل مع الفريق بعد نهاية الموسم، علما بأن عقده مع الفريق يمتد حتى 2018. ورفض توخيل الدخول في النقاش أمس السبت، واكتفى بالقول "المسألة كبيرة جدا وأنا أنأى بنفسي عن التفكير فيها، لأنني أفكر فقط في المباريات المتبقية".


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1238039.html