صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5358 | الإثنين 08 مايو 2017م الموافق 21 ذي القعدة 1444هـ

جائزة الأمير خليفة بن سلمان للصحافة

الكاتب: مريم الشروقي - maryam.alsherooqi@alwasatnews.com

(اليوم) يتم الإعلان عن الفائزين بجائزة والدي الأمير خليفة بن سلمان للصحافة، بعد أيّام عن اليوم العالمي لحرية الصحافة، ولطالما كان رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة حفظه الله راعياً للصحافة وللصحافيين وللجسم الصحافي، ومهتمّاً بما يطرحونه، ومتواصلاً دائماً معهم.

ليس غريباً على سمو الأمير خليفة هذه الجائزة التي تُقيّم الصحافي وتُقدّره على ما يقوم به، سواء في الحوار أو التقرير أو العمود الصحافي، أو كل جزء من عمل الصحافة، فالصحافة هي مرآة المجتمع وحرّيتها وتقديرها دليل على رقي وتقدّم المجتمع.

أتذكّر عندما شاهدت والدي خليفة أوّل مرّة في ديوان سموّه، كلماته مازالت ترن في عقلي، عندما قال (اكتبوا وانتقدوا نقداً بنّاء فنحن نسمعكم ونتواصل معكم ونحاول الاستجابة لكم دوماً).

عندما يُعطينا هذا القائد الحريَّة في التعبير والانتقاد، فهو تقدير منه واهتمام بما تطرحه الصحافة على مدى 40 عاماً، إذ لم يتوقّف عن تحقيق الآمال والتطلّعات والمطالب التي يريدها الشعب البحريني.

وحين نُرشّح جميعنا لهذه الجائزة ليس فقط للفوز بها، بل لأنّها أصبحت مصدر طاقة وتأكيد على القرب بين القيادة والشعب، فالصحافة دوماً داعمة للجميع، وإن شاء الله تنتقد من أجل الخير والتقدّم والرُقي.

جائزة خليفة بن سلمان للصحافة حرصت من خلالها وزارة الإعلام على دعم الصحافة الوطنية، فالكلمة هي أساس الإعلام سواء المقروء أو المسموع، والكلمة ترفع أو تُدمّر، والكلمة تغرس غرساً ثقافيّاً في الجميع، ولا ينساها الصغير ولا الكبير.

سنشهد اليوم الفوز بفئة أفضل عمود رأي، وفئة أفضل تحقيق صحافي، وفئة أفضل حوار صحافي، وفئة أفضل صورة صحافية، من صحافيين بحرينيين قدّموا للبحرين أيّا كان التوجّه، ففي النهاية حب البحرين يجمعنا، والحرص على تقديم الأفضل يوحّدنا.

نبارك قبل أن نعلم الأسماء لمن سيفوز بهذه الجائزة التي هي وسام على صدورنا جميعاً، لأنّها أتت من والد الجميع سمو الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، وهي مسئولية تجعلنا نطوّر ما نكتب، ونبحث عن الإبداع والتميّز في كلّ مكان، كما تؤكّد على الروح البحرينية الوطنية التي عشناها وعرفناها منذ عقود طويلة. حفظ الله قيادتنا الرشيدة وشعب البحرين الأصيل وجميع المقيمين فيها، وليبارك الله لنا في أرضنا وفي أبنائنا. اللهم آمين.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1238534.html