صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5361 | الخميس 11 مايو 2017م الموافق 09 شوال 1445هـ

مقاتلو حركة "فارك" الكولومبية يسلمون أسلحتهم بموجب اتفاق السلام

قالت الأمم المتحدة إن عملية السلام في كولومبيا اتخذت خطوة رمزية إلى الأمام أمس الجمعة (12 مايو/ أيار 2017) مع أول عملية نزع سلاح رسمية لمقاتلي القوات المسلحة الثورية الكولومبية المتمردة "فارك".

وأصدرت بعثة الأمم المتحدة المشرفة على عملية نزع السلاح شهادات للمقاتلين السابقين الذين أكملوا تسليم أسلحتهم، تؤكد وضعهم كمدنيين، الأمر الذي سيسمح بعودتهم إلى الحياة المدنية.

وفي الوقت الحالي، تم تجميع ما يقرب من 6800 عضو من القوات المسلحة الثورية في 26 منطقة يطلق عليها "مناطق السلام" في جميع أنحاء البلاد، حيث يسلمون أسلحتهم في إطار علمية نزع السلاح والتي تخضع لمراقبة أكثر من 500 من مراقبي الأمم المتحدة.

وسيتم صهر الأسلحة واستخدامها لإقامة ثلاثة نصب تذكارية. وقد قتل نحو 220 ألف شخص وشرد الملايين في الصراع المسلح المستمر منذ نصف قرن بين القوات الحكومية والمتمردين اليساريين والقوات شبه العسكرية اليمينية.

وقد وقعت حركة فارك والحكومة الكولومبية معاهدة سلام في نهاية العام الماضي.

وفي المستقبل، سيستخدم المتمردون اليساريون السابقون العمليات السياسية لتحقيق أهدافهم: مثل التوزيع العادل للأرض.

وحصل الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس على جائزة نوبل للسلام العام الماضي لجهوده في عملية السلام في بلاده.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1239793.html