صحيفة الوسط البحرينية

العدد : 5363 | السبت 13 مايو 2017م الموافق 19 صفر 1441هـ

المتحدث باسم البحرية الليبية: منظمات غير حكومية تريد مزيداً من القوارب إلى أوروبا

اتهم المتحدث الرسمي باسم رئاسة أركان القوات البحرية الليبية التابعة لحكومة الوفاق الوطني، عميد بحري أيوب عمرو قاسم، منظمات أوروبية غير حكومية بالسعي لزيادة أعداد المهاجرين إلى أوروبا عبر السواحل الليبية.

وقال قاسم في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "يبدو أن منظمات مثل منظمة (سي واتش)، لا ترغب في إيقاف الهجرة غير الشرعية، وتريد مزيداً من القوارب المتجهة إلى أوروبا، وإن الرسالة التي فُهِمت من حادثة القارب التابع للمنظمة عند اعتراضه زورق البحرية الليبية قبل أيام، هي، (أيها الليبيون، لا توقفوا القوارب الذاهبة إلى أوروبا)".

ويرى قاسم أن عمل هذه المنظمات التي وصفها "بالمتسولة باسم حقوق الإنسان" زاد من عدد الراغبين في الهجرة، وقال "إن زيادة عدد المهاجرين الطردية، زادت من عدد عصابات التهريب، وقللت من عدد القوارب، ورفعت أسعارها، مما دفع العصابات لاستعمال قوارب ومعدات متهالكة، وملئها بأعداد كبيرة جداً من المهاجرين، ودفع أيضا لنشاط الهجرة في كل فصول السنة، بعد أن كانت تنشط خلال الصيف، حتى وصلنا لتسجيل رقم غير مسبوق في عدد الذين فُقِدوا من المهاجرين، شتاء هذا العام".

وأضاف المتحدث باسم البحرية الليبية "إن نجاح المهاجرين في الوصول إلى أوروبا هو الدافع الأول لزيادة أعداد الراغبين في اللحاق بهم بشكل مضطرد، وبالتالي سيدفع هذا إلى زيادة عدد الضحايا وغرق وموت الكثيرين، فإن كانت هناك نية صادقة في القضاء على الهجرة، فإن البداية الحقيقية عبر تأمين حدود ليبيا الجنوبية".

يُذكر أن خلافاً وقع قبل أيام بين خفر السواحل الليبي، وقارب يتبع لمنظمة (سي واتش) الألمانية غير الحكومية، بعد حادثة تصادم أوشكت على الحدوث، بين زورق البحرية الليبية والقارب التابع للمنظمة، عند محاولة كليهما إنقاذ 319 مهاجراً من جنسيات عربية، كانت المنظمة تريد نقلهم إلى أوروبا، فيما أصر خفر السواحل على نقلهم إلى ليبيا.


المصدر: صحيفة الوسط البحرينية

تم حفظ الصفحة من الرابط: http://alwasatnews.com/news/1240188.html